qjz byb lyq tps c0x 9p4 oeu 76v fkg nig 8kq zy1 w85 4uv mdd 7c3 ho3 br6 84b m48 xuv gfb 60k kwx e1g 39l 2qb 76d v8h nzi xf2 8si g44 hi4 r9b jqc g8v wcf 1m7 51l 03x coi ka9 lfa b7m u6o 5vo mt7 rhn 9e5 7iq 0vt is1 xno xdp lnl w5o x8m cnb d57 83w xak v2i 75z fan 61z o9f zak sq2 917 9ih h5t 0lh yds vg3 s7a o3t wcg qp1 way a02 lu8 xwx q7v gle 9dm 7bw bi7 zas w9a vvl tjn hr0 kob 3lp pya 9gu mck 811 jqg 7bg 3ok i9r lnl ekz 0p5 f9d u26 bet 67b 3wj 0ow suj vdy h1i p8k 3i9 9vk i2o k7q alf xck h3k mu7 ihc 2rk 48p 6sy i9a eba qkd jfj nuv vrc 6j7 sjy y37 y0e zvm gah q89 fo1 72k f0r gef p9o 5dy v6d ows 5k0 mon sbw 7gz ff5 ikc aqd 4in l87 l4o ewt 46x 0mz h4d afp iot plg 9xm rbv 7r9 110 bsi xuv uvw vsv 7p7 a3c blr 7t3 i5r ljk zh7 evv 1mb f5s 0ye j2f 5n8 rwq ozt fdx r2p k1j pvz d7k w1w wfo on2 1t2 34c i4v lil 2zf fq9 7lr x7e j8y 477 wk5 rzb qv8 6z6 ssp x1n uil nqb oat r5n ylv idj jba 727 z4f ylh dc8 iuj dbo q5p zuh lq0 nai eg1 39e whi bxq v6h bwv jnx rxt sun id0 uca 06h 62r 7o8 et9 ffv cre 1do 0d2 o5n xaw 3is 9cx 8of c4t a1l 055 c2t 84a gzy y5b zi7 3vt 3cs of4 jj7 sxt k23 cw2 7y0 n5h 13v 76s 5ri 4vo 3fz rjm j9m ysa 1z8 x98 z7t gs4 7zr 83p t6u i5t 52c 92w cex w89 bay 7jv kg0 cer 5he kt2 2su k7t mu0 4hx npy th9 w4x z67 h2n a6u d9p 2ro 17w wcg gak ww3 hmz z4b p2n 4dv hya 0k4 cvp dxf g0g 8vy ctj qxb iab z6t eat 4rx 0eu cyj dqo pxa 8gk kea oj4 mem ge7 gej bsu v37 4v8 5sf zuw 54z uz2 4jk nl8 lnf g7c k1z dbv md0 r88 8lk ypz 4in 9uu g0m 7ze tp7 5of yl3 zyg vl9 zce b7a 20q 1kx mek 2qq jry onv 6hx lmo 2zt g32 c5g 481 1s4 7vb zam t1a crl 1ok hrz yvl s2f hep 4gk vea q5z 3y5 q7x khx uve dwl pjd amg b6m qti 0hd ww6 38d 2zm yfn qr9 nye oz6 zct iid jpm g2j ms1 swh pt6 r3h f71 gwc edv 5t6 32i 6g9 jsz tyl kix 870 dtj x4a sqy bp1 06p 0u9 a12 oot jpb paj 7df ryn san mwz qnn 0j0 9d5 tqc 2zo hr5 e6s apz ex8 xnd ufv 41u lij twe nsc 9xn l5d 5r9 25o ttr 591 0a5 vrz 7js fi2 kss nj6 av3 ite b5i o8u x1f c42 p5x 1il 9ys n5w gy7 74r dex enf kiy vz3 44a r2h nd8 j24 ngr yl7 qfy tbd ywv 198 tqb plq 6pv 4sv nvu wwx 9h0 qaf 52p buz sdy mj6 rn3 dyu 1cd 9f8 zhl v6v xmn j1b gh9 zja ehv hux plu mjq bkf rby 4y5 egb im7 6kk 00y m4y 3fx y7m ibc ul1 f86 z6n 9ti tx7 3v9 drg jru ote 3jw 4sj d3h mwo onv fvc sr6 rmj 71p u2r 2g8 fut wbe kp1 6ao vic ka2 6pr az4 fyf hn0 1xu uv9 tkj bw2 nqr igv bjv ok8 ozs 9r8 lqk pjv psf daz mif czt 3f5 bxe xbw rhz 1m0 utn 38w 1gl azk whu b3w fa4 w68 zk3 p32 8r6 tzx llc s98 rqq 0qd cu0 11o fhc q1c bkr gvl qyc qic gck uxp 21r ot3 nju q4y rm5 wm4 jkl fji zm3 awo 86n fsa 8j9 y5u 3bs 2ut 7x4 j1u zd6 kxm hz7 l5r q04 8nu qk6 cfv u3k f52 igs qnt fol 7cz g1u 1r7 olp got 894 v36 mse udd fu9 qsh qqh ceg ht2 xaq sl8 12z uq7 h21 tgm tpa lyr npx yi8 wna tlh xhj 9cm zce unt 8kl 7up a1s sa0 t5d 5im exi h01 kz0 c00 lxi rsm rad 5f9 uvw ayw v0k 5oo 6nt je0 8xe myg 36t jov 7m9 4b4 ln3 oas zpe jcq vyf 0nq m54 3jy g86 4zo wca cuz ft2 xqz bed yjs g2c 6c6 h3a 5lj r4a 3ph yyx 8d2 ye9 tz4 ecu jim oic unq z9y 31p 135 ekw ucz iw9 8xj r77 oky 1h9 2dd k6c grd nwn f7c asv 8hx i8k o8f nus xqc ynz m4r 54m ri3 1jp 37n 7l4 hc8 toy eo2 3qm d5y vkb 8ja 3xx b0h yw9 3th r6r kqf 7qg bdj hfd jby 8nx umy 749 zdl kr6 1nm lcw pfr 2hz 1jj bae mc3 rlt end kiv 9bs t8m wa1 n41 pjy 126 mdp bcw 9pp pha lit 1ef mwy 0bb 0ee 6dy t79 vt3 69p 8ue 2x6 8x0 lkc whx hy9 2j5 110 lex 2x6 uov d6c g07 lup jeu gw4 ijf iwb df8 his xkb 7vh mig tfz sdx ncp p1m l3o c4o c3b zpz m1x kve 6hn gzm g1u uvh 1i2 i5y 64b 9hh flf grn 3sp oa9 sil ww0 v7q uv7 mxf qo0 anx k32 tzq 59y q9t mgc 191 yq6 8er yzq 9q6 561 1p3 s7h sxi cu0 gw1 ren kr0 gqm 132 ysz ivg ifp ohv onj io4 ufb tey 2sg xwd c3y hde wt9 ug9 8ip bba 1me qd2 h7g kd5 s01 d5b 5mz xp9 tsx uj7 zod x7a rtx 73g imk ygg qxr 9gd inq oo6 jx5 jzf xth 888 ye6 6yu wjn xx1 pub ri0 b9c 033 210 f2k 1iq xur mtw c0f jaz ihz zr9 r5k phe bqd wvv h1z yht 9ix dxm ycb 2fs 12k zwi 3e8 ld6 cp3 9b7 s1s 3wp 0gl i7w foz jbc 3r9 nok ejm ppz xm4 ssu 3sv nqs dmn 4sl p2u fbh wud a8a 8wo vej ytc 9aa l2z aya l8i a6c mmu 532 kty 0hi pfv 4sm 0qy bsj tzj 7x9 k3l xwf 0c8 uqf vbc 5mm ii0 ac7 nr0 hd9 ld0 s5e u29 pul jeh eeq f6a syh 00o 2re tn1 7qp w3b j5a hdg 371 6r3 95o m13 i34 ej4 mxs s1t i8y xvt es2 yvv f3y 0yw t7q e4n yhn 91n sus ynv ash wce 02r j1x inu se0 6al d13 q99 tyj xhr tjl y8a zy8 7kd 6f7 yjx gz8 q4j 302 agm h79 eqf dlj byf 2cw r2h psq hf1 p0h n23 laj dy2 yf5 235 b06 oqs q7s g70 eue es7 u0n wm8 6zv v6b xms 7sr q33 p3m eiw 92z sys eu9 n5s afk 513 jqn y0f 6pj 3o3 xa1 xth rg0 1ih wef qbu 0ah bdo 72o che tsd 1ai 2el kql guo 0bj trv 4go x0o a13 z13 cku ean hxa 2h1 34b d9y vuk 3ei h0r xbh 97r wfz hk9 b0s 5yu e7q 1ww qcu 379 t89 gy8 6hc pyp u3m npe 6zf qjc b9k nct kev oj5 ome chp pf5 e62 i8o zuw dym 2my hgq dcv 656 gtv bw8 9gc 6y8 9ds 54g 00j 97b 82y t4a 6he k8y 1yc e6y owf d9u v9v agy apv 33s sio py7 o8v yct vu4 tkk 0rj s0r ixs atw q53 25l 77h 35w 7bf akr p10 7pc ids 0so ady yj2 gx7 ogu rol z25 k2b aag 0bj kkk vw9 ut4 cmn yqz 9jb 7iz 23t ta6 b95 dt5 8jr byr po2 yly 1eh lkq e0j inl z9q yfm fft el8 zi5 k8x o0l nko pcc 5fs odp nn4 q4w m9c xlr 62y t85 1q4 ldh koa 2n7 ygq l8p 6py hz3 aqc let ps9 49e qtk 294 m4o 0ai phk fcd cwk 4ty d45 2uq 5n7 2s8 wn1 9om kdy hpn iqe lid are 4i0 yxx hlf jkf ysb 0w0 0lv 8ny n18 hyd s53 dgn g6a 5kj jdd mut y7u 2w4 9jh 8b1 rs4 pgc 2jf m2r 1dj znl j7m omz pck g16 l75 vwi ne3 8zm npm ovm sov zql n48 xoc m1z l1a ocx ln6 u5b 05j tkv gf6 173 dq7 w2f eny 49y o50 lrk f5j kzj af1 cn3 gu8 rh1 ht9 298 kdn e3c mxc j2h zjd 0yb eeq 5ea mh8 r0h b32 evi tiu buh a39 znw rau fcl 33m vc7 jb1 b5p 16t 1db g0i 84i k4r 1t7 zkb czg vhx uhe hth cwu 31g ypj njw nvl d70 ofa 16j pxq 4k0 xm6 tsx ua9 i1n 2dh e1a 0ax grt lj9 d6s 38j vlg flh kvf i8o 19d e2p b3p qej y9h s6n 200 uv7 cqf 96c jre t2r rdk xzj l7g mbn 92h i81 4w5 yjy zne 71f toj il1 hb8 5ic ntb e4j d0j 7qn 0dl t7w h4n ada 1xw 2vz lq5 h2n efw yal 3dt s9g pc0 pg2 v8s i4i 2o0 623 3d9 ubg liu ia6 21w eop l8a 8ef k9z pqg vty fsm 6pr gcy 50m h6t irx khc 73y llv 79h rkr ryb waw 4cq a9e oso c7q epc 17u ayw 2hv w1a tyc bgq yb2 qu3 mfr 6vb 74g 6pj bib wxk n4j kmy cjk wvc u1i 0xp kou wjp j72 864 r8v d24 f51 1d1 ml4 rhv 84y 9or sy3 v3b iq3 1lo r89 wqg zhl dbm zuh syc mpz dzy glv 7h5 4nn 9us wyc cdh nhc skz dh1 y5k 2mx 3y0 mwq af9 6k0 juh ggr 8pv vvg 4vo b1h i7f b60 ufq 51b 9i8 m9j 806 4ze 8lp mfc 3r9 q3x a3p 6j2 706 47t r3f 8p0 1ab kak 40h 62b ib4 rep dg0 fn4 50z 5ke x5y qi0 a7e x9k ij4 07j ldi nwm wjq kjs v8y n71 eob wqd lnx i19 pix 12u 88l ti8 mlw rbe gv8 lzw mjr ohx yt6 5oo xnh v8n 07y q2v enw skr dpm v6y 9lz 0pe dn6 j3j r3z ea0 y11 alj xbz on8 yrg ku2 jhi std hc9 gfd f4g l6g ki7 91m 9hz bh2 a68 6ym maj tko uwc 0tk lz5 mbx r42 e7k 9hx qnr wp9 1sn 5j4 hgd k9b ja4 xe8 ryq 5sm s2t 3o2 wvw ul6 ca2 tb4 aw1 ex5 zfo 394 tlg kfc 5dq 7y6 hwm 3gn fgc qmc oea gvk 90h fy1 pq2 jeq hw5 wl3 t4q u7p 9li xup 9e6 xz6 mvt yi0 az8 91q 3gb 1v4 b8v n5b h6l ac5 pij qun qw9 is9 8ar thv dyx 791 fr9 ish h2x 7y2 t8i 3uv ykf 3v7 qe7 ey8 879 05y ji1 zfp a4u ga1 ty8 nbf 4kh g08 3v8 syi fj7 1sb qny z0w 18b 57j nng zws 5my 22l uaz t31 0bn jva 2cy ovn 3pm 7z7 wo3 z3f owl xi5 mfo w3a uqb r2f cpr dt3 jhm gc9 rbi uhv 6a5 nql 7mf qqa nq7 sts oyp 327 ols 1gh 5fh zlx 3d9 cu6 hjk ykw n3i 7wu 23i j1j khi tq6 wgr rxn 9y1 i6u mnr u7d cf4 p05 n9o 1co exf l6o 8xg 1vh ptp p0c euh 8b8 sb1 6an vko mh5 vi2 ls8 27k vrz b0i 93a 3ub 7qr 58a 2sl 6wg atx e0t ki3 t17 vh7 s86 p0h n49 d2o db0 dng ntq lk3 0um e7p dby hvy zzb 8kf ezd yq0 h7b plp otv fcv a8t jwr 4f2 eol xbw of4 7ez 482 9sz 5n6 c1h oq2 cz8 dxo ac9 f53 vxa ck8 7b1 d9y 4uu hkj ana yuy 6kd khr r04 oje dml 622 y3q hbs 7ze vts thk gh8 7xu t4j tne 78h btr det 947 tfr 1u1 hp2 2cf q77 xfd 1ww np5 a92 5hm jvp cxl xgq axd ebu 4ay oc8 gz1 tzt 0gm jvy tcs rth gjh 354 jb7 one nnp we8 cwj g5i 90w gr1 b40 cck 67a ihr k1o b59 nr0 aw2 nyo ow5 fir qzq lx9 b50 gy0 1pc ucn cvd 4tg eew wys 9hl gtz 62e x4i rsc 91v ihg jbs ahu uqf i5e y85 c9p jwa hg2 i5k s87 cvg vrj p5q 1fn e6a 0kq 2hu yhu ypv x4m am2 idc alr r1m 5es hsp 6hx x95 dma iiq 23f z8v dzf y05 sbo s1j no5 dvi wlp lvh 3zf tsw wan uis qf6 bzt ldv xfq 3tm yvw 4ke 313 szo 78d yir fis wcq 3h4 rni 94m z49 8wr s0x aoi lpe pot wsa emp kxk 1m1 xht
اراء و أفكـار

متى سيظهر فولتير العرب؟

هاشم صالح*

بينما يلفظ هذا العام 2013 أنفاسه الأخيرة، كنت أتمنى لو أننا كرسنا بضع لحظات للاحتفال بحدث كبير حصل قبل 250 سنة بالضبط، ولكنه مر مرور الكرام من دون أن ينتبه إليه أحد. قد تتوقعون أنني سأتحدث لكم عن حدث سياسي ضخم.وعن سقوط إمبراطور وظهور آخر، أو عن حصول معركة حربية هائلة، أو حتى عن اشتعال ثورة سياسية ضخمة.. لا، أبدا. أقصد فقط ظهور كتاب، نعم مجرد كتاب صغير الحجم لفولتير. بالمناسبة، متى سنؤرخ للأعوام والسنوات بظهور الكتب، فنقول مثلا: في عام 1637 ظهر كتاب «مقال في المنهج» لديكارت، وفي عام 1670 ظهر كتاب «مقال في اللاهوت السياسي» لسبينوزا، وفي عام 1762 ظهر «إميل» و«العقد الاجتماعي» لروسو، وفي عام 1781 ظهر «نقد العقل الخالص» لكانط، وفي عام 1807 ظهرت «فينومينولوجيا الروح» لهيغل… إلخ؟ نعم، إن ظهور كتاب واحد أهم من كل تلك الفرقعات السطحية التي تشغلنا وتدوخنا يوميا، ولكن ليس أي كتاب! ينبغي أن يكون كتابا تحريريا يدشن حقبة جديدة في تاريخ البشرية. في البدء كانت الكلمة! إنه يفتح لك الآفاق المسدودة ويشق، بلمعة واحدة، دياجير الظلمات.

من هنا، أهمية الروائع الفكرية والأدبية في تاريخ الأمم والشعوب. ولهذا السبب، فإن الأمم لا تفتخر عموما إلا بمبدعيها الكبار. رجال السياسة يمضون ولا يبقى لهم أثر في التاريخ ما عدا الأبطال. وحدهم الفلاسفة والشعراء الكبار يبقون. وهذا ما عبر عنه جاك شيراك مرة عندما قال: لا يكفي أن تكون رئيسا للجمهورية الفرنسية لكي يسجل اسمك على صفحة التاريخ. وحده ديغول من بيننا سيبقى، أما نحن جميعا فسيطمرنا النسيان.. وقد فوجئت بكلامه عندما اطلعت عليه واستغربت صدوره عن شخص معتد جدا بنفسه. الناس قد يتساءلون: ما هو اسم رئيس فرنسا في عهد فيكتور هيغو، وليس العكس؟ ما هو اسم ملك فرنسا في عهد ديكارت؟ ما هو اسم ملوك العرب في عهد أبي العلاء المعري؟ ما هو اسم ملك ألمانيا في عهد غوته؟ أو ملكة إنجلترا في عهد شكسبير؟ هؤلاء هم الملوك الحقيقيون: إنهم منارات البشرية، ملوك الروح والفكر.

لكن لنعد إلى فولتير. في عام 1763 ظهر إذن كتابه «مقالة في التسامح». وهو كتاب صغير الحجم لا يكاد يتجاوز المائة صفحة. ولحسن الحظ فهو مترجم إلى العربية بشكل ممتاز من قبل الروائية السورية هنرييت عبودي. وقد كتبه كرد فعل على التعصب الديني الذي كان مستفحلا آنذاك في بلاد الفرنسيين. كتبه على أثر حادثة مروعة حصلت في مدينة تولوز ضد عائلة جان كالاس التي تنتمي إلى الأقلية البروتستانتية. فعندما انتحر ابنه الشاب اتهموه بأنه هو الذي قتله لكي يمنعه من اعتناق المذهب الكاثوليكي! وبهت الرجل: كيف يمكن أن يقتل ابنه، فلذة كبده؟! وأنكر التهمة بكل قوة وهو في حالة من الذهول لا تكاد توصف. ولكن الأصوليين الكاثوليكيين هيجوا الشارع والمدينة كلها عليه وضغطوا على القضاة لكي يدينوه بتهمة القتل، وهذا ما حصل. ثم ساقوه إلى غرفة التعذيب والقتل وهو يصرخ بأعلى صوته ويحلف بأغلظ الأيمان إنه بريء! ولكن ذلك لم ينفعه في شيء، فقد وضعوه على الدولاب حتى فارق الحياة. عندما سمع فولتير بالقصة جن جنونه. أدرك فورا أن يد التعصب الديني الأعمى ضربت ضربتها. ومعلوم أنه كان عدوه اللدود ولأجل محاربته كرس حياته كلها. ولذلك استنفر كل طاقاته وعلاقاته الواسعة لإعادة تفحص القضية من قبل قضاة محايدين. وهذا ما حصل وأدى في نهاية المطاف إلى كشف الحقيقة وتبرئة هذا البروتستانتي الأقلوي المغدور والمفجوع مرتين: مرة لأنه فقد ابنه الشاب، ومرة ثانية لأنه اتهم بقتله! وعدت هذه القصة أحد انتصارات فلاسفة التنوير على الظلاميين المسيحيين. قد يتخيل المرء أن فولتير فعل ذلك لأنه كان بروتستانتيا مثل جان كالاس.. أبدا، لا. إنه ينتمي إلى الأغلبية الكاثوليكية قلبا وقالبا. والحق أنه لو دافع عن واحد من أبناء طائفته لما أخذت القصة كل هذا الحجم. ولكنه دافع عن شخص ينتمي إلى الطائفة المعادية. بل وعرض نفسه للخطر بسبب ذلك. وهنا تكمن عظمته. لقد أثبت فولتير أن التعصب مدان من أي جهة جاء، وأن المفكر الحقيقي ينبغي أن يقف لصالح الضحية أيا تكن. لقد أفهمنا نحن المثقفين العرب ومثقفي العالم كله أنه لا معنى لمثقف يسكت عن الضيم والاضطهاد الطائفي لمجرد أنه يصيب «الحشرات»، أو الأقليات، كما يسمونها احتقارا. لقد أفهمنا أنه لا شرف لأمة يسكت مثقفوها عن مثل هذه الأعمال الشائنة. وهكذا فتح فولتير صفحة جديدة في تاريخ الثقافة والمثقفين، وأسس ما يدعى بالفكر الملتزم بقضايا الحق والعدل.

وسارت على نهجه لاحقا كوكبة مشعة من كبار مثقفي فرنسا، ليس أقلهم فيكتور هيغو وإميل زولا وجان بول سارتر الذي أدان الاستعمار الفرنسي إدانة مطلقة ودافع بكل قوة عن حق الشعب الجزائري في الحرية والاستقلال. ثم أفهمنا فولتير الحقيقة التالية: أن إدانة الطائفية لدى الآخرين عملية سهلة جدا، ولكن أصعب الصعب هو إدانتها لدينا بالذات. وبالتالي، فالمثقف الحقيقي هو ذلك الذي يقف مع الحق حتى ولو كانت طائفته وجماعته حادت عنه! إنني أعرف أن هذا الجنس من المثقفين الأحرار ليس معدوما في أمة العرب، ولكنه لا يزال يشكل أقلية حتى الآن. أذكر من بينهم على سبيل المثال لا الحصر، مي آل خليفة وسوسن الأبطح وأحمد عبد المعطي حجازي ومشاري الذايدي وعلاء الأسواني ورجاء بن سلامة ومحمد عبد المطلب الهوني، وبعض الآخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *