هدم مساجد الفلوجة وقتل المصلين لا يجد ادانة واستنكار كما وجدت المراقد

قصف-مساجد-الفلوجة

قصفت القوات الحكومية والميليشيات التابعة لحكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي منتهي الولاية ، مساجد الفلوجة ، حيث بث ناشطون شرط فيديو حصلت عليه التغيير حجم الدمار الذي لحق به.

ولم يصدر عن الحكومة اي استنكار او شجب ولا حتى عن الامم المتحدة او المجتمع الدولي حول قصف المساجد السنية ، بينما قامت الدنيا ولم تقعد عند تفجير المراقد وغيرها في دليل واضح على سياسة الكيل بمكيالين وأن أهل السنة يواجهون حرب ابادة واضحة .

Related Posts

LEAVE A COMMENT