صحيفة “نيويورك تايمز”: “القاعدة” نشطت في العراق باستخدام الابتزاز واللعب على مظالم السنة ضد حكومة المالكي التي يهيمن عليها الشيعة

2694351_alqaeda

افادت صحيفة “نيويورك تايمز” ان “تنظيم “القاعدة” نشط في العراق باستخدام الابتزاز واللعب على مظالم السنة ضد حكومة المالكي التي يهيمن عليها الشيعة”.
وافادت الصحيفة ان “القاعدة بدأت بابتزاز المال من أصحاب المتاجر في الرمادي”، مشيرة الى انه “بعد ان وضع تنظيم “القاعدة” موطئ قدم قوي في سوريا قام بارسال انتحاريين الى العراق بمعدل 30 إلى 40 انتحاريا شهريا”.
الصحيفة اكدت في تقرير لها اليوم ان “ازمات المالكي مع السنة وفرت أرضية خصبة لتجنيد عناصر جديدة للقاعدة”.
ونقلت الصحيفة عن شخصية عراقية في ديالى قولها ان “سياسة الحكومة الطائفية قد ساهمت في تدفق عناصر الشباب اليائس من الطائفة السنية الى صفوف تنظيم القاعدة”.
ولفتت الصحيفة الى ان “معظم أفراد قوات الأمن في الموصل ليسوا من اهالي المنطقة والقاعدة تسيطر على قطاعات كاملة من الأراضي هناك”.
كما نقلت الصحيفة الاميركية عن ضابط شرطة في الأنبار قوله أن “تنظيم القاعدة جدد صفوفه مع سلسلة عمليات الهروب من السجون وبسبب القدرات المحدودة للقوات العراقية والتوترات بين المالكي والسنة “، موضحا “أنا حزين اليوم عندما أرى عناصر القاعدة ولديهم أعلى سلطة في الأنبار وهم يتنقلون بشكل واسع ويعملون تحت الشمس من دون رادع”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT