تقرير .. المالكي يلقي آخر ما تبقى في جعبته من براميل على أطفال الفلوجة

انتقاماً من خلعه عن كرسي الحكم من العراق، وارهاباً للشعب كما هي عادته، يلقي رئيس الوزراء منتهي الصلاحية، مؤسس الميليشيات، ومقسم العراق الى سنة وشيعة ويزيدية، ومفقر العراق ومهجر الشعب نوري المالكي، آخر ما تبقى في جعبته من براميل متفجرة وصواريخ على أبناء الفلوجة ليسجل في ذمته دينا وثأراً جديداً يضاف الى تاريخه الحافل.

Related Posts

LEAVE A COMMENT