الجميع يرفض المالكي الا أنه يصر على قيادة العراق الى الهلاك والدمار

المالكي-يهدد

كشف مصدر سياسي بارزة لمركز الروابط للبحوث والدراسات الاستراتيجية ان اجتماعا خاصا ضم رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري ونوري المالكي وطارق نجم ، اقترح فيه الجعفري ان يكون طارق نجم بديلا عن المالكي، غير ان المالكي رد بهستيريا وغضب على هذا العرض وخيم على الاجتماع التوتر وغادر بعدها طارق نجم الى لندن.
وكشف المصدر أيضا ان احد الحلول التي اقترحها مجلس شورى حزب الدعوة ، كان ترشيح حيدر العبادي كبديل عن المالكي ، الا ان ايران رفضت بسبب انه كان يرأس جناح حزب الدعوة ولا توجد لديه علاقة استراتيجية وسياسية معها ، وتم طرح إبراهيم الجعفري وعادل عبد المهدي وباقر الزبيدي واحمد الجلبي قوبلت بالرفض من قبل دولة القانون.
وعن دور الجنرال قاسم سليماني في عملية البحث عن رئيس للوزراء ، كشفت المصادر الى ان المسؤول الإيراني غادر بغداد على عجل الى طهران واوجز نتائج لقاءاته في بغداد الى المرشد الاعلى علي خامنئي والى مستشار الامن الوطني الإيراني شمخاني تزامنت مع ضغوطات كبيرة من قبل اية الله هاشمي شهرودي وكاظم الحائري اللذين دعما موقف المالكي في ترشيحه لولاية ثالثة.
وترى المصادر ان موقف ايران الذي حمله سليماني هو رفع تحفظها على تجديد ولاية المالكي وبالتالي فان التحالف الوطني يحتاج الى فسحة جديدة للتوافق على قرار نهائي حسب المعطيات الجديدة وهذا يعني انه لن يقدم مرشحه اليوم ضمن المدة الدستورية .

Related Posts

LEAVE A COMMENT