قراصنة روس يسرقون بيانات 1.2 مليار شخص من مواقع الإنترنت

قراصنة

قال تقرير لشركة مختصة بأمن الإنترنت: “إن قراصنة إنترنت روس، تمكنوا من سرقة اسم المستخدم، وكلمة المرور، لـ 1.2 مليار شخص، من 420 ألف موقع إنترنت.

وذكر تقرير شركة “هولد سكيورتي”، ومقرها مدينة ميلووكي الأميركية، أنه يعتقد بيع بيانات الأشخاص المسروقة، إلى مواقع، بقصد نشر الرسائل غير المرغوب بها في مواقع التواصل الاجتماعي، أو نشر الفيروسات في شبكات الحاسبات، معتبراً أنها أكبر عملية قرصنة بيانات حتى اليوم، وفقاً لما نشرته وكالة “الأناضول”.

ولم يورد التقرير أسماء الشركات، التي تعرضت لهجمات القراصنة، مضيفاً أن الهجمات لم تستهدف الشركات الكبرى فحسب، بل استهدفت جميع المواقع، التي زارها من سُرقت بياناتهم.

وذكرت شركة “هولد سكيورتي”، أن كشف أبعاد عملية القرصنة، تم عبر دراسة استغرقت سبعة أشهر ومن جانبه، أفاد ألكس هولدن مؤسس الشركة، بأن القراصنة الروس، تمكنوا من الوصول إلى أكثر من 500 مليون عنوان بريد إلكتروني.

وأعاد التقرير إلى الواجهة، النقاش حول التدابير الأمنية التي تتخذها الشركات الكبيرة، والصغيرة من أجل حماية بيانات مشتركيها وجدد مختصون في أمن الإنترنت، تحذيرهم من أن قرصنة البيانات الشخصية من مواقع الإنترنت ستستمر ما لم تزد الشركات من تدابيرها الأمنية، موضحين أنه بإمكان مستخدمي الإنترنت اتخاذ تدابير شخصية من خلال الالتزام ببعض القواعد أثناء تحديد كلمة مرور جديدة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT