داعش يعدم عشرات السجناء بحلب بينهم ناشطون وإعلاميون

SYRIA-CONFLICT

ارتكب تنظيم داعش مجزرة بحق السجناء الذين كان يعتقلهم في حلب، وذلك بإعدامهم رمياً بالرصاص في كراج مشفى الأطفال بحي قاضي عسكر، ومن بين القتلى أربعة من الناشطين الإعلاميين.
ومع اتساع رقعة القتال ضد داعش, بدأت بعض الخبايا تتكشف بالعثور على جثث مقاتلين وناشطين في حارم في ريف إدلب وجثث مدفونة قرب أحد مقار التنظيم في مدينة كفر زيتا في ريف حماة، قال الناشطون إنهم قضوا على أيدي عناصر داعش.
هذا وتمكن الثوار من الوصول إلى مشارف مدينة الرقة, المقر الرئيسي للتنظيم, والسيطرة على مبنى إدارة المركبات, وتحرير خمسين سجيناً بينهم مقاتلون في الجيش الحر ونشطاء كانوا معتقلين في سجون تنظيم الدولة.
وفي شريط فيديو، أظهر عدد من الأسرى المحررين، أمكن سماع صرخات تشتكي من سوء المعاملة لدى تنظيم داعش، وبأن سجنها أشبه بسجن غوانتانامو الأميركي، بينما قال آخرون إن داعش تدعي تمثيلها الإسلام وهي بعيدة عنه.

Related Posts

LEAVE A COMMENT