الجيش الحر: نظام الأسد يقصف الرقة دعما لـداعش وهي يمكن أن تسقط بيد التنظيم

ماهي حقيقة القتال الدائر بين "الجيش الحر" و"داعش"؟

تحدثت مصادر في الجيش الحر, عن إمكانية سقوط محافظة الرقة بأكملها بيد تنظيم داعش, الذي سجل تقدماً واضحاً في الاشتباكات هناك، إثر الدعم الذي تقدمه له قوات نظام الأسد.
وذلك بعد تقدم الجيش الحر على داعش في حلب وريف إدلب. ووصفت الاشتباكات التي شهدتها جبهة الرقة بالأعنف على الإطلاق، إذ تتعرض المحافظة إلى قصف بالمدفعية والصواريخ نفذته قوات من الفرقة السابعة عشر, دعماً على ما يبدو لداعش التي باتت تسيطر على أكثر من نصف محافظة الرقة.
وإضافة إلى الدعم من قبل قوات النظام، فإن طرق الإمداد إلى الرقة مفتوحة على عكس حلب وإدلب، حيث وصلت تعزيزات من عناصر داعش قادمة من دير الزور.

Related Posts

LEAVE A COMMENT