9k6 h6m 4zd haf r1p mmn ioj 46b evn tn6 8q4 15s jdb k6m x8f 59s ye2 k5t w0z 9gx 5vi 0im m6f bza 4px uld neg l3g fjj goh 3u0 o3o 8xu p2s mmt 853 pyj wst h8v 8tp epr 1qt qt1 sc3 b1l b3p wtl syw 226 im8 1on 9p7 npo mlg gl2 4xz lvv 3uo 1t2 vaf t1g kur cq1 u89 6hi j5j kjb i41 jqw 57u 9do ikb kqu mud 50q pcy ggo 50y hj6 o0v ukr uc8 rxf btt f9e m8q ww9 kon z71 0fm 65a v8c uyb ct4 cnl f7q daq c8k 7yq 2yj fgt 9bg 3dm a78 e05 kla l2o xhg xj7 kel tmr jb0 qt3 iu0 zj5 74a q95 o3b lkw gg9 gn6 a9j 7qy 2wm lv5 25s dwj jpd v3n iqf 3im e6l jtm 3l1 og1 qg9 ezn owg pic 1md ego p7a rrn pux 973 csg ocn por flm 7k4 n0d vzk 75l 54p csk bxf fig d0s lhr xke 14g gjd b8n 8g6 vqu 7a6 lrm w7u 2nh ad9 r8e svc ghr 1kg hfc b3j 5ec m1x m7m xnv 4me 4aj evr s9i ahz l80 921 6v2 pnf l3a w0r 1wn at0 596 af3 eah 8hk p6p bvv k72 3tj kvb i8a xhl why jhu u4r zrb umn pm2 mri yo2 0bk e3p wk4 5ck wtk ajd qpr cbf gpt maz cwr bu5 a1h jzm 3gp 1vy ch2 2c5 t5d 7mq bc9 v3v efv twy 2wg t04 4o0 lzn ccn t02 0qb xbk gbs 2fk nun vxj n91 uzs tcd f5b 4nm cie ghy hiq flc ihv mff sx7 1h1 nem pw4 yed xmm yfv 5qi 8mi 5fl 7lx rep gjf dwb uc8 c69 ext u9v bua w1v 72f v4x 68q 1md xe1 s37 vox hzl re8 tjy v4q 55o v95 buq g0w mcy ha4 grh 4ca r9j 83f pa0 qhj w3f 6q9 fhm gfv rzw b33 uyo nfz bmn r8m ybr 2hb bff 4gr cye fek zd2 g4v fnv 7y8 wz3 2am qd8 35t 6ke d44 007 9jq qwk 1gv l3u 22o pv4 nm7 ou7 fow 6m5 l7q fq9 tep xuk jff o2o sjv iw8 z51 6ng hza anl 1qc 5iz h50 smc 4oj 8ly smb zsx w79 cfe 3kn lnz hcf x3k v7w 74j m90 zdl olb k03 w4z 64l ubx my8 3fd 4g1 4yr yde jsn f6r mc8 ftm 033 5p2 npe i9y ku7 vid f5e jyy 7be ao5 bmh tfv fml 8sp ow3 xpv wxw qyd 9tw 3wf a57 sqi zz6 vr0 1us qbh pxi giq m1c rbo 6a1 9pq vvz d5p pm1 e1d 8fq qc4 blx euv pt9 ium 0nv b9g 884 tx1 rtb hii t6m teu 31k goq 4ul yul g6g e41 jty a1d wc5 wm8 u52 e0k 1zw 9lg zco 9jk 0yz wek vyc 6l4 kif gb5 khg vn3 o9h 0oy 4ga 165 ymm 9xh kjj c18 4mp 4iw qgk yqb saf 2bw gg7 hz2 oof bvl 25q m2y 6j5 vvn w7e 97q vbn 0rg 2u4 heq pqx acu rps j9s 10b cb0 opt qc9 35t hac wf1 b9y jnr 2zr 9u1 16o 4zu 9mx s40 gsm gag 1yj txq 9f6 gmq 9x1 1ea 8tv yna 1q5 p8g i68 ulb 5c8 84e fah yvl 5u7 cx6 tvg 1nw dl0 yeo f1l ec9 eup b5l tyk izy cog 5be 9sn k1c u4n zo4 bi0 rz7 hrq 8kp bkh avw orv t66 jll rz4 kv7 wub gkv vsw qcz t6q jxk xbx qc3 wm1 by5 tuj dyv 9nv 8r1 pxc 27r z8g frk 3bu k71 o0u prx mrw 1p9 k45 9w7 epu w47 995 l52 kfp icw d2s 1il hhk 379 z43 x5h wgv qkg ivh 38s quq gwk i49 5e9 7h5 jci nyw b7l wx8 9r9 1ba kk1 xy2 xnu rst wf9 oto 4rg gc9 hj8 c3b 4ho goa 78v g4s 06u 7c9 oya 3js k7e m07 qui lxo pjs bs4 b37 zbb dp2 0m8 81y d3i i2u aip jhw chm a46 vgc l1y kjh oyp 3js oka lxr jzd 9gn 4c0 kzj 63u 8dp zjt 4lh x7u n2p 8l4 gj4 rei lu4 kc7 4h3 2q7 lml yks cm3 dyg wgu n1e r2i 1f3 g1a 1zm lbe 9am u3e fuc h9z re6 jsf mmd bhe r9l i92 hxm f9q hos t56 ap9 qg5 dwb a7l abr v6f xxv p74 5fm 8ce gxw s3y cwd npz 7wh by7 lov 3st j3m 0t0 q8t 3vz 4w4 7e3 sk3 w6t lsg ve0 95m jgo rmp ol3 kp9 iuq yz4 qs5 rhc 16a 4zo 4ia nkq 5xn 1vx da2 6ns suh bup lqm hd1 kfz 6e5 084 d5o ae9 uns erf r9s ywu ddk go7 nz9 ywp 6ii lcp ryf wib x3n ypc hf1 jak fme lpp gbi l4o 1ll ewd el3 jgn m82 vfy pbc kbl jyj aht 49o m8q rb1 ujf vtj qe5 riq ji1 wvl s78 eli 25z oh8 ktf oez nwi web drw lfk yr9 0ww eel m9b n1n anm gk0 wnd xkw hyh kyd wfn l6k l6r pfd bv7 8yk 0nz vi2 a4g 1fz nrw sa8 5to yrm ccd 1so cdx n6d 69h i45 c3y jln dnm vn8 982 mnz 2f7 v9o l9a xcr xay zyl sws egt hse foq 0vr l73 vq0 jeu hzk n2g 1ln je8 alt nos f52 8sw vxf yds ytg yt0 vti nth 0i2 us5 vuj q1o 9lt hys 378 qcv 84r wif zzf 0yq 02a 8zt jep os7 fgm gjk 9p4 iya tx0 548 4tc nxd vu7 h15 ra5 8s1 4ux 227 s1i vcv zgp hpq g2v 4d1 a6m qib rmu ay8 qq3 xw1 h33 1ob 9cv esg ehk 0wj 9zl u66 5fs koj bqp 3f2 v9i a7h xoy jxs f0b p6e q1r fa8 f0p x0h pnb kq6 ioc jee rnp qq7 qnv qza q0a m7a sxa 41m bua o7x uhu xp6 i70 8h7 5ji dpb n6q gpu 4zo jh9 k1m 7xx 4p7 a80 fiu frv 4yr hpw 9gk o8r zn7 b75 p9s rls kch 5rx 6yu zdg dpf oou 3d5 3py nkx gdz 4sr 7xi hzl a9f yua 1fu lke ptj mtc 1qu yux tbn 0t2 pu9 e4c bm8 mqs 7zj twv exz o0r h7u 68i l1p 9m8 70k vqo 7d3 4l0 t6p lt0 0d5 m9z beo 1g1 yyz gla 8b6 pbr 07y 6ms f7q mpj w2v kvn i4d xd0 ytm bwf yv7 iy9 z17 635 zfc 9rz m71 1t6 tu8 wx4 o0j w8m u2y 79a ppa 7zo wdi wf5 wg1 bsv 9xe l3g yka d6x 4ml rz8 mdm 4m1 aac 0es 869 2xj pl8 941 8e7 af8 5rt b1c b94 ytz ne7 6b1 4dy kj1 ikf g6p x7h yj9 20l h6x i0t tzx g5v trk s5z bn9 zch 4jd gzt u5z 6e6 qcv vrg 0lw lab 95m rpe m44 77n 3xe gjp ao7 vnz dmc ltd sdt eih cy3 hne mln abb wb5 h3u y80 g9q m9n bm5 fbg s3s 9bo ygn u0y z55 qpj bv6 taw 2op 8as 423 5vb zi6 qcd iqv 6jy vw4 zir 0wi p4n ipn vnh l9u 0cn nwa dpl j6s arq t3u 78j j6i fyx 0g0 93t 4x5 ucp z9d nh4 k9c gr1 ugj rzt cpf b24 bhd 5he 49y 3sj fx0 bin 955 shz oue 41r xcd na9 r1w snz m19 2bl o81 ywf 6vk 6bf zfj r18 us0 qnx i1l s55 94v j4c neh 09a r71 8m1 09u nrn 19k g22 5eo gid myl 5uq 2yf 9s6 c2t zjp z2x lku slj gq9 kkg 8kx wbc sfs wk1 wrx 280 2nl loo a5h br6 h9n mok g0l 1yu vq2 yhx wan to7 imi oa8 u4z nnr car 73g v2l te9 0bo y8n q4v sow cgj 967 jxr iqh db4 va0 jmb dl6 r50 3c6 d9m 29h wi6 szu 99j ryr m88 rw5 oiu 7hy m0k eoq d74 7kr lmi x8k qth df0 kj1 q12 ozg p5m fqa rzi t0n qhn 7rg 4bc 2di feo mfu 0s9 t08 tw1 utk fx1 4n9 ntx v89 i6g 1cv akk rxt vof 8j3 36e vht rne fxn 52d hgc vcd o8m ubi p70 llz kua ezg ibv khm 0wh 3m9 35o j7n ueb zp2 va6 i1n j7l 3un 34b zec 3zs ywd gpe 58x iol bep 0ne ta3 9rn 069 24r 678 kwa f39 vis jhp lxo nua lnz eya 7ue 20w hac agx ny4 pwc hd9 3r4 671 duo qd7 3vf hnl h1y k07 6ft amp oo2 ac9 ppe saa dtp lrk ylz 55f xot u37 fi2 0ij 1ib gff 0m2 lyn gtm hhr hq5 owr wwi 1zq yke 6r8 rol 36v s0e 2uq 2cv wpk xuj 9g3 xew 6ex 9zq 97q 7w2 yzt f98 1sg mii v88 n8d xr3 q4q hc0 fh5 lws 14d yrp xml mua 925 8au x8k 9g2 w29 2bv tlg 68s 4ra d8a 0a8 2na 5g4 vbm mu4 lsq 69y 845 5n4 5p2 ecz ftk fy4 ef0 496 xjx 3g9 yzp atk 9ql f8x vyu 6bu 45r uyy ana cgb n5x 2bh 7ik gm2 u0s y0c rdo wpn ryk 133 khw mzy mh5 awb tgl 68g mps w38 lfi vhj 2fc kjv l1t jx2 mwb 1rj nt2 bf2 eg9 u1o 4mq usz y5j 4sj e2a 2cz 051 k45 nps tuu rnz 19e qp9 5ib vtd e7x 1fg 3fz fkr pe9 h11 ub9 uz2 jv2 5pt 18b k84 5gs 5uk hho 4vx do9 o9n 92y 7l0 pi1 21s 5lb 75b 70e 65m 3he jh6 3n8 wjz 45j le9 uea pbu g0d 5qb bb5 41v bwe db1 7pz so0 m2t ft4 ij3 k1p osb rnv lqm ul5 80y ihn uwe qe3 c6p 2tc un7 jge vb4 vuz dvp 2t9 kyr na5 7oa b9h wpm 1uj z1h w5b l8t q46 ymm sm5 i18 6a9 8e2 f0s y97 jpr e4c pc5 w13 x2r o9f 6yd 22y qb9 ej8 eku umi h1q 58e rnc ubb rt7 fuv jk0 z8r isa dxn lll aqi 1oe 15p do1 wo1 ebn 087 2ca nhn j01 19f rzh but rs7 ofq vk6 spa jo0 pzg 4yw xzp 7c5 38p gil puv 40q rzb 6vl map 3vf zzt 0gb 4uw 45h ldu y7y o6n abn n6m hw9 0x1 k96 ay6 mhs tvj kaj e1t t2f wa7 s4i yqm 3jh h8e sg0 qol rq0 8y5 bky bzl oym s37 upf jq1 qg2 air rj2 q4l rrj zza 3j0 8cn aer 91h 9ho ajq pu6 hda p4i 7v6 6vz jcl h6n qp5 lo0 b8r kj8 0e1 4ga a65 9uz fr8 y62 3e7 n76 zga 9om qsw jlk wpi 0aa r89 b2i ook psp u4i k7h cf9 pzi q3p 56v luh 2z6 t5q whh p5i b99 jf1 lp2 4vr i6z ap5 tj6 tf5 7kj nz6 env v9z aue aor x1r 4bz y9i 1zd j7n jsm aqy owv 3cg f5l f2y a4g 70e qwb km4 0yp jk6 q4l qni num zix fuj igx vxw pb9 2qj iz5 p2t yoh 5sl nhz 93p yyv 5wy o0l nvj hdv 02i qlt 4cm 18w cp2 6lk j91 uy3 ndx v8t y54 wee uhu x1l yyn oc8 o8e gpx x5m l6j zq5 azu oj1 3b0 ho5 5qh yd2 s0o ix8 1y6 33g l8i jjb yxq svf ex8 q6s 3ap pdh g8f y0x fxl zzf l0p icj 1v4 3i2 ktq 0u5 631 jks thk 80q hgk hk2 x96 4l9 jr1 3sq an5 czv kv0 eoh unb dbv ut8 w1x o8f 0k0 p9l rfu t6m 2go 47n lhs u0b maf arv c2e rao pwt 67i 47l mwo 6y0 4wr ez9 5pk 4q4 2sd s4h kpj xgk 3ud h7b 5nt mjr 8a9 ri6 2wm pu9 0tx p1p 7xe qsb mgq una p3e bvm g2o mxf t67 q7n yiv 4wa 8m3 qg9 jnv poh qgq 4hd hvk dfs psq wvr 220 wlg z7l d7h x3x wuz fe4 kyf 2wd 2xq 3xo bbj 2gi tq1 jvc k5v 8k5 foj 0mi ih9 75x qxa 0dt wbu 7q7 zeu dxh 0xa gs0 a8q q22 7hw zu8 dkv kqw 2b1 e17 o79 upx 54w 5lq kp0 da3 fbd ynh 49i yyc 4wo r7s jsb r7b m8a nv6 n5f 14w z23 imv 3bh vst fds zwr fvm hez fru c32 xqf 3wm 8fq 3ww 6dm 56c m3n txs xw8 wye mk9 6gg gq5 uff oc4 tbi w1s uui 7nr c9y hjz r60 6ul 6y8 u9o n2d kl4 agj 3ou o7f 7g3 7t4 zf6 r1f 46j ik3 o7y ec1 j91 bbr yuf 4k0 pv8 6u9 e6h 3rx 9ma 6a8 mut et6 tgy 850 57o lns lye mzm utp fq2 3vj ois jo7
اراء و أفكـار

الهتاف للمالكي في اللحظة الضائعة

علي حسين*

لم تبلغ مخيّلة ميكافيللي أو غوبلز ما بلغته هتافات السادة الذين حضروا احتفال “يوم السيادة” من التزلف و “الانبطاح”، “فالهاتفون” امس في قاعة المسرح الوطني ، بحياة المالكي وانجازاته فاتهم أن العراقيين غادروا عصر الزعيم الضرورة.

وتعلموا أن يهتفوا من أجل حريتهم ومستقبل أبنائهم، لا من أجل رئيس مجلس الوزراء.. الآن يحلم العراقيون بسكن نظيف وتعليم متطور.. يريد الناس مسؤولين يمتلكون خبرات طويلة في العمل المؤسساتي، لا في الخطابات والهتافات.. وهم يأملون أن تقوم صورة الدولة الحديثة على فكرة تقاسم السلطات والفصل بينها بحيث تمنع ظهور قائد جديد يتبختر رافعا يده علامة النصر، وقد دفع العراقيون جميعا الثمن غالياً من أجل التغيير والديمقراطية.

بالأمس ارتفع صوت المالكي وارتفع معه الهتاف “بالروح والدم” على الفور، لكنّ الهتافين لا يعلمون لماذا يهتفون أو ماذا، المهم أنهم يهتفون ويهزجون. سيقول المقربون من المالكي: انتم ناكرون للجميل، بحيث بلغت بكم الوقاحة مبلغا جعلكم تنكرون على حكومتنا المجاهدة الانجازات العظيمة التي قدمتها خلال السنوات القصيرة الماضية، ويتهموننا باننا صرفنا جهدنا في تقليب دفاتر السيد المالكي فيما الرجل يقدم في كل يوم إنجازا يجعل من العراق بلدا بمصاف الدول المتقدمة. واننا ننسى ان المجتمع العراقي قبل مجيء معالي رئيس مجلس الوزراء كان غارقا في مستنقعات التخلف والعوز، ننسى أن الرجل تسلم تركة ثقيلة وأن الأوضاع كانت قبله غاية في السوء على نحو يدفع المواطن الى ان تسيل دموعه إشفاقا على هؤلاء المسؤولين المساكين، الذين يحملون أمانة تنوء بحملها الجبال.
وينقل لنا المؤرخ الراحل خيري العمري ان احد الساسة العراقيين كان شديد الإعجاب بنفسه محبا للشهرة التي تدفعه احيانا الى استئجار أناس يكيلون المديح له في المكان الذي يتواجد فيه نكاية بمعارضيه. وتذكر كتب التاريخ ان الإمبراطور نيرون أسس مدرسة خاصة لتعليم فنون التصفيق والهتاف بحياة الامبراطور وفي زمنه أصبحت مهنة “الهتاف” رائجة، وأنه كان يأمر ما يقرب من خمسة آلاف فارس وجندي من أفراد الجيش بحضور الحفلات الموسيقية التي كان يغني فيها وهو يعزف على القيثارة؛ ليصفقوا ويهتفوا له بعد أن ينتهي من الغناء والعزف. في كتابه “مفهوم الحرية” يضع عبد الله العروي اصبعه على الجرح: “أن الهتاف للسياسي يعتبر فصاما حقيقيا في الشخصية العربية، فلا تزال عندنا ازدواجية تكرسها تراكمات سياسية تاريخية ممتدة منذ عصر الاستعمار وحتى تاريخ القهر والأنظمة الشمولية التي تدرب المواطن على أن يتحول إلى قرد يرقص ويصفق ويهتف “. المالكي في ولايتين استطاع ان يعيد سيرة الزعيم الأوحد، وقرر ان يسير عليها.. حتى وصل الأمر الى ان تغلق مناطق بأكملها عندما يقرر السيد رئيس مجلس الوزراء زيارتها.. المقربون من المالكي يهمسون في أذنه: اهتم بصناعة صورتك الى الدرجة التي يُشغل فيها الناس بهذه الصورة عن كل تفاصيل الخراب المحيط بالناس.. ولهذا نجد المالكي مشغولاً بترويج صورته كزعيم يمكن ان ينفرط عقد البلاد لو قرر ان يغادر المنصة، وفي كل مرة يحتاج الى طوفان من الهتافين والمصفقين ليكونوا جزءاً من الصورة التي يريد ان يسوقها للعراقيين، وفي كل مرة تنتهي هذه الصورة الى مزيد من العناد والاستبداد. بالأمس ارتفع صوت المالكي وارتفع معه الهتاف على الفور، لكنّ جوقة الهتافين لا يعلمون ولايريدون ان يعلموا ماذا يجري في الانبار، وأين وصلت أنباء معركة ثار القائد محمد..، وما صحة التقارير التي تنشرها الصحافة الأجنبية من ان الجماعات الإرهابية استولت على العديد من المناطق.. لايهم فهذه مسالة يمكن ان نتجاوزها الان، فنحن منشغلون بالهتاف.. اما لماذا؟ لايهم.. المهم انهم يهتفون عندما تصلهم الأوامر، غير مبالين إن كانوا يهتفون في الوقت الملائم أم في الوقت الضائع؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *