لاجئوا العراق و سوريا يضغطون على اقتصاد السويد

لاجئوا العراق

كشف وزير المالية السويدي أندرس بورج أن طالبي اللجوء الفارين من العراق وسوريا يشكلون ضغطاً على المالية العامة للسويد فيما من المرجح أن تخفض الحكومة توقعاتها للنمو الاقتصادي في العام القادم.

وأظهرت بيانات مجلس الهجرة السويدي أن واحد واربعين ألفً وثلاثمئة وثلاثة أشخاص طلبوا اللجوء في السويد في الأشهر السبعة الأولى من الفين واربع عشر بزيادة ثمانين في المئة عن نفس الفترة من العام الماضي وجاء الجزء الأكبر من تلك الزيادة من سوريا.

وفي وقت سابق هذا العام، قدرت الحكومة السويدية أن تكلفة استقبال طالبي اللجوء ستقفز إلى سبعة مليارات كرونة سويدية أي ما يعادل مليار دولار اميركي.

Related Posts

LEAVE A COMMENT