موقفان شيعيان متباينان من قضية الهجوم على العلواني: “التحالف الوطني” ينتقد و”دولة القانون” يؤيد

2821633_ahmad alalwani

برز موقفان شيعيان متباينان من قضية الهجوم على منزل النائب احمد العلواني والقبض عليه في الانبار بعد اشتباكات دامية بين حمايته وقوة من “سوات” المرتبطة بمكتب رئيس الوزراء نوري المالكي. فقد انتقد “التحالف الوطني” الهجوم بينما ايده ائتلاف “دولة القانون”.
وانتقد النائب عن “التحالف الوطني”، فرات محسن الشرع، عملية اقتحام منزل النائب احمد العلواني ووصفها بانها “غير صحيحة تماماَ”.
وقال الشرع”يجب على جميع مؤسسات الدولة ان تعمل ضمن حصتها القانونية والمهنية بما هو مرسوم لها بمهنية عالية وان لاتتجاوز على حصص مؤسسات اخرى”، موضحا، ان” تدخل القوات العسكرية بمهام مدنية واعتقال النائب العلواني امر غير صحيح” .

الى ذلك قال النائب عن إئتلاف “دولة القانون” احسان العوادي ان ” النائب احمد العلواني متهم بقضايا ارهابية والحصانة البرلمانية لا تسري عليه كونها تمنح للنائب الذي يمارس عمله النيابي والعلواني منذ اكثر من سنة منقطع عن البرلمان وبحكم المفصول عنه.”.

وقال ان ” الحصانة البرلمانية تسري على الجنح فقط ولاتسري على الجناية فما فوق، والعلواني متهم بقضايا كثيرة منها التحريض على العنف الطائفي والارتباط باجندات خارجية وبالمجاميع المسلحة الارهابية والحصانة لا تشمل النائب المتهم بهذه القضايا بل تشمل من اتهم بجنحة فقط “.

وكان مصدر امني اعلن في وقت سابق اليوم ” ان قوة قادمة من بغداد اعتقلت فجر اليوم النائب احمد العلواني في منطقة الجزيرة قرب الرمادي”.

وقال ان “اشتباكات وقع بين القوة وافراد حماية العلواني واقاربه اسفر عن مقتل سبعة اشخاص بينهم شقيقه واصابة سبعة اخرين”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT