“العراقية” تلوح بالانسحاب من العملية السياسية احتجاجا على الاحداث الجارية في الانبار

3055530_khalidalwani

هددت القائمة العراقية بالانسحاب من العملية السياسية في حال استمرار العمليات العسكرية في محافظة الأنبار”مشيرة إلى “ان اجتماعا سيعقد مساء اليوم لأعضائها في بيت رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي لتعلن قرارها النهائي من الاحداث الجارية في الانبار”.

وقال النائب عن القائمة العراقية خالد العلواني في مؤتمر صحافي عقده بمبنى البرلمان اليوم ” إن هناك اجتماعات ومشاورات لاتخاذ قرار بالانسحاب من العملية السياسية ، في حال عدم توقف القوات الأمنية عن عملياتها العسكرية الجارية في محافظة الأنبار”.

وأوضح”كان هناك اجتماع يوم امس في أربيل لبعض قادة العراقية ، واليوم سيعقد اجتماع آخر في منزل رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي “، مشيرا إلى أن “ما يجري في الأنبار هو محاولة لطمس مطالب المعتصمين والحقائق على غرار ما جرى في الحويجة وحديثة والفلوجة”.

واشار العلواني إلى ” أن اللجنة البرلمانية التي تم منعها من دخول المحافظة ، شكلت من أجل معرفة حقائق عملية اعتقال النائب احمد العلواني واغتيال شقيقه ، إلا أنها لم تتمكن من الوصول إلى مكان الحادث”.

واضاف ” انه في الوقت الذي استبشرنا فيه بقدوم القوات الحكومية لتطهير الخارجين عن القانون، تفاجئنا بأن المقصود هو القضاء على من قاتل الإرهاب في المحافظة”، موضحاً ” انه من المعيب تحريف الحقائق والدوافع التي جاءت بها القوات الحكومية والتي تتلخص باعتقال النواب وذويهم للتغطية على الفشل في صحراء الأنبار”.

ولفت إلى ” أن سلسلة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المركزية من قطع للاتصالات والمواد التموينية ، هدفها هو عقاب جماعي وعزل للمحافظة، على غرار ما جرى في الحويجة”.

واكد العلواني “أن الأنبار كانت وماتزال مع جميع الحلول السلمية ، إلا أننا تفاجئنا خلال الحوار مع وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي، من أجل تهدئة الأزمة بالاتجاه إلى التصعيد”، مطالبا بـ”تدخل دولي بعد ما عجزت الأطراف المحلية في نزع فتيل الأزمة، خصوصا وأن الحكومة لا تفي بوعودها”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT