الحلفي: مطالب المعتصمين في ساحات الاعتصام بالانبار هي مطالبنا ايضاً وعلى المعتصمين مساعدة القوات الامنية لملاحقة الارهابيين

23104212_jasimalhilfi

اكد القيادي في التيار الديمقراطي عضو التحالف المدني الديمقراطي جاسم الحلفي انه “ليس هناك حياد في المعركة ضد الإرهاب بل هي معركة الشعب العراقي ضد القتل التخريب والتدمير”.

وقال في بيان اليوم ان “مطالب المعتصمين المشروعة التي ينادون بها في ساحات الاعتصام بالانبار، هي مطالبنا ايضاً، وعلى الحكومة تنفيذها، وكذلك على المعتصمين الى مساعدة القوات الامنية لملاحقة الارهابيين، عن طريق افراغهم الساحات.”.

واضاف الحلفي إنه “ليس هناك حياد في المعركة ضد الإرهاب بل هي معركتنا جميعا، معركة الشعب العراقي ضد القتل التخريب والتدمير، وكل الشعب في صف لمناهضة قوى الشر والتخريب”، مضيفا انه ان “كانت لدينا ملاحظة على ذلك فهي تتركز على بقاء قواتنا الامنية ضمن استراتيجات الدفاع كل هذه المدة، وكان ينبغي ان تعتمد الهجوم في المواجهة”.

وتابع ان “القوات الامنية تتقدم لساحات الاعتصام بهدف مواجهة قوى الارهاب التي تحاول استغلال ساحات الشرف هذه كملاذات لها ونناشد اخواننا المعتصمين بان يساعدوا القوات الامنية في مهتمها التي تتركز بملاحقة الارهابيين”موضحاً انه “لاجل افراغ الساحات لتنكشف قوى الارهاب امام قواتنا العسكرية”.

ولفت الحلفي الى ان “المطالب المشروعة لاهلنا في الانبار، هي مطالبنا ايضا، نساندهم بها، وندعمها ونؤيدها، وهم محقون برفعها، وعلى الحكومة واجب تنفيذها دون ابطاء”، مبيناً ان “كل تأخير في ذلك يزيد من اجواء عدم الثقة التي يستفيد منها اعداء الشعب العراقي”.

واشار الى ان “للتحالف المدني الديمقراطي، تصورا متكاملا لمواجهة الارهاب ودحره، اذ يعتمد على جملة الاجراءات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، الى جانب الاجراءات العسكرية بكل تفاصيلها من جهد استخباراتي ولوجستي وبشري متدرب ويتمتع بمعنويات عالية”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT