التغيير تعرض بيانا صادرا عن المالكي يرفض فيه اعلان ترشيح العبادي لرئاسة الجمهورية

ائتلاف-دولة-القانون

أصر رئيس الوزراء العراقي منتهي الصلاحية والولاية نوري المالكي على انه الأمين العام لحزب الدعوة ولا يحق لأي أحد التوقيع عن الحزب الا هو .
وأضاف بأنه يرفض الاعتراف بأي اتفاق واي كتاب موقع من غيره قاصدا الكتل التي انضمت للتحالف الوطني وأعلنت الموافقة على ترشيح حيدر العبادي كمرشح لرئاسة الوزراء ، معتبرا ان ذلك تجاوز ولن يتم الاعتراف به مهما كلفه الأمر .
وأشار المالكي الى أنه الوحيد المسؤول في الحزب وأنه صاحب القرار ، وأن دولة القانون مسجل باسمه ولا أحد يحق له الكلام الا بأمره ؛ ليثبت مرة أخرى انه اغتصب السلطة بنفس الطريقة لثماني سنوات ماضية وفق ما افاد به محللون وخبراء للتغيير.

Related Posts

LEAVE A COMMENT