وردي: الذين تركوا الفلوجة متخاذلين في محنتها لا يستحقون العودة اليها

لقاء-وردي3

عدت النائب عن مدينة الفلوجة لقاء وردي اصرار بعض الشخصيات السياسية في الانبار على اقتحام الفلوجة بحجة تخليصها من داعش ياتي بسبب تضرر مصالحهم.
و انتقدت وصف تلك الشخصيات السياسية التي لم تسمها الفلوجة بالمحتلة و سكانها بالمختطفين .

مؤكدة ان هذه التصريحات صدرت لان البعض قد فقدوا مراكزهم التي من خلالها كانوا يسيطرون على قرار الفلوجة الاداري و السياسي .
و قالت وردي ان هؤلاء لا يستحقون العودة الى المدينة بعد ان غادروها متخاذلين تاركين مسؤوليتهم في الحفاظ عليها , محملة اياهم المسؤولية القانونية و التاريخية لتبعات اي عملية اقتحام من اي جهة.
كما دعت النائب عن الفلوجة مجلس العشائر و الوجهاء الذي شكل في المدينة الى اختيار مجلس و قائمقام جديد .

Related Posts

LEAVE A COMMENT