وزير العدل حسن الشمري يتراجع عن تصريحاته ويقول ان ما قاله عن تورط بعض المسؤولين في هروب السجناء” مجرد تحليل واستنتاج شخصي”

73243_hasan alshimari

قال وزير العدل حسن الشمري ان” تأويل التصريح بشأن الهجوم على السجون هدفه التسقيط السياسي. ونقل بيان الوزارة عن الشمري قوله ” ان تاويل تصريحه بشأن عملية الهجوم على سجني التاجي وبغداد المركزي (ابو غريب)، من بعض الجهات الإعلامية ، استهداف لبعض الشخصيات الحكومية ويندرج تحت (إطار التسقيط السياسي)”.

وأوضح الوزير ” إن الحديث الذي أوردناه في إحدى الفضائيات عن تورط بعض المسؤولين في حادثة الهجوم على سجني التاجي وأبو غريب كان واضحا جدا ، في انه مجرد تحليل واستنتاج شخصي يحتمل الخطأ والصواب وانه مجرد احتمالات وليست معلومات واقعية تم التثبت منها كما يحاول البعض أن يصورها ويتقول علينا بما لم نقل، مؤكدا ان هذه المحاولات لا تعدو كونها (كلام فارغ) يندرج في إطار التسقيط السياسي الذي تصاعدت وتيرته خلال هذه الأيام”.

وأضاف الشمري ان ” المقصود في التصريح (المسؤولين الكبار) احتمالية تورط بعض القادة الامنين المكلفين بأمن منطقة حادث الهجوم ، مستغربا بشدة من تصريحات بعض السياسيين وبعض وسائل الإعلام لمحاولاتها زج اسم رئيس الوزراء في الموضوع، وتصوره انه هو المقصود بمؤامرة الهجوم على السجنين “.

وبين الوزير ان “هذه الممارسة بعيدة عن أخلاق التنافس السياسي الشريف في ظل الوضع الراهن الذي نواجه فيه جميعا خطر الإرهاب الذي يتطلب منا إن نعين ونساند قواتنا المسلحة في مواجهتها للتنظيمات الإجرامية الإرهابية وان نتسامى على الحسابات السياسية الضيقة من اجل المصلحة العامة للعراق والعراقيين”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT