وزارة الدفاع تقدم روايتها عن مقتل قائد الفرقة السابعة: قضى نتيجة للحرص العالي والروح الوطنية وحب التضحية في سبيل الوطن

الكروي في لقاء مع شيوخ عشائر في الانبار

اوضحت وزارة الدفاع ان مقتل قائد الفرقة السابعة العميد الركن محمد الكروي، كان نتيجة عبوة ناسفة اثناء مطاردته للمسلحين في وادي حوران بالانبار.

وذكرت الوزارة في بيان لها اليوم انه ” ونتيجة لورود معلومات بقيام تنظيم القاعدة الارهابي بفتح معسكرات لتدريب عناصره الارهابية على صنع العبوات والاحزمة الناسفة وتفخيخ العجلات ، تيسرت معلومات استخباراتية مؤكدة تفيد بأن عناصر التنظيم اجتمعت باعداد اكثر من 60 ارهابيا في منطقة وادي حوران غرب محافظة الانبار “.

واضاف بيان الدفاع :” تمت مطابقة المعلومات من قبل طائرات استطلاع القوة الجوية حيث استمكنت الاهداف بعد تصويرها بوضوح وقامت بتحديد مواقعها وقصفها من قبل قوة طيران الجيش “.

واوضح البيان انه ” ونتيجة للحرص العالي والروح الوطنية وحب التضحية في سبيل الوطن وعدم اعطاء الفرصة للتنظيمات الارهابية بالتسلل وترك المعسكر بعد قصفه ، قامت قوة من قيادة الفرقة السابعة بإمرة قائد الفرقة العميد الركن محمد الكروي وعدد من الامرين بتنفيذ الواجب ، واضعين امن وسلامة الوطن في حدقات اعينهم مرحبين بالاستشهاد والتضحية في سبيل الوطن “.

واشار الى انه ” ونتيجة للمواجهات العنيفة التي ادت الى ضرب اوكار الارهاب وقواعده ، قامت قوة بمطاردة تلك الفلول الفارة وعبر طرق وعرة ، وادت المطاردات الى انفجار احدى العبوات على القوة المطاردة ما ادى الى استشهاد قائد الفرقة العميد الركن محمد الكروي وعدد من مرافقيه وجرح آخرين “.

واوضح البيان:” اليوم امتزجت دماء ابنائكم من الجيش والشرطة لمحاربة الارهابيين والتصدي لهم من خلال احتضان اجسادهم بالاحزمة الناسفة ومنعهم من استهداف المواطنين الابرياء، وكما قام به الشهيد البطل ايوب لطيف الخالدي والشهيد البطل العقيد سلام من جهاز مكافحة الارهاب والجريح الملازم الاول ماهر الذي فقد اطرافه والبطل عمر عبدالله القيسي الذي قتل الارهابي قبل ان يفجر نفسه بين المواطنين ، ما يثبت للعالم اجمع ان العسكري العراقي لا يتوانى لحظة واحدة عن التضحية من اجل العراق “.

Related Posts

LEAVE A COMMENT