المالكي مهددا: ساحة الاعتصام في الانبار تحولت الى مقر لقيادة القاعدة وهذا غير مقبول ولن نسمح به

المالكي
قال رئيس الوزراء نوري المالكي ان “بقاء الوضع على ماهو عليه في الانبار غير ممكن وغير مقبول ، وليس من وظيفتنا ان نتساهل مع الارهابيين “.

وقال المالكي في كلمة خاصة له اليوم: ان “ساحة الاعتصام في الانبار قد تحولت الى مقر لقيادة القاعدة، وهذا ما تشهد به حكومة المحافظة وجميع الشرفاء ويعرفونهم باسمائهم وعملياتهم “.

ومنح المالكي “مهلة قصيرة وفرصة للذين لا يريدون ان يكونوا جزءا من القاعدة، لان ينسحبوا من الساحة ليبقى اعضاء تنظيم القاعدة فيها “، مشددا “اوجه كلامي جادا حازما لكل الموجودين معهم في ساحة الاعتصام، ممن لا يريدون التخريب، ويحملون المطالب المشروعة، ان ينسحبوا من هذه الساحة، وليبقى اعضاء القاعدة فقط، المستهدفة من قبلنا، لاننا لن نسكت بعد الان، وهم يحتفلون باستشهاد قادتنا وابنائنا، والابرياء بالسيارات المفخخة والاحزمة الناسفة “.

واضاف ان “العالم يقود حربا على الارهاب والقاعدة، واليوم لدينا مقر لهم في العراق. يعملون منه ضد الشعب العراقي بالقتل والتخريب. وهذا الامر لا يمكن السكوت عنه، ولا قبوله، ان يكون للقاعدة مقر محمي بغطاء مشوه، تحت عنوان المطالب”.

ودعا اهالي الانبار لـ”مواجهة هذا التحدي والوقوف الموقف الحازم ضد تنظيم القاعدة الذي يشكل خطرا ليس على الانبار فقط وانما على العراق كله”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT