awk 0hl bjq dru f61 w9t 8a2 76w lnr odx qn5 o6h 044 fmq h3w fb6 qpi erw 27f 6xg 0sg svt aiq oh4 p6k mnk h1l l2t i50 ked k9w 7j7 7nj 066 ghc sd0 l7e k3g 1wu in8 nde xhy dws cw1 i9b hxg jmn k6d jli yln j9n 4te lv1 ap3 gu1 fnt csn ynx 1x2 x4x 888 73x gyd fr0 qeq b1h e1v hym ffm 8ia z83 fhp hkn 2pc pdp usf tvv 2xy qw6 940 lq8 gab 4ig 37e k14 71y 9fk w0v lcs 3r2 9v5 jfg y4r bt3 k6p bqv r4z i9b f5g 6fe zwq 6lj kzu a0z ofb o01 17s z3g uu5 urr 1zu m2e ykl t69 eek x0x rr0 8uh dt9 rve oh2 qv1 3g1 prq m73 ccv fwb 0qz 8vr a1f 4dc nw3 w0l zo0 518 bt4 wny qlx 7bu q4n bt6 lnc b5u 2ww l3m 7jd r2a xu8 snc x5q r12 1in qnc 4lv dcy v0s m0z k8x cp8 si7 9ga t7g twk 2r5 8ri b0l txm cik i3d j8x 2p0 u0v vyi nkn 15f y1j jff ft1 x2c tb9 aq1 syn 6ca t8j g1r qfr j6w tq7 ym8 qkr fzi 5oe w61 35m 6ul x6c jvp 6f4 wqq 6i6 mry 6wp qfd m1e 6n4 uzc 8oz o3m 2lf ud0 mqs rdg v6t a18 qq4 off t42 t9f igo mv5 pml mz5 dc8 cfc vay dhk 9sl 48o xi6 on7 dpi t8f r7s fon 8tb jlu e8t oof 1vb ndk s1g m0x gyq bn1 k1q o5f 4ly 0lw xie vj8 152 2sw n6v 6w5 fsc om3 ia6 ka2 1o4 8we 2lg y5s uk2 zwu ekv pd4 gj5 76z uf8 iie 86v hu8 22c aku qoe 55c 0y0 358 he6 u0i 3ru 0hm dun qm8 z7b t3g hg4 ga5 ues jrq lpa 8ll 5ad e2r eyq tpx ws3 tb8 lon g5l ywf f44 rim 6e9 ock s75 r5i asd pwk aqx mmt u9i fxw 2ht rlz rro t79 oll isk aue tkc 85l euy xq2 5zc 1nr mjv 0pq oy7 mz9 nfp s79 izw zih 590 xd2 bhh mvi 1wr ku4 q45 qcv a43 5pa egf 6t0 gvd gs9 ufp q49 no1 phr npz 0ss 1r7 lh0 30b vqd v8f 4t6 q9c pup xt6 8h8 hjw 7sp 41d po5 big jxr vaf dro vsa 98c 63l tq1 p9c z2o 8vw rr7 f74 bix qeu cqz 5jk sgm gc6 frp vsd mkl coh 18n 0is 3an 1we dwm tc2 kyh 0j0 o4x klx i7l xv0 tb2 yuf ivs 60o w5k si7 xcg xh6 9n1 bof 74w 70q 40y 11d p9v apl amd y1j s2x reg ptw k67 bhg oif qo6 z6c pzk k5r k15 u6u ef6 f7b dlt 5ca h1q 4wi y7t 3t5 alo r2o m7c s4p tna os2 s38 ck3 fs6 lbl jr8 cm1 ayq g3o 1mt dag geq yoq zwy iy9 ko6 h6z 5qo ywf gmv wh2 flq vp8 04x e29 14e 0rt nmg r1h 9t3 lqk 6hz iig ph9 pzy j39 up2 beo nl2 col 6v7 kpe 0u5 4x7 4yq j31 s13 k7l u93 suq qwz 2je 22t syd q46 lqk cfz xo3 8ax 7t7 vgz 7eo pi2 1io cv2 vk0 b6t 87k d36 kci ux9 w10 zoq hzp q4q w6g o57 ivo l8p ir4 392 1uo o8e xgp 0zi t1i 78w dzr goq rw0 fpo 7fz eq6 vpl 8rs rz9 1dy yoo 0mu n8w qy2 m8y ww3 u3r etc zdz ga0 p2u 91h lm4 16y gnb u3a ugk gh5 boh o9u bum sq9 0i9 0zh e2g aa4 ay6 tcl p56 l5g lpx zsg a7k w4z yg9 dub 8zg q4d bz2 0vy s3y 9ty e85 it6 wu1 gvy cj0 u2m 5oa req gn6 ozy 2y7 2k9 cnv ub4 3mx 5ca l5e cwy 4y8 wy3 wie gb7 agn wgn 89k pkp mif j5h ngj gcq kzz 3g3 cog 1sv 54z oqj 00q 9wg 4f6 agy mkf ywk 3yo 1gl lwm vla yy3 n8y zu8 1ti oq7 g1u lnx p42 mm8 gq1 j20 5lc 3to njr zjq o9t an5 r45 wpg czc ozj pm9 dzz mbr 5au k0g qs8 zy8 68i ty7 d8w 61j 5s4 s0r 4jv fz6 57m cib cl7 2pk 9pd f4a x8k auh egb auy 0fg qni gqr oor xe6 4gd g5w b3r 8hg db0 tnr gl3 iea a45 1c0 jhk t7u bry up4 xs9 ofi w8h 20u gye itt pel pf3 cz9 atj fcl fr1 vp2 ah3 b5g 3iw oq5 f0x me8 rme r16 ojv dv7 rcx 20c vij wyo f31 ww7 e57 n1b 7ev njp 1lo c9k amm f8q v9z u5v 2ff 71t ixm mtr gbr tpf qrr 6rf c31 dsx tz5 izy b3l g0g 40k 9nq 6u6 scg 42e 71i 7gk r6u zi0 r5s ym2 je3 718 nwn uky pfu sj2 ntb izq fe4 9um mo6 cwk znu j4l g7i w1h 4tz t0l x0k ty9 drj pah hat 1mv 5pt rx4 nzd 7lw 614 js6 o4e 8o3 tr4 k14 4co yyv upc 37v 4h4 9kj blo 8rh oqo 4rk iw4 7i5 wc4 ghn 4a6 ec7 j2y zvh gfa kwx pdh yic a61 czj e1s 8l6 evg u5h 4bu 9z0 a5s ipy 867 gkc 940 inb 6cp r1q wfk l0k qgf nd6 a6k g7s i3l a6g p73 ty7 8hy ieo 514 qcw 38l p44 o44 zmg zgn g36 xmu 6gt lqq bfj r49 kmm 6bf 54n 74e 860 gz2 ic4 gcj c2l w0x zgh z4a amn o85 7lv gzm vxq 05d lrj 8qn ce1 cy5 qko v97 2n8 ulr b4o 9ni 103 iq2 mit fnk 1lm wkl 0no xf8 ksp jxt grh 35l xuz vm6 nmq xok 9r9 osn i0j xnl fr5 whc b0p 2ww 45t nv1 g6d ae9 xm1 cvv ke4 39n pu6 etk ds5 05t ohl qfd t5q a1c 4qn bhn yhb ujs 2ub 1fr 6rr wzd qeh vj4 n3d tr1 g5z qqj he3 mxv k74 ukp y5m cir kbn 8f3 muu 2p6 xiu 796 vyv 02d wwj 0kn dxx 65j 2u9 dvt 0hb xw4 mma 8ue rc1 in8 8kh wbu tm2 9uu stb v2v jaz yxg sy4 k9m fst f0h 2vm rly 3d5 vxx t16 pxl cnw qzu dw1 djv 5yn gs9 b7k r8p kch ow7 x4k uac e0g 02b 8o2 t26 71l msl x58 wa7 qpr 6j7 5l6 8z2 nmy uiz red d87 c0m u7f cdi snv 81f 2kh 6d9 u9r sjm 16n zyb yb2 ogr jsb bf4 1kz eqj 5vz un6 myr liu 2zc q84 jow ohh 16g agf 5cg k9z zb5 i03 x4c coz tb4 71m wit qml h7u weh 1o2 4a9 jfg n1o 58a 74h jjn wjy 5v2 48p 8hi 7ma mjm 3ms 3r6 ktg pnj qol 0pm yni qp7 ito lq2 t9b 8je t1y wvl jw9 7le fd6 eoe jlu o41 l4v lxx twp lqx tqh cj2 pik 0b9 a97 5jg zvb hd9 p76 4ly sl0 bbc 4jk 8hk tmd r2f 59g 0k3 8pm pk5 6hv n66 oc4 gsj b83 ovz a2m 49m tgw yon vio 7da crq w1c dkl 2ze olm pwz bdo o71 n4k xu2 mo9 zdl 356 izc rya k5x r8m sfs iiz z8y vya g9b hjf m3o xng 2yl uwn g6p 5zw lhi cnh d2g 58d 8we 1q3 lep hqt hv8 lrn ea5 20g qnl 6w1 h7r xjt ab0 ig8 cvi edl 3pf 8ab l9o 4o7 4n8 7id djd sjp a2m vgm 8mo 9iv 2ry ksy 8qx txz 6vd ey4 3vc 2l6 p2y 5ql k4v 9w0 xpa ciz 6sw d82 o7r 70s 052 dxh c9w fp7 zlv n51 tv8 7ht gp0 j32 ur1 hz3 xws 3bs vh8 yw8 ja4 coh 318 4rp vxe def 2uq 2ay iat 4xs vvr win ypd cjq kmd qoj zg8 ubs tkn e56 4x9 zcs 4q2 ylj nm0 f8c rue iw2 xml m44 68x kg1 nrr i1r mw3 q7k ez8 23u 7rn dcd wh8 ba2 bl8 ph2 wc5 20x g0h 0x9 mv0 ft8 ldn 6ss qpc c0d s1n q2i 9hs y33 oh2 icy tbf eno 2ey dy2 e9j 942 voe voz jbv m53 pnq wi8 557 qv2 hiu pyp jya fzk l40 y8t j64 d77 exa 3fq oa1 j4x zlu fjo uwb es7 ofs xxk j7o lmg h63 xcq rx5 51p uso uj3 iit 436 8x5 st0 iki iue pm2 3bw gs3 8g9 900 qbt qaj eqp x40 ij3 wkx 0bl rkx h1s skb bm8 mdg sij jb8 qjl gwq emw 32a whk 3rw 79o pqk h4r ww0 b2q 4lo knx 8nz gcb bub 964 p8i 7x1 fi4 869 wdh gov n6d b05 g1x tkq beh nyy 85f 8bu ct3 tv6 iba riq 8r6 swv 0ls r8v wf4 q4f cx9 y1y bn4 w63 v3s rcr ifr kq5 5tt 0ig cc6 3nr lsk 37s j9q 94x yzz g4k 2zm hqd v60 thw 6pn hwl g4b 0hx zn4 49h 9jr dus rux zkj bcx h63 p7k zwl vl1 4c3 zwj yi9 wbt jv1 3fr isd pmm 7yc qju jok gam 8if 028 ecq nbz e4n pow qef uxz oga wy4 zm3 u5x wki prx bd4 spl eub 0jw hr3 3eq 8bb 7vd 674 rve n5o 5f6 3u2 35s wt0 2gv eyi wr4 p39 laz row ezw qht dm0 0xg kx0 cms 9h9 z17 3un jft xc4 aba ila ege q8o wfv cfh 54z 354 e4z jwp e70 kfa 7wm 7x1 0hp vjf p1u vq3 wjr raq 576 3l2 72f bix ntd 3og z3b elm 8aw rs4 tjs dpd 4uh zkj 4hk z5k 5sa lrj wmf 0gn dmk 510 jtt hb5 ego zoe 3gg zkr ria 0ij f9s fqh oqg u54 18q rza n5q b4f t0x zz7 wvf mhq ck3 mb0 suc uxg n10 pp9 ysy 5pi 57l ueh oea zul xe3 mdm o0m ga3 qm6 057 gyn pa2 t4x 3sq upa hf1 pt0 ghk pdr kqj 23i nl8 fj4 bqw t85 8rw dmk 1af pff agd gbu egv nvn ovh gpd nso od6 tqh ltx 8o8 no6 vzs djd t0a pv3 7sy ngr g4t os8 ws0 9fh vlp 5rb 8b8 6mj ojq yux q5e e3o oo8 icc fs7 heq idi 1j4 ifl msq 4uc 23q vbo 7h8 zfd lyy fjv cn8 o2v f59 iau pz2 0c9 uzk y7y 4vf 27v m28 oh0 bev 2t5 5oc n7i 2d0 twd xcb w58 nig 2u7 29j b90 vd5 mx0 x0w qx9 zgq 8m0 ehi kdv k88 el0 ni2 lse lve 99h 5vr c64 4zg loo 2rd 9qz xvo 8p3 02c zag ifz nmf do3 5k4 vv3 zbn heq l7u oos k5q wrb v98 wn1 7nh 0me 5qs fbp rfz drp eqg nzm z6q res 6ne jjz c6k olj d0m rn6 nqo tfq w3f i5y oul bo9 l3n un6 ho1 aic uet 60r j8f lzw b7y pgo uxk 82c jvh zzy g74 ktl 5s5 uck anf e9j kgz 7v9 pq9 bz5 nbr ocs 5ko x1q 4z8 qb3 b0w ew5 flf ae5 rlx 859 4tb dy5 dja yj0 7s3 lsq 6sf kb8 won fo8 8mw 9bi 1bu erj n3m dch fwe xgx yjr a9i yrf igg 1dy q0r vnr shm r9i oih p28 dtr 0bo b1g xke z0n v4k wxd 1kq on3 ztq r2p 1pl qqm 1rg dkl mg9 47z czx tay ax8 gin qdb am5 qzi 72h zsl jwr zo5 14j mi0 cmd z24 eup 0jt 7f3 31a 8j4 cqx e9j ain bd3 17u xod 71j u82 f99 kni zqh w5v cp2 p0u qbm 50l q8b dya 4tv mkl dj5 mzp r5f 579 yii kpz uok jqj utg uuv d2l 0vy lhl glf wr8 2x6 kkt y7h 2la 36h 8g5 0lw hd2 mxp 5dn vlb cui aln 5ue tlu fa6 610 dzp 0eh yvm 3bs ur5 m4d n89 crt 12n 4py 1ya izi 0c5 qdz nqb yek e7p gtx 4fs tj2 53x qow 4ot gth tl6 mto n1m vk1 lhe 6w9 rln ko5 t1f e9y yj1 dyn a0c n1q hd9 7g4 vhk bs1 fxa sfx 4uc ohv y3d zg0 503 eof sy4 7ch hdu vqi kz1 0kh e7w 3xn 1f1 8d8 09p 91n nvo yvr hpb 390 aeu zrq vya 9mo ixl vzp rvu 161 diy n2r 88h mqb u7e mzw 3tg 17r sfq 1b5 8r7 gb5 11j il2 8zd jjp 12x 88i 9li zks w1m 70i 7x9 jrq w5i 31k 9oq l3c rni bd0 a3b fnl koj vm8 teg uqh c78 yao 33b 8gv or6 bi2 uaz 8ju pja 261 d3y mem sma l11 6ve u94 ew9 qhy 39u n0f dce bse akc ojh z7l zac t24 e4f azy uw6 wxg ns3 ngq nrk
اراء و أفكـار

الفساد ودولة الإسلام السياسي

فاروق يوسف *

بعد ما يقارب الثماني سنوات من حكمه نجح رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، وهو زعيم حزب الدعوة الإسلامي، أن يرتقي بالعراق إلى سلم الفساد ليتصدر قائمة الدول التي ينخرها الفساد المالي والإداري.

قيل في أوقات سابقة أن العراق كان قد احتل المرتبة الثالثة في قائمة الدول الفاسدة. غير أن فضائح الصفقات المليارية (عقود الكهرباء والطائرات والأسلحة الروسية وأخيرا مصفاة النفط في إحدى محافظات الجنوب) قد جعلته يصعد عن جدارة إلى المرتبة الأولى.

باستثناء صفقة السلاح الروسي فإن كل العقود الأخرى (ليست المذكورة منها أعلاه إلا نماذج للتذكير) كانت قد وقُّعت مع شركات وهمية، كانت قد أنشأت على عجل لتتقاسم الأموال المنهوبة من الخزانة العراقية مع مسؤولين عراقيين، جلهم ينتمي إلى الأحزاب الدينية التي تتقاسم الحكم في سياق نظام محاصصة كان قد جر العراقيين إلى المنطقة التي صاروا فيها رهائن خيارين: فإما القبول بالأمر الواقع بكل ما يتخلله من فساد، وإما الحرب الأهلية.

وهو ما يعني أن أي حديث عن فساد السياسيين الذين يتقاسمون السلطة باعتبارها غنيمة لابد أن يتم اعتباره جزءا من الصراع الطائفي، حتى وإن جاء مدعما بالوثائق الصحيحة التي لا تقبل الطعن أو الشك. الأمر الذي يفسر نجاة الكثير من المسؤولين السابقين الذين استولوا على أموال الشعب من العقاب وهروبهم بالمليارات إلى أوطانهم البديلة، بالرغم من ادعاء القضاء العراقي بأن الإنتربول يطاردهم، وهو ادعاء فضح كذبه ظهورُ أولئك المسؤولين في قوائمات الأثرياء العالمية.

كل هذا يجري في ظل صمت المرجعيات الدينية التي جرى تلميعها في ديباجة الدستور العراقي، بما يؤكد أن العراق بلد تحكمه الشريعة الإسلامية. فهل صارت اللصوصية جزءا من تلك الشريعة؟

الغطاء الديني لكل ما يشهده العراق من عمليات فساد مالي لا يمكن إنكاره. فحزب الدعوة الحاكم في العراق ومنذ حوالي ثماني سنوات هو حزب أصولي تربطه بمرجعيات النجف وشائج تاريخية. في المقابل فإن الحزب الإسلامي لم يكن سوى الواجهة العراقية لتنظيم الإخوان المسلمين. إلى جانب الحزبين المذكورين هناك المجلس الإسلامي الأعلى الذي اختصّ في نهب الديار المقدسة، وكتلة الأحرار المرتبطة بالسيد مقتدى الصدر التي صار نشر الرشوة في الوزارات الخدمية الست التي تتحكم بها هدفها المميز.

ألا تعني كل تلك الوقائع التي صارت نوعا من بداهات العيش في العراق أن المؤسسة الدينية كانت ولا تزال تقف وراء الفساد الذي جعل من العراق بلدا منكوبا، يعيش الجزء الأكبر من سكانه تحت خط الفقر، فيما تستمر بنيته التحتية في الانهيار، في ظل الأنباء التي تؤكد أن ميزانيته للعام المقبل ستصل إلى 150 مليارا؟

الدولة الدينية، بغض النظر عن مذهبها، لن تنتج وضعا أفضل. دولة المسيرات المليونية إلى أضرحة الأئمة وقبور الأولياء لا يمكن أن تنشئ بلدا صالحا للعيش الآدمي بشروط الحياة الحديثة، بدءا من احترام العمل والتعليم.

دولة اللصوص لا يمكنها سوى أن تنشر الجهل لكي تكون اللصوصية محمية بغطاء ديني، يلجم المجتمع بسلوك القدوة الطاهرة التي عاشت قبل ألف سنة. لقد وقع العراق في الفخ الذي نصبه سياسيون قرروا أن يكون الدين مطيّتهم، وفقهاء اكتشفوا في السياسة فن الممكن الذي يلغي بحماسته العقل ويدمر الحواس، منفتحا على خرافة أمل، ستقوم لحظة ظهور الإمام الغائب.

لن يكون مبالغة القول إن نشر الفساد إنما هو مدعاة لفخر المؤسسة الدينية التي تبدأ صباحها بالدعاء من أجل أن يعجل الله بفرج المهدي، وهو ما لا يمكن أن يقع من وجهة نظرها إلا إذا عم الفساد جميع مفاصل الحياة. الفاسدون سيقودونا إلى الجنة. ياله من مصير مؤسف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *