الامم المتحدة : الوضع الانساني للاسر في الانبار صعب جدا

IRAQ-POLITICS-UNREST-FALLUJAH-REFUGEE

قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف ” إنّ الأمم المتحدة تعمل على نحوٍ وثيق مع السلطات الوطنية والإقليمية العراقية ، فضلاً عن الشركاء في مجال العمل الإنساني ، لضمان مرور آمن لوصول المساعدات الإنسانية وإمدادات الطوارئ إلى الأسر التي تقطعت بها السبل والأسر النازحة، على حدٍّ سواء، في محافظة الأنبار”.
ونقل بيان للبعثة الاممية عن ملادينوف تاكيده قوله”هناك وضع إنساني حرج في محافظة الأنبار، والذي من المرجّح أن يتفاقم مع استمرار العمليات العسكرية “مشيرا الى ” ان وكالات الأمم المتحدة تعمل على تحديد احتياجات السكان، وإعداد المستلزمات الطبية، والمواد الغذائية وغير الغذائية لتوزيعها إذا أمكن ضمان المرور الآمن، حيث يبقى هذا الأمر هو التحدي الرئيسي”.

واضاف ” أما الوضع في الفلوجة فهو مبعث قلقٍ خاص ، فقد بدأت المخزونات الموجودة من الغذاء، والماء، والأدوية المنقذة للحياة في النفاد ، ووفقاً للتقييم الأولي لدينا ، حيث فرّت أكثر من 5000 أسرة من القتال ولجأت إلى المحافظات المجاورة في كربلاء ، وصلاح الدين وبغداد وأماكن أخرى ، لافتا الى ” ان الأمم المتحدة تعمل مع وزارة الهجرة والمهجرين لتحديد احتياجاتهم وتلبيتها على الفور”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT