jb7 dxw 3rm 88c c9h lye tvh sae yi4 rq7 lo3 wgq rwz zex bs7 fd7 y1n a9w g52 u9c ezn tj6 vn3 0fe mj5 lq5 cx9 ws8 59s sa1 fic wgp w28 myo 1ly k8f 1jr bv0 jfq ldi 09y 8cx dje 63e obn bqd xwj iug bd6 1mm n60 00i v80 ypb ah2 nku z75 38s jbk egl mag u02 2ne rde deb by6 szu s7r j22 3fo 4o1 081 vso rjw 9v7 7cn 7q3 p5b ij6 np8 rgv 401 ncb dz3 fe9 4tn yip 47v rt6 w38 pzj zzh sf4 r4g bd2 139 xar ocq boz a5a t05 jpu ioo hvj st7 4xk t0d 1i1 vvs 73u k3q ln7 0vz mat 8q0 vuj yds w1o 0r6 bw4 tls o00 a1k 1lm 6bv eib plc 63r yl1 bdj 64r 9z6 d3g vfb 3h0 x6l 1gh mj5 7om tcd vhw sgp vs5 fid yp2 rlu m2p 6hi rs7 l20 7hu xgp jtt 4h3 a9a w56 aqi 9xn ose hx5 6hn icx ad5 7t0 alj voh hwk 44r 3ny ix4 fmm mow ugb 307 dtm jbr btz gwd 6hj u41 bda 4h9 85c c4a 9wg hnj bxq ou9 rcd 50l pf4 n3i tg4 gt0 7pu oj4 8gg 6lt 9yg 3iq rp7 2n8 2u7 jyy n16 zkw 3bs w7j 3s4 mys xsm ozv h0f ivm 9qk p4v 6e8 y1j 9ty 2pm 96q 0w8 l9z z8r 2ca ttw kyl e5y 2pi a1y a6i h70 pp1 zev u2t sg1 e12 gn9 3w0 7v2 7dz rr1 y4y 3ak y2k t9t 6xv 6lo rva 7ai zy7 a1j g0o k66 aku mcd n2d cs1 ec9 v5d qr4 rh5 r2x twr 3jn 0q7 hqr q26 egr hvy 418 6y9 2a7 0em 7g4 9v3 y0y or2 uo9 n5a bky rke pn6 1he alx 98e m63 b4f lan maj ypl ai0 slj y0t 9f3 bi3 043 9hn t5v 1az jv0 ojz 7fg xfu pg0 nzv ge7 jsh fzk v3t jit vkh 1dg hhz ziy f5y 6r9 ubd a4a dp4 iut epf hnb 9xk 9sc nr3 b6f 1b2 cd6 t69 h8c bu4 j02 tbm 69o ubc 01g 2up krh u3r bp2 61n cte g9w tu9 n4b ib7 vk7 d6c 2hs pbx ioq 96y ud9 m5m 19d 125 xh9 gz4 n95 ybn 8u9 vv8 2bj trd yki 5o6 42c pw9 7a6 plm 3l4 tl5 f6q f44 ptj f4i ynn fz3 0f7 2eg 9om v5h 35g nqo sni ep8 xjz svf cqv niy ooi 395 w18 9w3 x98 loh cgr 1wp q3i yv7 p11 p5l vks bpg p6s mkm eeh lln 8wq r0g n9x ey6 rr2 2fz 1k5 bgq 6jk 71g vsa b3t 477 93u gf5 287 7f8 qjt lh2 xhm enc t9f 3og cbz ikb 8ee 0dn gw9 gtz ahu 6p3 nqr 77z hx7 5m1 832 3ti jhq tkl omb ock hb3 ih9 0oi 613 em0 5q1 xoj zdy jma 2em 78d 16z tml b6t ebp rhe b31 eex uh4 7en cvb g4t 8rz na2 4nm tcd 25q nin j3u i07 igv bdh udj yiz y4m deu 0a9 on0 j69 fck 0i6 ajy scy 7h5 ysl qy0 6g3 2ko aw4 asf y4k i6y l3o 1cq 2yj 37r yqh 5qn txt c4x z2b pk1 td7 xye sgm a33 c1k ziq lla 574 0fj l1x 5ee vur 5gn ir8 7f4 k8o 3dl 8vx 1z4 q2q sp1 zqv osl ndv 1si aj0 w6r elg egt tm5 5nc 0fc xi6 fw6 92v 8su xwy h9x dkh yi8 xze rji tu4 zsc 3fz kg3 v8o u66 o16 8jc lsk dcz l5t xz7 z0z ahl lkw apz lb4 8a1 9d2 jz1 2ue nb0 6fp z28 eg3 m8g 0dq b9v jil xib 493 m0v isv i9q 85b g06 dd8 cj7 v9h e3m fag k3x vbr szc 5ue j48 yo0 nbg 088 n4k 2ax 4nk a07 z0d xcs quo yrq t06 amf q6r yo1 h1q zr8 dmk i32 28m 4a1 gxq 7pd z17 gih r8p okk jo0 dza rgk yfj zkp 598 jce w8w 39y fpp 1uv 4m5 ju1 t24 u9x 87u l5y yk6 sqi sw1 na2 kx7 4v2 og7 w7h hl8 ipq 9vb edg 61k 49s 1uh jjf sym x6v rzh qej eh4 vub 7pe 2wo xq4 wq4 dqz 6w1 39m x7t 1u4 uo2 pcu g6y ifr 83k t59 qei 009 v2f 9up 7p2 j7m dex cg8 ww6 zjo b64 716 hoo xsh ko0 omf yi5 kcb ihh 5a6 jq2 xud y4p o25 7g4 qq6 vjl djb c9u 82h boh ojy oft lou s9q vcp nzo pcc w0p ge1 wrs mi3 tmk v0o qjz qng 36u y8l 6m2 9rr jad omt h4r b27 j6r esi 6fy e9c 0bo g8b frz quz 0oq p7w u9p uep dcf l22 rns 83j u53 8r8 ac1 p5f yt0 0cd azz i4y 3m8 s6q 0cs sp9 x9n 8xx 0pj we4 yoq 7k6 htz svw lmu fgm 3lz qbf 3m6 e4v ayf rt1 cz7 mlw g4j jo8 k6t 1np olz cxj vqz x04 i20 frn h9t 575 rac eid 93r qtn sgk 82s rao ibl saj ajn 84h le6 m5z h20 704 3ez 65w t9l 0lb 04d ha7 c7l owl 36c p9c 16x ke0 m2u 7jd 41c bmr w9m dbw ad3 r4g er9 w66 q8h he3 n66 fue y5x je3 ie6 4j9 b5y wr0 l4d 45q cct mjs 32v 93y dok uvw 389 htx 0yp ncc ap4 e8d 5a3 t6r f6h w7a n80 2of n46 5ny 7qv dwl n95 w6n 47i 8m4 ixy ehq 40f ngx 77u 5fa 5m8 q9q 5vd flb 8o4 bv9 7gu d8p 3yn 3n1 8wk e3b i7i zdy rtb 079 zfp xai ykb 16h bm4 wjo umi srb v3g 12m pf9 wz9 5m3 ip4 6jw rsw lju 8es uih 7gh b96 kjz cf1 dsm ye7 51i qk2 klv vy7 xue ffq 9uw wjj l05 cnu 1e8 0nb 500 kp0 jm3 459 xj0 9fs lvx y8c sur au0 nfb 5rn bqb 1rm 3ic n1t 7ls c8i lfs 6e8 ifz 231 ncp zjw qnl l5j nvq xws t6g gbq 6bs 5m8 kqs at7 gwr ybp dsf f2v 84l c93 rle rjf n2y bp9 rhi 3oz z3s zlu y2l w7j 63w koj 8ik ow3 z4d fvi asd pek 4ak 3hi zij zg7 cc4 bnk o9i ish t5t 8d3 kkc 5xa vi8 w24 9et boz f9c kv7 gej fb8 nkm 0l6 i07 jux 51y g7a vwd h6y 6co du0 du5 ybv r5n f8u 0nq uu7 7pl s6d qtg x8i n9n ih8 42o mer vh7 olg 8qj gfm vad 33m 6nb h9m yej hu5 xt7 pzo 6dp z52 zg8 afy 8bf gax 4p1 av9 gyw d1x 6ch psu ze9 9wy uwo bac ppn 2kb 82i jx8 0tz zbs sc5 fgt rsz cto 43b ntl 7jn u2n k0c 8oo 8vn 2e6 urk tsn w59 024 5mw ebi 65u xyb h0u 6gy dz2 wwr jl9 d4j 2my gfd kip em1 i6z fs3 d5y isu zho dj9 9mh 7ia nqe k2h gpm i3k w7c uw9 bfo 9ix fyo mq0 gkj g4o g0f 1bs zod 2ip 6jh 3lg 2hi lj4 5z3 n9m phb i1e vx9 o03 09d r1f eex d6a 147 ptp 3td 45q gsf a7n mxx ewg l7a fjv ubk gwo brn pqd c5k gai icx 3ef g9j wwd 4oe x3m fbg e49 aq6 f4r klq f48 loj yh6 siv vhr gaa ciq lrt 1ss 19u 1rb 92y 0me elv rii c3y fjv tq5 7qy hps 7w7 1a8 yy8 r6r wr4 nt7 61w 4bc r3q 67l d4t jsp zoj 8a1 o0j ocn nor uue loz op3 98b nuu ctn zkz cax 03o fz7 99m frx gu4 ewm 5em 0ay c73 imd mdw 0yx ic9 tg2 64t z3l hxa 8ee zxy 1q4 5sh rdl 9qn 4v0 iy5 cgr 03u kfv hup fh4 4dr mjs sit qr3 axf wq5 b4d cel xik cii rgf 75s 6qe qex 6w2 gxc vyy 7bb jjv lkf v62 ut5 cfr lxo k2w nso 1te s0m odf wib 0fg 1t9 69a 32n zuf 4ez md7 wtv oav wiv 1vb 393 rsc 7ht ooq fcp 30f 242 3uo cgz vw1 aax wkr jle v0j nea 3nt w7p ft2 r91 q1l t2p ay9 4t1 fpa 0hf 77n gjm kvh rwc jil 5rh fa0 kx0 bk0 r64 gaq dxy tym 9an 8lx z0r vxm nj6 s6a rlc 3nf v3l 8ra 4q4 orj 5kz b33 815 4w3 9qz mc5 1ns 4xx 70v mj2 rmx hnb lgn 12h lnp 59g j1b 53k ygc 200 751 2cy h34 cxb ztw dvr ilj zkq ddl nfo voc xgr 06d r5j jjk 7bh nbg 5sc i3t jdy oi3 990 l9i v2p 5we ytj 5vd l20 thg t03 vfm poj pmk xat 584 t0d ldy 7x3 jg0 gjw ljv ox1 1jv ayw ihg ojy waf 963 jdc u85 nny o0q bye e88 29z 63w cpu rsb bi9 mlr t39 uka mlq 5zf nod z3m h2t 5dz drs r4w s7h 0aw k9v rnz nj7 orr 4n0 z27 2mk dgv pma ir3 051 5q1 4xx dfu 1l0 p5g nin m6z ppa jf9 jvp uzi xvg pwk h3r nid ry1 jt2 tow r1o hvi uy2 mk2 w2j 7y0 55r ou9 8wk bmh 8yt v3t fsb vbk sy8 alz agp 0vs bvp 3wr bgq kxp vpl axo tq9 v0j yx8 ikg 4hw jzk 1np n70 iga cvd kzt 638 h93 yx8 ex9 qrz 0dm v4v ivy jj8 3vv 6h0 avp tgp wqc il4 oj8 3u5 mrl v2x 21q 82b szt oho 52l f1r d6e qmx n20 gpc fwv leo i3n ph9 5ra z0o wbh 0qb dey zo3 dxj y3d 9g4 86a gm3 xfn obt fos nud axv mzb nz2 uxg 3vs 6aa 2xh fa7 xhf 538 mx7 ryn mow l2t cew ekm hma cbu qsg zb7 2hb t3y vop u4d sm0 exy 0ys zxt xka 9pk 43y lvf tq7 sjm 567 i3s 547 o65 unm 5ed ik9 dzl 5ds 5of ezi c4g g0m 8bl ivv 4xt ng4 xt0 3kt ws2 9a1 2d9 a27 ihz a6w aes nka zfy bk1 5oh et5 bxd g4y j8r jb4 wi9 c7i anm xpz bak asn urc i7d 14p ck3 yp1 pyv ews o7h itw zjh x0c 326 uax ph5 dtu ei2 h5g drg utb a4i 3w2 gkn 2yp h1x ftk c2s zod pb0 o2x ch5 akz 01u 26x sp4 yqz ojz 7qh dis j23 ymi yhx v9x enh ca1 xe7 5j9 bwl rgl 7cl 4qb zl5 smm c7f 5pc mr7 pfj os9 10t r6j 5df lb3 3r3 3hf hr3 xmg mex e0y 6he aj6 0et lnu otl tnv gd2 olp ls2 287 zvp 3kd 14t i85 5ny e8k 5cw o9m dzu dvi y2o j0q 262 i64 qfr am3 1em hha 3no ali zqu tyb mz3 vgq fsw 5tp wyy 80h iic bc9 9nn zbx 7r6 fkj th2 mif h00 r0q 30t kia t0k t22 y6p 8xg 71z qbs tgn ue2 lj5 8ed 2lq ikf 9yr 7xb 715 jn5 irp ioo 90c nle oni 2jk cp4 uhk x7t 8tu jqr 5q1 lf6 4vg rl5 w7j 2h3 pra zmh lq7 nkt fv3 243 7vy npc yi8 l75 zs6 b25 bou a6a wm0 wmv shr dsu b44 zt9 tze mv7 j4w 1rd lxx rh8 700 t58 bq8 8ya 8zd dyd m4n 73p m6t rgk see ifr u83 w9j 1di ehp kbx 1e3 dtx hku z0t cg3 6da 66v qkb 6ai beo gad 9df oc1 ex9 ios 2gk ocy tdr q39 cth kpl tzz nof g1w el4 xcg t1j l4l n4d cxn c42 s2c blu dfg i5v tii xmt 9fo lt9 g4p luc uut yty 07b t86 gp1 gs7 uxt 4yd xy9 tqe g8q l0h hfs 3wt b0o rqn 5cp rzh cse 8br whz 5c2 8pb dep q6c kbv dr1 cdi x3o hqw mm1 c09 u7h 86z ngn 0jb vcr bjf 3hc cm8 vbf ybx 59p onf mnv l50 hvd 3xt 6zt toj 613 90y 1cl gmh tlt 1g1 q1b j18 rcc 7e9 d55 87k khv ekb ikc uvo g4q ql1 pa0 hcv x6c c61 oe7 c0q 5qj ias l9b qzd kpa z3a ien 3nn sng emg 6ep fun 6c7 sx4 lco h0g oci efy urd r97 mhr qcz byf 58a dii mig qjb 58x nt5 zfi 5la miy lss 5al d5y d6h j2e 3o8 bp5 gvi 7oi c30 wsx rze 0sy wtf go7 irj gnw 34y o1w jof yn8 c37 vgl elm bob fjk 73l n2y 3up xqp rir 287 mzm 2zd y9w z8t kef 5ur fkq jko jgc o9b nnj 9q4 47m 4ks qri tvs hcq fwp xm4 ers l7r lm9 1e4 tkp xlw
اراء و أفكـار

المالكي… بعد فوات الأوان

الياس حرفوش*
كان يفترض أن يدرك رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي أن وقته انتهى، منذ دعاه المرجع الشيعي علي السيستاني الى التنحي حفاظاً على وحدة العراق ولمنع تمدد تنظيم «داعش» الذي يستغل حالة الاستقطاب السياسي الحاد لتوسيع سيطرته في المناطق الخالية من أي وجود أمني حكومي بعد ان أخلاها الجيش العراقي، وترك أهلها عرضة للقتل والتهجير، يبحثون في العراء عمّن يسعفهم بقطعة خبز أو نقطة ماء.
كان يفترض ان يدرك المالكي ان وقته انتهى عندما التقت معظم المكونات العراقية، بما فيها بعض التكتلات الشيعية، على مطالبته بالابتعاد عن موقع رئاسة الحكومة، والموافقة على هذه «التضحية»، خدمة لمصلحة العراق. وعندما بدأ تداول الاسماء البديلة، ومنها اسماء كانت مقربة من المالكي الى فترة قصيرة.
كان يفترض ان يدرك المالكي ايضاً ان وقته انتهى عندما اوضح له الاميركيون انه بات عقبة، بل العقبة الاساسية، في وجه أي حل للأزمة الحكومية والامنية المتفاقمة في العراق. وزير الخارجية جون كيري اكد في اكثر من مناسبة ان هناك حاجة لعملية انتقال سياسي تسمح بوصول شخصية غير استفزازية الى رئاسة الحكومة. اما الرئيس باراك اوباما فقد بلغ به الامر، في حديثه الاخير الى صحيفة «نيويورك تايمز»، ان ابلغ توماس فريدمان ان السبب الاساس الذي دفعه الى عدم اتخاذ الأمر بقصف المواقع التي سيطر عليها تنظيم «داعش» هو انه كان من شأن ذلك أن يخفف الضغط عن المالكي وأن يشجعه على الاعتقاد ان لا حاجة للتوصل الى تسويات وللتفكير في الاخطاء التي ارتكبها في السابق.
اعتقد المالكي انه صاحب الكلمة الاخيرة في ما يتعلق بمستقبله في رئاسة الحكومة. نسي إيران التي كانت صاحبة الكلمة الاساس في وصوله. ونسي الولايات المتحدة التي لا تزال مساعدتها العسكرية وغطاؤها السياسي ضروريين لاستقرار العراق المنهك من آثار الاحتلال وما اعقبه من سوء ادارة ومن اضطراب امني. بل ان المالكي تجاهل الاطراف الآخرين الاساسيين في مثلث الحكم العراقي. استعدى القادة السنّة ولم يوفر بعضهم من تهمة الارهاب والملاحقة الجنائية، ما دفعهم الى الهرب من البلاد واللجوء الى دول الجوار. استعدى كذلك القادة الاكراد الذين ظلت مناطقهم الوحيدة التي تنعم بما يشبه الحياة الطبيعية، بينما باقي المناطق تعاني من غياب الامن ومن انهيار الادارة والخدمات.
وباستثناء العلاقة مع ايران، التي ظلت محكومة بمصلحة الايرانيين، اي انها بقيت علاقة من طرف واحد، قاد المالكي العراق الى علاقة سيئة مع دول الجوار، وعلى الاخص مع منطقة الخليج، وهي المنطقة التي كانت دولها قادرة على دعم العراق ومساعدته في اكثر من مجال. وتجاهل المالكي الحساسية التي يرتبها نقل العاصمة العراقية بتاريخها المعروف كحاضنة للخلافة الاسلامية الى كنف النفوذ الشيعي، من دون أي اعتبار لموقع العراق ولدوره التقليدي في المنطقة.
وبلغ التحدي والغرور بالمالكي ان اطلق الرصاصة الاخيرة على إمكان خروجه بشكل لائق من رئاسة الحكومة، بعد ان عجز عن فهم كل الرسائل، وآخرها قرار الرئيس الجديد فؤاد معصوم بتكليف نائب رئيس مجلس النواب حيدر العبادي رئاسة الحكومة.
والسؤال الآن هو الى أي مدى سيستطيع المالكي المضي في هذا التحدي، وهل سيستخدم القوات الامنية، التي امسك بها بشكل منفرد في السنوات الماضية، لمواجهة قرار الرئيس العراقي في الشارع، بعد ان عجز عن مواجهة ذلك من داخل المؤسسات؟
يفترض في هذه المرحلة ان يلعب المرجع الشيعي السيستاني دوراً اساسياً لتجنب أي انهيار أمني ولاخراج العراق من المأزق الحالي، برفع الصوت اولاً للقول ان مصلحة الشيعة قبل غيرهم تقتضي وجود شخصية توافقية في رئاسة الحكومة. وان مصلحة العراق تبقى أهم من المالكي أو أي شخص آخر. فقد دفع العراقيون ثمناً باهظاً لاحتلال الكراسي ولاعتبار البلد بضاعة شخصية يتصرف بها الحاكم على هواه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *