حماس: على اسرائيل قبول مطالب الفلسطينيين أو مواجهة حرب طويلة

حماس: على "اسرائيل" قبول مطالبنا أومواجهة حرب طويلة

القاهرة/القدس (رويترز) – رفضت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) يوم السبت اقتراحات قدمتها القاهرة للمفاوضين الفلسطينيين سعيا لإنهاء هجوم إسرائيلي على قطاع غزة واعتبرتها غير كافية ولوحت باحتمال استئناف القتال عندما تنتهي الهدنة الحالية.

وقالت إسرائيل إنها لم تقبل بعد الاقتراحات لكنها أشارت إلى أن مبعوثيها مستمرون مثل الفلسطينيين في حضور المحادثات يوم الأحد.

وينتهي وقف إطلاق النار الحالي ليل الاثنين.

وتريد حماس التي تسيطر على قطاع غزة انهاء الحصار الإسرائيلي للقطاع وفتح المعبر مع مصر وإنشاء ميناء بحري ومطار كجزء من أي اتفاق لوقف دائم للعمليات القتالية مع الدولة اليهودية.

وقال اسامة حمدان عضو المكتب السياسي ومسؤول العلاقات الخارجية لحماس إن العروض التي قدمت للوفد الفلسطيني في القاهرة “لا تلبي طموح المطالب الفلسطينية”.

وأضاف حمدان على صفحته على موقع فيسبوك يوم السبت “على اسرائيل القبول بشروط الشعب الفلسطيني أو مواجهة حرب استنزاف طويلة.”

ولم تظهر إسرائيل التي بدأت هجومها العسكري في الثامن من يوليو تموز لمنع حماس من إطلاق الصواريخ عبر الحدود اهتماما كبيرا بتقديم تنازلات كبيرة. وتطالب إسرائيل بنزع سلاح غزة في أي اتفاق طويل الأجل وهو ما ترفضه حماس.

ولم تكشف مصر سوى عن القليل من التفاصيل بشأن أي تقدم في المحادثات

Related Posts

LEAVE A COMMENT