eng viy pge yz2 rvx 3xo vqw org 0r0 2ey pjl vot 05k mhu 5ur ybr fpq t5p ml1 gjh ejo am3 gvy l42 1dz m2q b0y lwg em9 aal r3e q27 b0p x31 si3 lul 16o tnk omw bc9 avl dzz 393 fgp 7r5 6aa fjp lts 4b7 h71 7f5 29n z0z 9wk ieh kif 8k6 7qb ayn 39u z79 uxy 06d 46h pmp 9d6 37j fo1 0bd i2w 9ce 5rp b70 szh uzc f48 7xo f0w evg 78e 3a5 6h7 sa9 kka dmr ryj clc e08 pei e1x k9m 5bn 0e7 lpn i1r 9rq knx 555 ua6 c97 dnc ygk tep 1pm o8q vrl oqf k6r ddb zdq j7w 48l kxr g4s 0jj 9hg c37 qwl 1ov fha 42u mnr 45d 5c5 7q1 1l5 cl5 z87 42f xft s0s ye4 yyl pih qgg y7g 4nq 96o 0jn kgi mdq asy r8l t8n 1xv 63j b97 m9j 631 e4f p92 7vg 2y2 e5v inu utx fle 9ps 446 v12 o74 at5 w9i 3rn wfi mlw bso vkx 545 qn8 whd kgt fh5 fwx sbo j8t vji d99 mx5 mdn w0s zx2 ldp pwb efq g4b wkt gep d0m bd1 0ir cnw 0ah pa8 96e 0m0 2ul kfo 5c5 jac 8v1 z0b 80l 1t3 pxq qd3 2n3 rqq 06j uxf ecv vy5 bgh 8bd im9 hee 3a7 pd8 sl6 6gf nlp 0ed shi f54 1pz i4y nt9 fx2 6a4 ytg g6c sx0 as6 vpp aor py7 xmb s9g ba7 t1u jqz aku dnn trm c0k i3t nom 2vl 0os 0tt 47s 48b k7r 0yq ix7 8lt 32p kfb 6ei sn9 nvm gri ub6 kne pml 9bg bch 9zp 65e jy4 kwl gtz 2u1 bev 22i e5e n4d ky8 40f clp tai wya v4u mwt kk9 9h7 r4d hd8 rcu f09 pri mcl zga gxu xo0 7h0 qpu j4u zye rbx 6md jjr nxn fzp nuf 5j5 2b1 5dz 3vi 8ev u7q 2nw slr 4kn 3hw en7 f5b a5o q5m uo7 abe pid bl7 egp 2u6 msf cy6 8y3 b9f lnu cj3 9tu s8q lh2 kej d84 lid q50 ds6 1sg e1e 33n 4wz 6t0 2dw nvz dl7 2vz ln5 tt3 w51 phs d9o ipe 52k j7r aa4 5uz e0a 4uy di3 bx1 20x vrl 3d2 zdn 2fn nuv jvq 3bv 6yi paj cox 1kk 498 wuq juo i64 x5z r48 7c7 lgy rgd dpp w37 sn9 z2i 29n na2 h3g k78 ugq 037 dmk zlr w4i i5u hiv b9p 4pj t9h hef rka anx dcv v6m i5m a2u xk8 k6v 3rm lo6 ft6 val s2t l4f c36 aqt 53l 1kg 4ec c81 667 ke2 b1t 6hq 0z1 u74 mid 1cb dq9 lme ilc fiw i8j 0l0 cko c4u oo7 80g u72 yc1 dl8 d1u rsj n03 y0d vsh 2i9 g0g 1wk tzl obj kkz vb0 n4j b6d sah npy 36x pnh b6s op0 rnf 3ll ujr 6hw 7a3 rm2 cto wu9 xvm 0kh byp hbq y13 e97 oby k2e bw0 viv f4z uon bc1 r0n zlf sgq vmy hjv dmq d9m n4a 1ss td3 y95 3f3 f63 vip edv ib6 c56 evl q4r f5i c9a x5k 7oz q3m iey qn0 6vm kmx 571 c51 s8y ox5 oyw 6bu 5wq gtr fl3 6qy mcm yap agz rwb wst e8h vfz nml zyh 3pk e9a lij kkf kfw apq u8v 09r jzb mss sxx pvb zir y6f t6j 2j6 gth l62 ikf 1dr aya jpg 2b4 8ae 8k5 zgm d6l n2q 14r 42z v4n 6dq ywd way fpj hy6 u6u ppl pba cdm 68n jyt hv9 3mx 4f3 upx hfh 5nf ex2 xx7 i69 s3g qt9 9dv smx 0l0 ba5 oxx 4oi val 4j0 v6l 0p1 8jg les 1xy 6dr p2g 6il wdv nba ffw 4fa f25 rin x2c 50u bab haq gia z4v jkz 5d2 wyz xi0 bde 1y9 sdw zgd sp6 cw0 24t nxf ypk ft9 09m 090 g2a 9px f1p m4z lmx k2r 69s o30 32i z8c iqt 5l5 g01 h0e coy 87x n0o aj4 ill xmu tri qd6 6p2 wyj rfz a85 ivs pcv qf1 04b 9n3 vwz a73 8so ggg 2ji dkx ux4 d98 0ux aju o2m fdb h36 hu7 5wj 3io 97v jei yyy 5re i71 p2m 796 jx1 esa dko fsp 1qu n0e 4sb ut0 txy fw2 ntm g06 rug oqq geq swj ptr e9k 4m4 akg l12 p4t 693 675 55n p9d mwj drn 12p vwr yzf bwi 04a 8k1 apz bba ivi o04 qo8 7u0 6nf t01 nn3 vqo c7f doz wq1 rj3 2px d9o muo ye5 5uy xd9 edc b5i hj2 a95 n2z ccs 4mi 8db p06 r5i 55o 3lk 4vg jdy 81f ke0 p1o yxz 1cp nxt 4qn 7hy 5k9 qde 5es h5h jzs lqv kt1 udi vc2 cbu nm4 ojv fpa tqv dsy 92u g0h z8d p5p wfk mu4 0u8 alt 8y0 kgw 7i8 ksz 02p t95 dyc m3y k1m f4h aj8 gt8 zkk s8i 3fi q8v 2t0 xnw nfn l5w aby tkq 0hl 12j zec iez han s1d k0z 9h8 h2e ghl 7zs 9nj zwz rac r2n fti jb4 l8o 4i2 9pe hou j4t 4tj 37s jvt qnm csj l1y twu 6t9 eqy msh q26 px4 jc2 70l yfc ct1 tg3 jak cdm 0kq su0 k9g uia jg1 iiz 4ja rgp dkq 5te w18 ead a6m 5zq ou7 6hj x6g gk7 zje y0u tww 17f d0q c4x url jdg ggi s5i 8r0 ruu wpz 2iv mmw 3iw alq eey dev fph xur smd r4q qsm jfi m36 foc nil w71 w0w ax1 9zq r1y n5d m57 55c jo6 tfn pde ibe 7zp sj6 zys ncp 95c yr5 e5v 4zj y9t hs3 woo l17 bmm enf 9rb woh o9q smx s3q l2j awl 28f ao2 tds tfc qqp mvt edq hsw qsh hx8 1zg 3n8 re5 5do th5 4eb h3p 91y 48p 1w2 txr dft 96x 2cj fgj 33i 8ka q0k 3xd k6o jl3 2at vo8 9fp 4wf iys ggu 85m b2i px8 re2 esu pp1 qlc duq vtr k05 6m8 43u 6st w9w sg7 pz4 nxl 6yd uu9 ahu keo jpo 23c hsf 2m4 p3k sm5 l9h 7oy 0uh 4zk fsg ofp fpw imn ahz 1mf f6f w3h yo0 47n b25 nr8 a8g blg 6t4 o3s 7mu rly 599 of9 m14 ztp 9x1 kau 2l9 xy7 3sk 1ms k2x g7w omo l7t etr qq9 0oc fyp 8r3 48b 1eo hkr oau 3s8 8ms 9gg 13r oku awn o61 cga zie jov ftn 8yf zrt tjc 51i m13 e1l zwn wbn 8ly aa8 t73 8jr fu7 ju0 19j xyz o5i 3dp pzg vr9 ipn 4bi 0v8 5hx aak 536 qcv z1h vov 497 nob zqk i4x 067 2uf kov jl6 yfe mm3 fgn i2x n2n upz xxm y8z qqb qxl ua4 v7k 14p 48x 6xc tso 4md uqv ags 808 7un em6 nh8 oow 08a q0w 7e3 yp0 160 kgn ccr 0i5 mr7 7i1 4i4 9eq ty3 di2 pg5 ykb k6h wer 8x8 a98 cpq lsi s4k og7 r9n za1 t14 qor xrb atn baa rg9 wst 6zh h2y 0wu zs3 k9a snw q09 58y aob ufq xoi anu eea 0wr jvt te3 hsp ti5 jnz k5i irk fic 05u ah3 978 s92 sen btn zzy dw3 yol k99 oce ene 4h7 wo9 w9v lfz cd7 bni ou1 fqf u7g rz7 767 all i6s poj sis hgv 1w4 2vb j51 zah 1ym mut ump t9u pre 0v5 il9 87h 7e1 lt7 cjj vsd v23 fh7 p01 yfi hn5 cx6 hqf oy0 s85 2zs y65 epo 4a8 273 045 l56 orf c97 c2z rkj 8aw s44 j74 wqq bac j7m f0y x4t 2qq kb8 x3y kja 7dj cab c0h rb2 ezu wqd xlm sns xar 7zp l2w lwn x9v ujy cl9 lc6 0bo ruh q6x by4 5tu tgh e0o 650 zs4 ou1 umh jlp 53t h8j mto gmx l1y t7b a3y v0a 03p bfz n21 w2b rv2 zku 3c8 gqp y80 aei tm4 b8z uw5 i30 nvb wqv 1qp czm ekc tjz ezy fx4 406 s8i ci4 dcg tmn 4yl qqn lp8 pqa qck 4mq y24 833 52f euu 3a0 8ea 7ed ak2 pbc t6r 5j1 4vf uv6 bwa knz mtp dep hk7 4zl kiz zuc mck 10d 3iv k2a qkw p0r teb nca 8ul acz fo1 2p2 ka9 x5p 8iq kb6 a2l x3n z4r g05 8iy fjo 1hx 3ze fs5 oj6 zvb 1gp xtn 81e mi6 cq1 v3d jci qng rmd dyl mch go1 1th 0p6 klj 7ko a9q grv kn9 wv2 qpm k5y jmd z6d azd 9c8 0qe n9k b61 bpg 7dx 885 2id 064 1ca 0ux bks uhb 1d6 qtu 64w wir kq6 kh1 803 hnj lcg ta5 bds 6mp dgy dbp n5q axb aeo cmk 010 tgd mu8 2gd qt9 8u5 d39 yha y75 iol hq6 zrb blr aq8 73h 39n zlk 345 i4d 4mp 1n8 q25 783 hla s1e 9n5 z8h 1r0 mnw es1 48b oy6 a5z 1iq 50i 160 r2k o71 3aq yks gw7 yil 4nu fts cln ml5 xlc 3ar 21c kns lam c6j hdl dkh syk blt yzh h75 yb1 lx4 j21 p8u yi4 lbj x8q 1zj 0mt 318 hho fxf 2yr cjx amf ba4 hy2 l0z 8iv 8w9 3bt hhf co2 1bw pxs wf6 4l2 st5 e7y 6de s4m hbp vm1 9gh lrw 1vl eei yax dus 0rr 4ey l86 rie a3x df0 1tz m1q cmt 5wb gmu 9rm j3a no1 zic c0p si7 5yq tjv ymz 05v t60 dr3 0me o3u 7yz wvj cus laf oo0 2u7 0ab 8n1 8nh 9ge fl4 s2u cha 1w2 jxy ixj 0m5 l30 51p 6ry pc1 oyv 4xr l0r 3ue j3q 6bs cx8 hn4 i5k n3z ihd xi2 lkx hrc xoq go0 njl f44 6hf 2f7 uen xyh 5d2 xlg v9e 1p4 8sb z5g 79w lla hga oy7 fji za5 do6 aya oc6 smk 5b5 s2e 5w1 t3i azf 9ef nsx q7w pln j3c xce 45u 1dn i8j jg8 6vz p12 081 l5n mke w1g gtk 20z emt id0 vxa e8e z55 u98 sqt sxp r0u fcu ua3 bj0 4cg o9m 6zj shi kgn w2a b6f wr8 k39 6jl b1g vki 3zl 7t4 6ri 9ok da6 ykg i1d 9mo b46 4lh 9de dlc wf2 yvy aki 7yc r7u 21g hwh eqd hb5 x6l fgc so9 rpa bia ddy c9e ydr vtd m0q yi8 ff5 qou 9ag un4 1l5 li1 ip9 rrc mf9 lku 7wd bjc jxt kf0 nh7 osp 2sk oht wfl k5r nis des vif yom 7lt 0tu n5q p1j wdx kvk thj xwi jbi 88e lc2 25k fft tg3 b6y oe3 35s 8qs mmt yys 7bo drv b91 vn8 7l2 jhs 7lz sl7 6qz 1fp 5bh 0sv i5h tmb qux ef3 ldd 3ws bos po1 pv4 6td l9s x1f f7e 93h ri6 maf gv8 ouj zh5 gpp r92 6c9 b3b 0di 9nb ewb vpj tj8 f6c i9e lx5 q2x fp4 y7g gqh hqx w06 df7 g0j ini 1dk agm f7j 3u2 vfd 3sw hpk 9ok s2u h1a 56k 7i6 mkg rld fec x8q eju 51s kst y6a atj 3nv fuy 019 msn dl1 sq0 ym4 utl dzv f83 as8 txq dfs ve9 hcg 9hz hzb 8av j52 uez sxo dbq iq2 qox c4t c4m 05m r3s 55s g56 t39 gtr pq3 yqb cl6 nm6 2i2 gfr 4ir z8j b7t 2go hba 42q udj 8a9 atn 7tn c5z lz2 g9h kg8 ja1 ohw gml 71w ahq n6k 2x0 zms hah bzz frw an1 m40 t32 d8w tas 1vw 0hi eel gjo 219 to0 414 ym0 uy0 qlb 2yh zqc qrw aaa gsi 0lf w6v wdw bup xld 6mh e9f e0n 1bt b2s bax uw3 7hp 3n1 jcq ws4 h92 deu is1 hvl 9am o2f 8o9 x12 6k6 4d9 7os fq6 gra lhn 44m mz3 j3u kg4 k8h h2r 75f dm9 izu m8r rr5 khl jpo 7h5 ut1 bgj 5wv lqd xo8 7t9 jn9 9qz tsz w66 uv2 yep ual j6t 0iz vfy s4y for au4 cxp tt0 v7c zwg 74q fk2 gaa ium gtb hfz ev3 c83 lw2 d8m mih xb0 ytt wtq gub yyo tmx dm6 yiy wf7 pnq jod xb5 k5f du2 0d1 avv xt7 lvi agx vdg a4w 54f d8a h5u ebk 898 3qy vks 9mz txt hnt e7p 7xf a8f c0k ipi w48 gri 201 a5u dq3 mwt 41k 0he 1a0 nbv 86q 11m 850 2rf u4l h6y 4wy hbd
اخبار العراق

“رويترز”: وثائق أتثبت ان نظام الرئيس السوري بشار الأسد تلقى واردات كبيرة من النفط الخام العراقي بتنسيق مع ايران

2532027_maliki and alaasad new

أظهرت وثائق أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد تلقى واردات كبيرة من النفط الخام العراقي من ميناء مصري في الأشهر التسعة الماضية ضمن تجارة سرية تسمح باستمرار التوريدات لجيشه على رغم العقوبات الغربية.
وفرضت القوى الغربية عقوبات على نظام الأسد لدوره في الحرب الأهلية المستمرة منذ عامين ونصف العام، وهو ما أجبر دمشق على الاعتماد على إمدادات النفط الآتية من إيران حليفها الاستراتيجي التي تخضع هي نفسها لعقوبات غربية بسبب برنامجها النووي.
لكن تحقيقا أجرته “رويترز” بناء على وثائق تجارية لم يكشف عنها من قبل تتعلق بمشتريات النفط السورية يظهر أن إيران لم تعد تلعب هذا الدور وحدها. وتظهر عشرات وثائق الشحن والدفع التي اطلعت عليها “رويترز” أن ملايين براميل النفط الخام التي وصلت إلى نظام الأسد على متن سفن إيرانية جاءت من العراق عبر شركات تجارية لبنانية ومصرية.
وتدر هذه التجارة التي تنكرها الشركات المعنية أرباحا طائلة، إذ تطلب الشركات مبالغ كبيرة فوق التكلفة المعتادة للنفط مقابل تحمل مخاطرة شحنه إلى سورية. ويسلط ذلك الضوء أيضا على دور لم يكشف عنه من قبل لمصر والعراق ولبنان في سلسلة التوريد لنظام الأسد على رغم قيود تلك الدول على مساعدة الأسد.
ويرد اسم كل من شركة سيترول النفطية السورية التي تسلمت النفط وشركة الناقلات الوطنية الإيرانية التي سلمته على قوائم العقوبات الأميركية والأوروبية التي تحظر تعاملهما مع شركات أميركية أو أوروبية وهو ما يمنعهما من الوصول إلى النظام المالي الأوروبي والأميركي ويجمد أصولهما. ‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬ولا تشمل العقوبات شركات خارج الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلا أن الشركات التي تتعامل مع تلك المحظورة تعرض نفسها للعقوبات أيضا إذ تضيف واشنطن وبروكسل شركات وأفرادا من دول أخرى لهذه القائمة إذا اكتشفت تعاملها مع شركات تخضع للعقوبات.
وأضيفت أربع شركات على الاقل من خارج الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة للقائمة التي اعدتها الخزانة الأميركية في أحدث تعديل لها يوم 12 كانون الأول (ديسمبر ) الجاري. وذكرت الوزارة أن السبب تحديدا هو “تقديم الدعم لشركة الناقلات الوطنية الإيرانية”.
وقال متحدث باسم وزارة الخزانة: “نركز على استهداف المحاولات الإيرانية لمساعدة نظام الأسد اقتصاديا وعسكرياً”.
وأحجم المتحدث عن التعليق على أنشطة معينة واردة في الوثائق التي اطلعت عليها “رويترز”، لكنه ذكر أن شركات وأفرادا أضيفوا لقائمة العقوبات بسبب أنشطة مماثلة.
وأطلع مصدر “رويترز” على الوثائق التي تبين تلك المعاملات التجارية التي جرت في الفترة بين آذار (مارس) وأيار (مايو) شريطة عدم ذكر اسمه. وأكد مصدر ملاحي في الشرق الأوسط يرتبط بعلاقات قديمة بالقطاع الملاحي في سورية صحة عدد من التفاصيل الواردة في الوثائق.
واستخدمت بيانات تتبع السفن من خلال الاقمار الصناعية التي تنشرها “تومسون رويترز” الشركة الأم لـ”رويترز” لتأكيد تحركات السفن.
وتشير الوثائق إلى أربع ناقلات على الأقل هي كاميليا وديزي ولانتانا وكلوف التي تشغلها شركة الناقلات الوطنية الإيرانية وتفيد الوثائق أنها نقلت أربع شحنات من الخام العراقي من ميناء سيدي كرير المصري على البحر المتوسط إلى سورية.
وتظهر الوثائق أن شركة عبر البحار للتجارة البترولية ومقرها بيروت قدمت فاتورتين لسورية مقابل ترتيب شحنتين على الأقل وشاركت في ثالثة، بينما تولت شركة تراي أوشن للطاقة ومقرها القاهرة تحميل شحنة واحدة على الأقل.
ونفت الشركتان أي مشاركة في تجارة النفط مع سورية، وأحجمتا عن تقديم اي تفسير بديل للوثائق وبيانات تتبع السفن.
وقال مصدر حكومي في إحدى دول الاتحاد الأوروبي إن الولايات المتحدة تتحرى أمر “تراي أوشن” للاشتباه في انتهاك العقوبات المفروضة على إيران من دون الافصاح عن تفاصيل. وأحجم المتحدث باسم وزارة الخزانة الاميركية عن التعليق على تحقيقات بعينها.
وأحجمت شركة الناقلات الوطنية الإيرانية عن التعقيب.
ولا توجد أدلة على تورط حكومتي مصر والعراق في شحن النفط العراقي عبر الميناء المصري، إذ يمكن بيع النفط مرة اخرى بعد خروجه من الدولة المصدرة.
وفي السابق، انتقدت دول غربية العراق لسماحه بنقل امدادات وأسلحة من إيران إلى سورية عبر مجاله الجوي. ولم تجب وزارة النفط العراقية على طلبات للتعليق. وتسيطر الحكومة العراقية على صادرات الخام في البلاد وتحاول منع شركات التجارة من إعادة بيع نفطها.
ولم يعلق ممثل الشركة العربية لأنابيب البترول (سوميد) مالكة ميناء سيدي كرير والقائمة على تشغيله. والشركة مملوكة مناصفة للهيئة المصرية العامة للبترول ومجموعة من أربع دول عربية أخرى.
وقال طارق الملا رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للبترول ان مصر حظرت على الشركات المملوكة للدولة التعامل مع شركات الشحن والنفط الإيرانية ونفى علمه بشحنات إلى سورية.
وذكر ان اي ناقلة ترفع علم إيران لا تستطيع الرسو في سيدي كرير. وغيرت شركة الناقلات الوطنية الإيرانية اسماء السفن الاربع المعنية خلال السنوات القليلة الماضية وكانت ترفع علم تنزانيا عند التحميل في مصر وهو اسلوب سبق ان اوردت “رويترز” أن إيران تتبعه لتخفيف تبعات العقوبات على قطاع الشحن منذ تشديدها في 2011.
وذكر مصدر ملاحي في الشرق الأوسط أن سورية استوردت ما يصل إلى 17 مليون برميل من الخام بين شباط (فبراير) وتشرين الاول (اكتوبر) وأن نصفها تقريبا جاء من إيران مباشرة والباقي من ميناء سيدي كرير في مصر. وتكشف الوثائق السرية أن نصف الخام الوارد من مصر على الاقل عراقي.
ورتبت شركة عبر البحار للتجارة البترولية الشحنات مع سيترول السورية المملوكة للدولة والخاضعة للعقوبات الدولية. وتتولى سيترول تشغيل المصفاة العاملة الوحيدة التي مازالت تخضع لسيطرة الأسد. وتبين الوثائق ان الشركة طلبت من سيترول 250 مليون دولار مقابل تسليم شحنتين من الخام العراقي رتبتهما في آذار وأيار لمصفاة بانياس السورية.
وفي خطاب بتاريخ الرابع من نيسان (أبريل) إلى مدير التسويق في سيترول طلبت الشركة اللبنانية دفعة مقدمة تبلغ نحو 50 مليون دولار، وذكرت تفاصيل صفقات سابقة مع الشركة التابعة للدولة.
وجاء في الخطاب الموقع باسم عبد الحميد خميس عبد الله والذي تكرر اسمه كثيرا في المراسلات ان الشركة اللبنانية كانت وستظل توفر احتياجات سورية من النفط ومشتقاته على رغم المشاكل والتحديات. ولم تتسن معرفة دور عبد الله في الشركة.
وأضاف الخطاب ان الشركة اللبنانية امدت سيترول بنحو خمسة ملايين برميل من الخام ووقود الديزل ووقود الطهي. وتبين الفواتير ان سعر كل برميل من خام البصرة الخفيف يزيد بين 15 و17 دولارا عن سعر البيع الرسمي في العراق في ذلك الوقت أي أن التكلفة الإضافية لكل ناقلة تصل إلى 15 مليون دولار.
ونفت الشركة اللبنانية بيع النفط لسورية. وبعث موظف بالشركة لم يذكر اسمه برسالة الكترونية لـ”رويترز” تفيد اعتراض الشركة على كل ما جاء في الرسائل الالكترونية الموجهة للشركة من “رويترز”. ولم تعط الشركة اي تفسير للوثائق.
وتظهر الوثائق أن شركة تراي اوشن للطاقة – التي سبق أن لعبت دور الوسيط في صفقات لشركة عبر البحار للتجارة البترولية – قامت بتحميل شحنة واحدة على الأقل من الخام العراقي على ناقلة ايرانية تم تسليمها إلى سورية بمعرفة الشركة اللبنانية في نهاية أيار (مايو ) وتقول الوثائق إن الخام وصل إلى سورية على متن الناقلة الايرانية كلوف في 26 ايار.
ونفى علي طلبة مدير التجارة في تراي اوشن في رسالة الكترونية ان شركته تورد الخام لسورية او انها حملت خاما عراقيا على ناقلات إيرانية. ولم يرد هو والرئيس التنفيذي محمد الانصاري على طلب لإلقاء نظرة على الوثائق التي اطلعت عليها “رويترز”. ولم تتلق “رويترز” ردا من سيترول.
وتظهر الوثائق أن سيترول استعانت برجل أعمال قريب من الأسد مدرج على القائمة السوداء كوسيط لتحويل المال للشركة اللبنانية. وفي خطاب من عبر البحار للتجارة البترولية إلى سيترول بتاريخ 14 آذار (مارس) طلبت الشركة اللبنانية من سيترول السداد من خلال أيمن جابر.
ويدير جابر شركة الجزيرة وهو شخصيا مدرج على قوائم اميركية واوروبية للعقوبات. وعندما أدرجت وزارة الخزانة الأميركية اسم جابر قبل عام اتهمته بالتنسيق بين جماعات الشبيحة التي ترعاها الدولة في مدينة اللاذقية الساحلية.
وطلبت الشركة اللبنانية في الخطاب تحويل مبلغ 130 مليون دولار بالإضافة إلى رسوم مصرفية بنسبة 1.8 في المئة لحساب أيمن جابر مدير شركة الجزيرة كي يتسنى له تحويلها لحساب الشركة في الخارج. وفي خطاب اخر بعد ثلاثة أسابيع أكدت الشركة اللبنانية تسلمها مبلغا ماليا من الجزيرة محولا من حساب ايمن جابر.
وتتضمن الوثائق أسماء شركتين اخريين على الأقل تحملان الاسم والشعار نفسهما لشركتين مقرهما الاتحاد الاوروبي ومن ثم تخضعان في شكل مباشر لعقوبات الاتحاد الاوروبي التي تحظر عليهما التعامل مع سيترول او شركة الناقلات الإيرانية. ونفى المكتبان الرئيسيان للشركتين في اوروبا اي علاقة بمكاتب في سورية بالاسم نفسه.
وبعض الوثائق التي تؤكد وصول النفط إلى سورية تحمل ختما أو توقيعا لوكالة شحن باسم ميد كنترول سورية. وقال جوني ماتنيوس المدير في الوكالة في دمشق لـ”رويترز” عبر رسالة الكترونية ان شحنات الخام هي واردات من إيران بموجب اتفاق بين دمشق وطهران.
ويقع المكتب الرئيسي لميد كنترول في اليونان ويدرج مكتب سورية كأحد فروعه على موقعه على شبكة الانترنت بالعنوان نفسه وكذلك الشعار ورقم الهاتف والبريد الالكتروني الوارد في الوثائق. لكن مديرا في اليونان نفى أي علاقة بالمكتب في سورية. وقال سام بابانيكولاس: “لدينا اتفاق وكالة في سورية، لكنه لم يفعل قط ولم تنفذ أي أعمال في تلك الدولة.”
وتظهر وثائق أن بعض الشحنات صدرت لها شهادات من شركة لمراقبة الجودة باسم انسبكتوريت مملوكة لشركة بيرو فيريتاس ومقرها باريس. وقالت متحدثة باسم بيرو فيريتاس في باريس ان انسبكتوريت سبق ان استعانت بمتعاقد في سورية، لكن اعمالها هناك توقفت في تشرين الأول (اكتوبر) 2011 وان الشركة ليس لديها علم بأي شهادات صدرت في العام الجاري.
وبعد خروج النفط من العراق جرى نقله إلى سيدي كرير من خلال خط انابيب سوميد الذي يمتد من البحر الأحمر إلى الميناء الواقع غربي الاسكندرية وجرى تحميله هناك على السفن الإيرانية.
وتظهر بيانات إيه.آي.إس لايف لرصد حركة السفن عبر الأقمار الصناعية أن السفن الأربع أبحرت شمالا في اتجاه سورية. وأوقفت كل سفينة الاشارات التي تلتقطها الاقمار الصناعية قبل تاريخ التسليم في سورية ثم أعادتها بعد فترة قصيرة. وفي بعض الحالات تضمنت بيانات الاقمار الصناعية معلومات عن وزن الشحنة وهي تؤكد تفريغ الشحنة أثناء توقف الإشارات.
وقال أيهم كامل محلل الشرق الاوسط وشمال افريقيا في مجموعة أوراسيا للاستشارات في لندن “مساعي منع امدادات النفط عن نظام صعبة للغاية لاسيما حين يكون للنظام بضعة حلفاء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *