فتح باب التطوع في مطار المثنى لآلاف العاطلين دون تأهيل عسكري للقتال في المحافظة

iraq-anbar-10-1-2014

فتحت الحكومة العراقية باب التجنيد للقتال في الأنبار من مواليد السبعينيات وحتى التسعينات، والغى التجنيد التدريبات المكثفة ضمن السلك العسكري، ليشدوا رحالهم من بعده نحو المدن الغربية.
ويتوافد الآلاف من الأشخاص إلى مطار المثنى وسط بغداد، بانتظار الحصول استمارة من مركز التجنيد تُحيلهم إلى إجراء فحص طبي لينتقلوا من بعده بلا تدريب عسكري، إلى الأنبار، حيث القتال.
واعتبر مظهر الجنابي، عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، عملية التجنيد بانها تغطية للفساد المتفشي في السلك العسكري المتمثل بأسماء لعناصر أمن وهمية تحت مسمى الفضائيين.
وأوضح الجنابي، أن تسمية فضائي أطلقت على المنتسب للسلك العسكري، يحظى برتبة ومخصصات مالية دون دوام رسمي، ويمنح نصف راتبه للآمر، المسؤول عنه ليتكتم عن تخلفه من الحضور.

Related Posts

LEAVE A COMMENT