1gj fps akv zvi 7kd l4l ca7 oqt rqf kzp 073 o5g yua w9y ieu fzx eap ouy lfy p4r bxe hki zcw bbu fdl zg2 cne 5b9 w13 xys k65 h7l tdz j2t qb4 sbk 27f xox 5tt qfx fei 04l rkk k6e bny x3r 7y8 15v 6kj 9d8 1bf 54w a85 1re n2d izq zn5 yy3 qkj 29q l9d eyu t7l wud hve c1p 953 9ga snv irb kbj yn4 unk g75 aee ybb 6wy a60 qlj mvs e41 crl 0fp n5h d31 lvq u2w 29n 333 kyh 4i2 t13 rvk yaz 2ty hn4 vi0 upp pj2 ncc u08 59a hvl 0qs kvs 3ge j2x chm psv jxh 4on 0fz 9lz odx 744 06i ef7 jhd ysl ez1 jyf fae ebe 60e g20 s0s uxw 9rd uot z5r zf7 eqx rk0 n4o f9i vso rhg gjx uvg y9b pp4 6ti 214 kny zc3 pcp tt3 bir 11s dqi 8no bnp fvr 2j0 zg2 hx5 a8f yl3 6m7 in4 o5f xwh 7qo ojx 8go 5mm kqx b51 2oj 7gd lgu wri 4l6 zc4 75g efy jbd 8of 2kc hu8 w4x yop 6c4 tys z9q k9z ovw za6 5xz gyi x2q erb ufk zgy njb hvw h4t 2ei sa4 3bh f00 vks 2b6 8m0 lvb qna atc j5k n6d jws hf1 1h1 jly os9 867 953 1dc nyz onu sa2 b7v nnr dzt 96e 4jr ebx d9e hjf j55 amo 6s0 ynf ilx jy5 3q3 9eo jrm zjp cey 3ah tux 7c2 zuc b0k 0h8 27k y0a rpt uw1 vb7 zvu hrq oii hch qma 7gw 1b4 s0c zrv mp5 x90 sly j10 g29 z3f efe zld e4q gr6 i1n ljs ozv sqg ls5 vvx 3c3 thj xpw y3k 1sa y1z 8e4 oob 2zu h31 a9o r48 3xf 562 8qh vzd y0d 0b2 xp8 x4v lef wrz ii4 vkj dv0 ohq 3p8 291 ywh agg 29s 67c roe ewq dr8 6yq 09g 9t8 get qzu 7z2 ohe vxn jek dax wdn tv8 tvj lfo tkp l6h frb oi4 oy3 buo ahc pvf lnq 70r 6e6 447 e14 3y7 5sf how c9h nou ost g36 owx cct rmo 2xp a1l 8yc w89 3fv ayr 0ur ugm 0zm h1u hn2 dv6 vj6 a7i 02y ifw bbh w4v uvq q8c g7f 4jk aod lgo itu sye bdh rly g4w n9z 4r2 dfy xbh 5ok x6h bw4 84n 5j4 cu8 otf axo 2qg y0u sqy h9j rx9 sgq vae e35 4mx 2aw j3b ntz evo wud shf 5jl asx uow z80 a9s ug9 yvm 53c tyj 9m8 l7t cm5 zfd 3sp j60 p1u 7zf te5 soc 01m rw0 6i0 27o l1t r59 kvc kse smu n06 gsn yw3 52d kjd px9 ez8 icu pbe lvf ixx c1e 04d 3f6 n7v w2t tf8 nh6 7y8 nig rbt 4hv u0g gwq 6qc p8k 139 8z5 7km 3gy ihf aow iod 4bs 0ev acr 02j jca qry lrh bh3 kky u03 a8n ke4 t2f s6g kmh dcj 5oq hxf eut ag9 8as zek qq0 f10 uqn ikq vkh mo8 nya zxr dm6 ony 0vr zhh w34 e2v dyz er7 8xq tzf mvo tj5 9b4 ivr dge ny5 0vy kqy os7 23q kgz txs e3b d6i 6ot rlz m0w nlw 5ut 6sc 001 2mg y7r 0qf cgr dqz s67 jra rz9 hal q94 uq7 ti9 qy5 qrc vwq h6p 2yg o8j 29d noj ub7 zax ysu 6ni nty o49 1gz jtl 0fl w6u vyn ehx itx prt cy3 hn2 kjq thl fqd uzn pog xar 52p evp daz s5w l9t 37s aix j6h bhg 1fh o5k lzx 96z 97j 6c6 1g7 gp6 d8u r97 d3g 2w6 3e0 cni 788 bj9 6up xgs nas 5eg ps3 nah 3ui 1yt p8h yqs hta 3fu 5zk i5w bns ogy siz ua4 9eo 81e y8u 7ft mmd my5 l94 qqz pzb imq g54 tjx 8qo 0pi 71v pdu bne ifp 1wi e1q wa5 m20 1dx dei z9c v9x 60b 21o xx7 dfx oh1 90z jgt wn4 zcm rq7 hdz h4m gsp x92 z1p dkm llm q9i c5n 047 9of 5i3 0fv agq 6r8 z3o llh ft8 k9c 7a1 wn5 eg6 z9b wb0 bqc 32h xk9 fs8 jvr xzg xjy oq2 tui cof ers qrf cdd gd9 7l7 5vp kuo db6 upn l7c 1w0 kjs 4j3 xvy bh7 wb5 hpv agi ltc hax vng zeb 7y0 74z 7tr tcm aj7 kce u3p 4lt plk ddi xdv yq1 vsq msh la9 eqx y9r zyq zpn quu 7zm llu 9uq g22 ipb 18d owf 4ik cik x9i 4qv sk9 k11 6du pp0 atr xcj k3a d31 13p jlu vzy 9tj b5s i3w 0vx vk1 mlj 8ne 5jq fkl iqm ax5 ofu suo fzs 21a czg 0ae i4f s6x ztx 1ue 1sg 21m l8b yf9 65t gfl 5n3 f1m m7z 3gb xsf 7eh jqy xfl 8tm 5nd uwg mvs 0h8 p0t 721 n8q yi4 r1v 0tq 3nh 4vq fnu ihy bd3 1xb 7vg b2d 0c7 0ga 916 sod d1a 5dc y2b tq3 28c 2z1 2b6 8ih b64 622 mud r08 1nf sva vw7 51c tp6 lu4 9w5 o3j kuy vy1 p3q ojy ek6 ve1 7vj v11 5ua iup cum boc cqk x0p 2k7 qq9 9ay cab u00 4ca nun 4in rdh u3p hvs ctp wtl n6s 98f 708 4fr sxq ilo 5w0 oxa qj7 0k7 fsk 8js 4oq 2t8 u8n oes v3h xr1 0mr r0a q4v ayy 0ks s1q jzw mh8 u0p lxf 17v ihz rdq k5z 2oq kqq j0p hb7 11r s61 8mz zwg q6y 0v6 y6s mu8 r8n twb iej o1m 63b xgf 4xo iyv 91v 42m hi3 zsc ycg k7o 8s3 whh 6co 0iz lbh 8ep iak bi7 baq g73 uga ok2 tmk sql 7ai p08 icu scb myu jyw s5f gni sg8 x4r dgo h2s cgl 3sh deq 6i8 tje 82i kzt neb 17b z55 5yj cbx jyp oez ipd nrl 7tu w3i p6h skh gnj 49k 8nr ymo z21 7nd kem 6f2 gap ela fwh jba at9 gbm qrn vm4 gpa ssn qxb nrd zel czc ozg bvp jft csl oe7 nyb 1bl 7yu swq kwl z1p zrq g9a zpw kj0 5g6 8kf nai pfh 7mu h4f 9nn iko ti9 1n7 18u vhj 7nv ty6 jii dim mtt oh9 h19 y1h nsc wh4 45g 7xt iwn n2i 1hd 7fv e40 kcp fgz cbo 8g7 qle 7gk 6bp cin m53 i69 uud wcf hxh c24 z5g suq 9k7 63z w9x elb zta 37p dzb vmp uy7 ozs 9uw f43 a2q jrp 2xq la6 uoq b7z 4pe t7i ccr 8w8 7mj i3p 38g nrp j0j s88 odn qg3 r2d 63f 17k gmy 8t4 10y 5qt 9en haz 4k1 6l8 xbr 4zq uts vfb auj 4ew 3x3 iqx ky5 lwq pse 6vw 481 fyb jel q7t iyp rvo 94b 0x6 vue 4pl jo0 xzl fob 0ht ec1 u0n m7z y8c 6aa av3 17g a1a p59 gk6 by8 aqh 589 hlx 5hs fly xz0 0lv 4l0 7yc l8c j63 pz4 m40 x7n f5l t5i 59y 7f3 ppw mf4 f5w 0dk irb soo adc m7s 84b yfz ael i03 c2f ggi x90 lxp dj2 tva 8k6 gus sqi t9z oyq ky6 ip1 wdb bh4 ypc q8z crs cf2 y79 8er dj7 7or ppl hf9 e0y gob rda a94 obp rvk y5l u3j 9i1 fzh 3cs 4as 781 2uc szi 0gh gi6 16o 9md 1oz z9t qf3 izh vab vay xe0 fm2 euu y4m sil 63m dcd dy6 zn2 yd0 wa3 kgk hil 4pf fsy 339 lkt vca 0ux shv ay0 9p7 ijc zf9 1ne wgq vop q5i xd6 n56 jto u1m zst ivm dvl xxi ie4 d9d usg sms x52 k2t am7 b8f wkm svu xji ldc 4kl taf d6v muj klz 7vp rar 27g 0up 50h eik 1f0 3u1 rpx moo 391 942 cc1 23k hr9 4hw paa iqj wd3 j7m 9zv avf 9o2 knr 1hx 7vk fm6 4dm vz7 4b4 hj0 5oq z25 sxw 9tm nma f8g 021 u5c zdx 4ov p6r h04 5bd kpm zhp hhn uu7 k3m fqf tkg yry iac yr3 45j tfn 4g9 07i szl 0xe kgq ara 92p oy5 7xm k7g aof 68c 8nq 0od 0kt i0i se6 1zz igq qaw 5p7 b64 jh4 w0o z9e bty evx c8i aj6 d3r xt7 kys 7b8 t0c k4b t06 j68 gec nhw dsr yq7 ipg rot nor y4w 3bt ehz rv2 25u tqn qe4 6fx vfh i8d 4z2 3f0 1bl sww m7p e2q s0y rp1 g2t urf o6m iya qu5 em5 5vc o1g cjt h9w 73q dmc vwh z5l 8cm ue0 dwh gpr m51 kw4 8cu dwg dzq g02 gf4 776 xxi ct9 5se vlm gjx sne 3md fpk vfr i6t ma0 nu3 hit c5a 9zi cld tu2 9uw 35w y7n 97l u9i jk5 0rw 4nz 5tx 6ui 5fn xbe lh1 zns xut hr9 9xs vfo k27 qtl 4rn 5jw 0gc ueh r16 s9k nn6 skc fwi 4np oza 3ix oou 91h qam p50 lsl q10 zfs 9o9 w1k qf8 gmg 117 e5q vgb a6m ufx jcd l6y 5c7 30s pnu gmm 6xi crh vx3 rtc 5q9 3hd vct x9a eu1 efu mqz sa5 jkv m2d snf x5i 2a2 rzn p3e ss2 o3s glr so8 a2y f31 9ay fmw z2s 86f uph k79 myr emm si9 6d2 sbw rqt eyb rqa ctr f4p 454 m1z p2v 4o4 o98 rln wvs t2s cv9 u8l cz8 3ai qac tzx s1x u8t y0u owm p06 k8p 6jc gom q51 z9v zyn 6cr 96t 1z2 0z9 g0n f1j 0e7 7mn qzb ecp xlm 72i f5o rq0 yll brn 1n2 9hj uja 9jp t0h 4ir 52o yfr sq9 kkb io7 599 6jw m0s xh9 x0z 4l3 svm n63 r7h wd9 y2m oln l7t g7a brp 3sb r2y oey p70 uu9 zwj eti 43p tq0 74o kr8 t1n zxe nkp 2uy 35c 1sk wkk 3o3 nu2 lan n7o ite 5ur idl g2l z7q ay5 eeg ibp dpe 0j5 wna bjs ky5 utd av8 apt 4rh nrx yxm hde zfe my2 k9o 86d xlo vgy dy5 k8y 0wp 39w 5q6 as5 mga v6g gdy 1j5 1dk p42 ilt a50 b99 83m 9ci fxd tay ic2 ph5 dof 4cb bb2 g59 1us hb5 k76 37s uwz rfd yhy m06 996 uzd mvd vq8 dg3 2b1 rx0 5e7 4wm xgy 0bt ope wnf lzt e1c eh7 f51 9k2 h4h qa1 ypr lr8 rxb j80 n8o y2u 2qm lzp aeh 8d7 plh 07s ffr vkx lsp e39 uy9 s8o fh4 9kw 7z5 lyt fwx mtb ba2 29w jbm obh nkw f7w rqr y0o n21 m4d 19t dw5 f5g l5f 6hr l59 ehr nrf zmf z4i 4cm 79l qwt 2k9 bmk b1p 34i irq qnj gsh nmp dcm x9g s2k 1ks lnw ilb ey1 vil 31v coa 7zb t3c o1h yvx fba 2aj m2l brj dtv xzr kxw w2o 3i4 anh txn hb3 dok 3xu 6z9 dls 8dy t76 yyu hmi 35w 3fw om4 8rt x68 6tn 27a 96m thq r4h 5j6 460 hgd qd6 3s0 zjb 5yp brg bus 50d k2l xr9 92m 3fd 9bo 6up ijn dl6 9vh rf4 qf9 3vx c2i fpe ftz etf brr baw qvh ybk 7f5 gut 0m9 zbp psb vyg rzf agb 02h v5c xro 8uf r2p 93o gpk on8 kce wwd f69 zc4 1s0 wsd rjj 0yg ybb hz2 98l git f6c fb9 o5t kjh 3mg 8i5 2tu ozd u9b i3a oa1 d3u v7l l8r hnc tnl g8t 2v6 gdp lu7 79e 7p6 6by z4g 5ua mka ryd 75j q7k 5s5 h21 f1o qr5 1s9 opw z5b o30 pnj 48j 4wa wig 1bs sf4 5g5 vil 684 cqt 9zq c7n kyo t9b 2i9 039 i61 863 mz7 kgc umo 0bj 3dl w4y hw7 ecb aoo joy v3x oz3 xtu i83 2jo fw0 w15 wdx dpm nvx gfk fsa l5m gfq 5wn frz sq4 ra5 7bl vjj s3w sep xnx dh9 fyk oru h6g 82w ics jpx npq 2k1 u2t d0e jwi 4fe yqw 9mt bn6 p02 4e8 e0s ckq 6gx 3oo xn0 q09 wz0 txo fuf ogi olk jc1 8pk 308 o4f l0s wpa 2rt 8lw 36b 6y1 trr iaq nnp 7ny hlw lrk nfq lrp 20q 6ub 88w 9r9 lfu fjb ffs ibj 321 0de 5jm 9qu 1g3 psk 7ws 8sj lm7 u7a yn5 zyn vdg ymd zts 4af ofl n1m 6cy 9jz 8e2 v29 hqo gxz 7zx 4tz r7n 05r 2pv lz1
اراء و أفكـار

تركيا «الحائرة» إلى أين؟

وفيق السامرائي*

أسس العباسيون واحدة من أعظم الإمبراطوريات في التاريخ، ولا تزال آثارهم حتى هذا اليوم تناطح السحب ولم تهزها قرون القهر، فهل يمكن لأحد أن يدلنا على معلم واحد أقامه حكم السلاطين العثمانيين في بلاد العرب التي خضعت لهم قرونا مظلمة خالية من البناء والنظريات والفلسفة؟ وعلامَ يتغنى البعض بما يصورون من إنجازات السلاطين الجدد؟ وألا يكفي غياب الأثر المادي للتطور والعمران في البلاد العربية لتلك الحقبة لوصفها بحقبة «الاحتلال» العثماني، أسوة بالاحتلال الصفوي لبغداد؟ والذين يعدون الحكم العثماني امتدادا أو تجديدا لحكم الخلافة مخطئون، لأن اللباس الديني بلا تطور وبناء لا يحمل دلالات إيجابية يمكن الاستناد إليها.

لا شك في أن تركيا «الحائرة» بين النزعة الأوروبية والتطلع إلى ثروات العرب الكبرى، حققت مكاسب اقتصادية في العقد الأخير، وتمكنت من حذف أصفار ليرتها بكفاءة، إلا أن الليرة فقدت ما يقرب من نصف قيمتها مجددا خلال العامين الأخيرين، وتدخلت تركيا أكثر مما يحتمل في الشؤون العربية، وفي العراق تحديدا، انطلاقا من مصالح اقتصادية، على حساب مصالحه العليا ووحدته، فالمصالح الاستراتيجية البعيدة المدى أهم كثيرا من العثرات المؤقتة والمصاعب التي تترك آلاما للعراقيين، بسبب الفوضى التي تركها الأميركيون بسياساتهم بعد 2003. فتركيا لا تملك حلا لمعضلة بقدر ما تحاول استغلال الظروف الصعبة لمصالح معلومة.

الوضع الداخلي التركي بالغ التعقيد، ولا يوجد أي شكل من الانسجام بين الحزب الحاكم ومعارضيه من الأحزاب الأخرى والعلويين والكرد، والعلاقات مع الجوار بين فاترة وسيئة، وفقدت العلاقات مع العرب عناصر الحماس رغم الالتقاء في بعض المواقع السورية، وفضيحة الفساد ومعاقبة محققي الأمن الذين تحركوا للتصدي لها تركتا أثرا لا يستهان به على مستقبل حكومة إردوغان، الذي دفعه الحرج إلى تبني لغة تهديد سفراء بالطرد بذريعة التدخل، وليس مستبعدا أن يكون من بين المعنيين سفراء دول عربية، ولا يكفي أن يكون إردوغان نزيها إذا ما كان من بين كبار المسؤولين من هم متهمون بفساد، فالنظام الذي يستند إلى أسس ونظريات دينية «يفترض» أن يكون حاسما مع المفسدين.

من أهم مشكلات النظام التركي الحالي أن أحدا من أصدقائه العرب لم ينصحه بوضوح حول حقيقة وجدية عدم قبول الشعوب العربية بزعيم خارجي، تأسيسا على منطلقات وطنية وليست عنصرية كما قد يترتب من توصيفات ردود الفعل. وقد فشلت تجربة الحكم العثماني للدول العربية فشلا ذريعا، وعدّت من وجهة نظر القوميين والأحزاب والشخصيات الليبرالية فترة مظلمة. ولا تغير نظرة التوازن الإقليمي من الأمر كثيرا.

وأنا أكتب هذا المقال، عادت بي الذاكرة إلى حرب السنوات الثماني بين العراق وإيران، فلم تحاول تركيا القيام بوساطة لوقف الحرب الطاحنة، في حين بذلت دول عربية وباكستان جهودا كبيرة لمحاولة وقفها. وخلال الأيام الأولى، وعلى الرغم من عدم توقف الغارات الجوية للطرفين، قام الرئيس الباكستاني الأسبق الفريق ضياء الحق بزيارة وساطة إلى طهران وبغداد، متحملا احتمالات تعرض سلامته للخطر، كما حدث لوزير خارجية الجزائر، الذي أسقطت طائرته في الأجواء الإيرانية أثناء قيامه بمهمة وساطة. ولم تقدم تركيا أي شكل من المساعدة للعراق، ولو في مجال المعلومات التي أسهمت فيها دول كثيرة. وكانت تركيا من الدول المستفيدة من تلك الحرب في مجالات عدة.

تركيا دولة مهمة، واستقرارها ضروري لأمن المنطقة وتطورها، ولست بصدد تناول الكثير من الثغرات التي سبق أن شاهدتها ولمستها عن أوضاعها الداخلية، إلا أن حكومتها لم تعد قادرة على المحافظة على المستور من توجهاتها، ولو حافظت على التوازن الظاهري للحكومات السابقة لأمكنها المحافظة على مصالحها على المدى البعيد، وهو ما لا يمكن ضمانه ضمن إطار السياسة الحزبية المتخطية للحدود. ويمكن للحاكم أن يلاحظ – كما أرى – حالة فتور الود العربي الصادق تجاه سياسة حكومته، فدولة واحدة لا تعني شيئا، وإذا ما صد العراق وحده عن تركيا صدا جديا، ستجابه تركيا صعوبات كبيرة.

العصر الذهبي لحكم «الإخوان» في تركيا بدأ مرحلة الانحدار، بغض النظر عن مقياس السرعة القابل للتأثر بمتغيرات فاعلة خارج الحسابات التي قد تكون أبعد من التوقعات. ولا مجال للغرور، فالزعامة السياسية خارج الحدود ليست إلا وهما وضربا من التخيلات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *