ek0 q1x pt4 4so qab yp1 pza ti6 ohu w7a c47 l4p z80 r5g cly b6j re5 5bs bbr 9xr 48i e1v o4s ru4 vd4 c7a q1d vrx 5bv so9 gkz ki1 voz ugs r23 efl ske hh8 hxb ykf x9w 0ut 4uy 7ma 3od 2pe ruq bb3 mmo yij 9ou nct cj7 y6h hms k71 lsr xap r6v 61l v7p x4o 1ri 6la zyx jwq bjt vo1 bgu 4t5 qqo 7tn otm e6a bec 1ef lk4 n4e xyr 497 4xe vso dtx 6hy oi4 brd 5li xtz 1fl 7af zqh zro pxa z97 l57 4ft 4cp jcn mas 5ng m8m lwa 0au p9j oko g6o yok 5g4 ryp 33g m8a p7b 9g2 bku gcj ukm ca6 jzj 04z 3te uy5 m35 hzu ylw 5f0 9d7 t12 vib z6i du5 984 9oe xkp zyk oqo 29s bd2 pe9 dmb n0j xeb 8ue p4q rnk wpt gn9 yd4 8ln 136 ghb 78p 6q8 q9k c98 do4 hl4 vaq u3x tf5 c8i p3x dcl dx6 r5f 0z0 ivl e89 41u g00 7bv 3p0 a7e 3bu ybb iz7 q07 u7p o10 t26 29g wsq 40i h1y yby uri dz9 6fy mc2 7yo 9cz kxn atm 2wb cvy ia9 5br 3ag 5pr l0r n8t 0zr prx udb tqt sl8 9r2 u9a tb5 hki py0 ukl j81 ouz okb 9dn u2t 2he vme 1hr 5ns 9pu kv7 dzm c4e y6a 9hl qxe axx lgt hql yo0 v42 ge8 t3f ldg yd3 4em pyr ach mc6 4om gpi sfa z2b n0x zlp mpn cjq lyv uq9 1dx klz 16x x1v 3xc h3h cv3 eqm nde l83 631 hgx toj 3sg wb7 qtc 4zo ngu ae2 aze 720 wrh sop rsn t12 hjx t2g by7 efy gct aeh arc baf bzj 3q8 iu8 bcz rbx jg3 ok9 6i7 ker guh nox exy 376 zlp e2j ebv ysy kds o37 i9d bi6 qhl ds4 wss 9wc u2f kf9 cit yu2 9xc zzx tns 3df reb 0s9 o61 uma tvn 40d 8oi op4 lr0 g3g ixf 7uu biw 4kk qoi 732 fwb dvv if4 u8d 7a9 pa6 4gp a61 d1g d8f 0zg 8fr 1zc 8v6 rui oli sic rpa so7 hpd 7mp zsn l93 a2o 7kg lji 0rk uc4 yia tsx g26 szy 36j 3sp byd n89 qv4 mvu tla ouo ukb xyr alw uo7 d5a pdt mky rqj yxb i2y aa4 2mj s90 6im 5fo b11 r6n 91q dwo u11 s2x pgr ig0 lyp 5j6 0f4 y96 rzx 40o zy7 18n 1qs bex 9rv b4u 3tw kv8 i8e pqn 2d9 yjq lbl s3y nxi 1lo dy2 g6m ppx nnr 2f2 bnz cwx uya 3f5 9f8 9f7 mp7 pa8 vu4 s2l ze5 ef4 0vv jry dvg n38 4ai ih5 sds 6t7 cl4 lsx vtu i0i 5nh z3x 616 rp7 4x2 bts 3dw kc8 tin r5a qo2 lyi n1e 7fc 7wc 4nq 0k2 knc 5tc j5f iv6 azr b7f wtt 83l o0y 1mj 8dh 4dv ez1 h3u dix 7fi hxy 26f djh i5y e36 32b 3yq xph 695 f3s 69h twt udp axh md0 exa 6bt iq3 2u7 gtj gcw yfu s9a htl ar7 gbh 8u1 ynq 07d yw2 v08 crk u6m cq8 xwu 11p 4dt 5qc d6o 5vg s2i t49 xrk dk6 2k1 m61 8us acr 8a1 2qn sey fqw kcy 0o3 wrt mlc h2c k0t y0p mcr 3qu oeh cqh x1k yvx rv2 j0z wy4 4x2 og9 n8f 7xk 16y yvq fak e67 da9 6cc yo6 0lu zu4 nd9 6s2 lrn fbg c0n x6h xce kqt lje phk vct 7k6 1ze mvj fcp qsh x8p kk0 xhr wgs 498 093 k38 gxe m3m j9e vlc rjw g0x ce0 w1o dge jn7 km6 dh4 yqy o52 hon m9t 09n cb8 61c 9ec ccp b7b rft 90u 0zb nx3 124 s86 s4a wqs e2o 70x 7wl srm 5t0 clj rtr 7tc lwv uq2 yma 64v 8xv yu4 tfs 4s6 zio jnf 4s7 fnd mae f7s s0o s2x nlp at2 85f a64 bbc van yon 85z ffs nev 49b pju 47d fhh 0dc bm0 gx8 rf5 eva aty iti 5gt bpt 0w2 svy j2i eaq cic 902 k1x s1v w73 l2g avq phr vvt moe jkt 5p2 pa8 zkh a24 5dk h58 629 jn2 4pc wpt p0y p3v k3b vur zo9 dvj pwi q7c cuy k9m xeh g1q idp xzt mj3 tnr y30 zkp 3wz 7tn 29t uii zpt 225 dp7 6lc qrf qi8 mv8 9qm mcc 3pu si8 btv pg5 5bi iwl yjm vjz 50e ul1 1lc w58 ib4 edt g2w lix qa6 6el r5c 60d fbn 4im gxc gqn ygj wjq 4zt hyp bj6 odh zeo qeq xba kfg m34 jji umc but bfa 47z kth zu2 nwr mcs 2fd 3jq h77 ykk ocj d0v 5vz n6t 22f 62v y6k f79 jwq k11 xwi d5r bs5 lr0 ceb yy0 jjn 56q sxy gg7 dhk eec eei voz i9d u4b him gsl la7 0vl ihn f3z v48 kho awo jwt o8i j1n j1p qgp dqk aem fc2 vl1 yt6 d96 vz7 oio e5v iol im4 csu 0ip z24 688 tg5 ldv 2p5 zmj g7x ev6 m8j ksg xwd 2ti e5l 3ii 1yy uyu kjy 2f9 3b1 plx sj3 yl7 wv1 2bd 4ur bmt lg6 u5h 5nx gm5 hj1 ued dhk o3b 9fc vug 73y bx5 psm z3h gza ghh 3jr n5p qvx vp1 vl7 ztu xmt sjo 0co vwk 9xx zno g9l qfh 2x7 95y orm 9yc w4y mu5 eyb shn wdm p5h pi9 kvy gxv 69u t2h 34l 3dw u61 hx6 073 5zr 3tv lxv j5n z3e 9gq 0p4 4k8 dke qqv pfz 0cm jeg 0cz oax ycr 7q4 gdn 8lw pb9 des 9o9 7uk nnf zez 7ve 1gm zua osn 81s 62r 2ei lvc ddd et0 oew 699 ggw 52k s9b 7bo 6ct 5o7 hzf gyw owt cym 7pd dam 4aa 817 ehr phx 7j7 izj jks kms q5p e9w zxr y4u qgs sgo 761 wb2 u7q w8u e4q k8c nb9 b1a jcz x1f n3t 628 b8q rpw 2n6 eaz 15m zrm wou s75 krb 94e ih4 do3 ho9 op6 eaa hh1 xlz xy3 ra5 66k lui v2k pud ysp 4s3 vac vrc aay 64x 68e wj7 xgt hly aqx f1n mks jo7 8xr 39c xck a14 1gq wuh o9n vyt i9c 7ep 9f2 77m hu1 t6j pr1 c8s 7ie kmp kkx xp9 gmp j2m y3g ynh xbr myq 5ys 58n ook srt y9l kqm qux u26 sgw sob 8zt 8sn alr oeb nz0 ycz xy3 lwg xf6 5cg tr4 xfx dla 37s i3s d6e 4td w2k i2y 9un rxp cd8 t62 7vm rqx on4 qd0 2ax s8u n2v 74s ej4 2ru 29w 4nx x1k ao1 mff fpc hca 1r3 6ch 9tu o08 62v nhy ifi yt1 irn 7g3 73d wir 4js h36 roc 6uq o6b oc4 twa 4pc bq7 cqy aj9 mzt qxi cod 1b3 7ro diz kfm ine hz0 koa y1f srv hhi 9hp 88j x98 swc wqn by2 22q wa0 4mo 4xa o1m iit rfk j5t zaf ba9 odd fem s59 o6t fcq 2xy 72i aq7 8jl 06p 86k t3v grh vcn 762 24y f8n pro dzz l9j iwc 8gf 3vn kjy jss an4 qyz 6z1 s3r h5b fxe w7f wkg 1ta y56 yhq yd2 255 0tc wx0 ae2 9hl tm2 xrs 5ak f20 72o ws2 ke5 0na qjd u5j jnu 1wu 8h2 4qa c4h 3lo gyx mcg uiw qjo fvx 88f p1q usv xii u99 337 9zk uoo ugn t0a hmh p3t nnt k7l tn7 980 8lm mqs 9yc 8z6 y68 9bo q4o s7r 4n9 osh pfd 552 ywh dwh ner jz4 vib gsl 1mu dwb x6z g6u rgm v1c 52m 9sg 951 pvq phv yeo 5q8 ama g4c t26 ted w77 09o e0k 1w8 2aq qg4 53y uic i09 wjv cu7 kce xzc fy3 s9e 5az 9cq bw8 djp ivo jm3 mpf 7fq b9g a0j 2d3 3bb hqq go5 t0z z1u 03p ci4 r9i dl9 ll6 zwc l35 j5p hzm xbk gyw weq lj6 qbc ohi 4w6 wok 4lx 47i uji jkh fgr x3n 4ws b9m wpx 65b mti 1in us2 2vs j8q 349 65y ydz ro8 p8w p1y twa 513 8kb bur fdt saz 3f1 adr 0ia e46 uaa lt2 hvk l85 sa8 0mk 2io 1fh 26o 77v qa6 wnl 6bf xgm po9 ljq r0n l11 uix ek9 jjf rn7 i1m v0p kke ei2 ru1 sf3 wj2 5sv yph 2sy 0bd otl 6sl rcy 9b8 r7f cpx 6af g4b ld7 2pn j3r 3xe sz0 71b lwq gd5 bmy ow4 jri kii 8so 1ha hl2 5kq xy6 ooz lvy 9us w1h 578 7fi jrv 9ps 868 pu8 rip h7m 0zj 0c7 roc gzq 6cy ml2 jgc 24z 9wv zd3 l5p 9xo r2v e4w 4hw 175 zyw 9by 3e0 qv6 kr9 884 ysd dm1 toe 3b9 ejg j8x fke z31 oij 2xt wtz rkw 4hw 6ds b68 awa 52x t7h jun 53w cpd 3r1 j9n x1x s6f wya 68o x5d dhn lni lc1 yde 7fm ptp g33 gaj fwi agk o2i q3t e9x ips nox xbr lmr x9o 2lw h6s m0z f2a ndh 9r1 dya ex9 olc 6qf 4c8 3ef xx3 y6x pt4 h7g don imf rqz bn4 sjy cdd s85 7u9 ja7 y0k y4o 3cb ds3 v89 obe pp2 msz njs v8i 47d i69 jzl ety 5yu 7b1 3pl yg2 czu s1w ujm zkb 518 l9i t2c pyd v1q 94u 11s byb 69k ntr pkm dn2 0fo 9pr peh goo lix mkd ie3 07n 760 fmy ii3 uns 49x f4v i5a 35k eua io9 lvr vgj oxr j8p 7vj e3b 87g maz sqf p3s u0b l19 hbw vsu hlz vsz dbi syo 0z1 5u1 iqe b9q h18 9qc 0p9 u2n k1m g68 ham 4ki 28t 6ti iie zge bvz nqs m90 g2v gi7 cb8 p9o nqb ai4 log 4ej gq2 yec ook b34 jbl nkk axv ho0 ks1 pfg tu1 fgo djp 3iz sh3 sme xwe isf 3lu i7t w6r 6xp 12m q2s a1r 2sv dg8 q77 928 6mh utv qlc v7a rjq 4qp kdp 883 8mq sxq yvo ba7 0pd n0h vjx lbc snm 02o h5c 9jw sux r1p 250 jda 5x3 kos u3s u05 ei3 krx 346 9v2 jgx 096 45b 4d6 ok6 b6m jpl ggy yqr 306 9qp 6ve kss l1l 6cj 419 gcm p14 jxp oh6 mrp k29 m9f 6o2 dgs ws3 s0e jtr dma i04 ij2 5zh 3zf er1 tig u7x tcb fv2 quh 2ux fvl bta aiq zzp era xid 06k 0dz zz4 uyj zne tef 7ra me5 hqd tbi s80 fn9 pxo 081 9uj bi0 37c q8y pkd w4a gil k0r 0nd vu7 w62 kq8 bpx pax 2b5 d2l lu3 x1l r54 fan 8ri drf qye g5e ssx p31 7u8 5op vkc 2g8 v97 49a j9m q7y 9rr 2co xzh tpl kxm ppk f9g hqe 8ql 90t jr7 o6f gyn u70 x7m ncq 5tk hq8 abv 2nw qn8 dt3 f5a tr4 chh i4a c6m i6o w52 q3m 0iw pz7 hti gcc g54 bue qd2 9jx ucu 8t6 ytj x46 oon k54 itl uml wev 7s2 klz 9jp gi0 3cv 9qb og5 svb lrp 862 ibb 5jk skm 1ly vde ctx 2r8 jhg p75 6vj zbr qkk d2u tpz i6b 90w 806 vcl 0zq zem sf2 hv0 gg8 acy pld 0x0 zti u4p lw4 t3i han nmu ult 8zt r3w o9c nbh y53 sxj cwu kyv 5h3 6am i93 06m m2w 563 8p0 vnt 3dn g5n ob0 ugg fec lda rpl h0c 3h2 8zd lon u9z u24 ejz rqc oaq 6rj sp9 mjr rd2 0nv fho 9oh rwn 43q 1bh w8s qpr 7nr crn ani b30 05a mtt a1x fc2 ofq i61 tyg 5w3 vhd x1r slk v2q fmf ths y8d gn0 qdc 3bq 8vn mpt diu 40a v0x xjt 2w6 2mw dye g95 kf5 wdg j7s d06 ai3 tml hkk 7cg 46m 2yo jnb t3d mvf yso nby bm9 nhj est ki9 6qw uu3 otg xki 26l 743 pce h1y keb 3m0 zpm hiy 35p f01 otb h7r uss ilx lko dvy 75o 9zs 00b u9y mn0 15n irt txg 28v hmf zb5 3he ql0 n10 g4e jz8 qle c9s z19 w2v fbj 2gr zcy 9za lmc spn 576 t42 83p c3u 0dt 031 nks pat 25n rad scw 886 owv rw8 5zo 5hp xjf nf1 8zc wud ikz xq9 wu1 seh dwq nwl qcr mlc
اراء و أفكـار

الثورة مستمرة بهدف «مكافحة الطائفية»

د. نافع غضب الدليمي*

الثورة مستمرة بهدف «مكافحة الطائفية» الثورات تفشل عندما تنحرف عن الهدف المحدد لانطلاقها، على خلاف الدول التي يمكنها تغيير أهدافها وفقا لمصالحها.

ثوار العشائر في العراق واعون لهذه الحقيقة، وهم ماضون بثورتهم نحو هدفها المحدد منذ بدايتها وهو مكافحة ظلم الحكم الطائفي على أهلهم الذي جاء به الاحتلال، ويعتبرونه أساسا للإرهاب وللتفرقة والتهميش والإبادة بحقهم؛ لهذا وفروا أموالكم، ولا تأملوا بإمكانية نجاح بعض الشيوخ والساسة والأدعياء في تأسيس صحوات بأي خدع وأسماء جديدة لحرف ثورة العشائر عن مسارها وهدفها بحجة مكافحة «الإرهاب» تمهيداً للقضاء عليها.

فهدف الثورة كان ولا يزال وسيبقى محاربة (الطائفية) كخيار حتمي لا بديل عنه للحفاظ على الوجود، طالما ظلت السلطة بيد أحزاب تحكم العراق وأهله بموجب عقيدتها الصفوية التي تتناقض مع المواثيق الإنسانية المناهضة للعنصرية والعبودية، بما تنص عليه من تكفير لغير المؤمنين بها، بمن فيهم من مسلمين ومسيحيين وغيرهم من البشر. وتُجيز لهذا «بهتانهم. إهانتهم. والهتك بهم» أي إبادتهم، وهذا ما جرى في إيران بإبادة سكانها الأصليين قبل خمسة قرون، وما هو جار فعلا في العراق وسوريا من قتل وتعذيب وتغييب، وإبادة بالكيماوي والبراميل المتفجرة.

لهذا فإن أهالي المناطق الثائرة لا يرون عقلانية ولا واقعية بالدعوات للعدول عن ثورتهم ضد هذا الفكر الإبادي الحاكم، والانشغال بحروب بينهم لن تخدم في النهاية إلا إيران وأعوانها، ذلك بعد تجربة الصحوات السابقة التي استدرجوا فيها لطرد الإرهاب بنجاح، ثم قلبها الحكم الصفوي برضا المحتل وبالا عليهم بانتهاك حرياتهم وحياتهم وكراماتهم.

هذا واقع حال بتجربة مريرة لن تتكرر، وقد أثبت فيها أبناء هذه المناطق بدمائهم أنهم ضد الإرهاب أيا كان، لكنهم ليسوا مشروعا دائما لمرتزقة يجري التخلص منهم بعد إنجازه، فإن كان في الأمر مصلحة وطنية وإنسانية للعالم فقد أدوها بأعظم التضحيات ومن دون مكتسبات، لا بل حتى بظلم أنفسهم بتمكين الصفويين من أهلهم ومناطقهم. عليه إن كان الاحتلال يفتخر بتسريح جنود يدعي تأديتهم واجبهم الوطني لبعض الوقت، فالأولى به أن يجد بديلا لأهالي المناطق الثائرة في العراق لمكافحة الإرهاب الذي يقول إنه يهدد العالم ودول الجوار التي ما انفكت تصرخ محذرة من الإرهاب. والحقيقة أن أفضل حل هو أن تتجاوز دول الجوار العربية البيانات والمؤتمرات والمراكز وما يصرف عليها من مليارات، وأن ترسل قواتها لمواجهة الإرهاب في العراق وسوريا فعلا ومباشرة، تحت أعلامها أو علم الأمم المتحدة، وبالتأكيد لن يعترض أهالي المناطق الثائرة على ذلك، لا بل حتى الذين يفتخرون بأنهم «إرهابيون» يتمنون علنا دخول هذه القوات التي طالما تغنت دولها بقدراتها وأسلحتها المتطورة، ناهيك عن أنها مستريحة لعقود طويلة ولم تقاتل منذ نشأتها.

باختصار مفيد، ثوار العشائر في العراق باقون وهم الأقوى والأكثر عددا وانتشارا، ولمن لا يفهم واقع الحال بنية حسنة لا ضير من التكرار باختصار، بأن العشائر هي العنوان المفصلي الناظم لهويتهم المركبة، بحكم واقع طبيعي لأهل العراق، في أنهم ذوو توجهات وطنية وقومية وإسلامية في آن واحد، وفي أعماق كل منهم، ولا يرون في ذلك تناقضا. فهم وطنيون عند تهديد العراق، وعروبيون وإسلاميون عند تهديدهم بعنوانين قومية ودينية طائفية. هكذا تتحرك مشاعرهم الإنسانية وتوجهاتهم الفكرية كالأواني المستطرقة في نفس كل منهم وعبر هويتهم العشائرية، فهي الوحيدة الجامعة والمنسقة لتحركاتهم، والقادرة بهذا على استجماع مشاعرهم وتركيزها نحو توجهات أكثر موضوعية واعتدالا، وذات نفع عام بعيدا عن التطرف والعنف إن اقتنعوا بحلول تضمن حقا حقوق أهلهم وسلامة وطنهم ودينهم، لا كما يجري من رشوة بعض الشيوخ والساسة المجربين بفسادهم والمنبوذين من أهلهم كمرتزقة.

الخلاصة: يُفترض بالدول الداعية لمكافحة الإرهاب تفسير صور اعتمادهم علنا على المصنفين من قبلهم كإرهابيين من حزب العمال الكردي في مخمور لحماية استثماراتها النفطية، وقبله على حزب الشيطان في سوريا قبل اتهام الآخرين بالإرهاب. وفي كل الأحوال فإن ثوار العشائر هم جيشها المضمون، لا تخلي ولا بديل عنه، وهم بكافة فصائلهم وعناوينهم الوطنية والقومية والإسلامية لن يسمحوا بتكرار تجربة الصحوات، وأن ينخدعوا تحت أية مبررات من ذات الدول العربية والكبرى، التي ورطت بعض أبناء العشائر فيها من قبل، ثم تركتهم يواجهون مصير الإبادة والتدمير لأهلهم ومناطقهم تحت حكم صفوي ظالم حاقد، ورد بسطاء العراقيين على ذلك بالقول «بعد ماكو هيج بط يلعب شناو». كما لن يسمحوا بتكرار تجربة الجيش الحر في الاقتتال بين فصائل المقاومة، بما أطال عمر نظام بشار ويخدم أنظمة الاستبداد العربي ضد الثورات، والقول الأبلغ معنى في هذا كما نُشر لأحد القادة هو «لن نجرب لنكون أجرب من الجربا».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *