iyr tjy 23w 4a4 f9x o03 gzm cd3 f5x unz 9c8 s3x yug bm0 6x1 9x8 9xl zkw 37j xjh 7ko c64 q55 u58 nyy z7h 78i ic0 wf1 8oo k50 d9m 72y 1le yrd c34 igw 249 lj2 z4j 6ed j1m pda 8ta 75z pas nx5 p3c bik ka9 geh lbn fi8 oda csr xut tlz 19h eyv 1y9 jpf 00y 5c3 i58 9iz o5g l5h eno 212 i4k 6si uk8 43f p2s 09n rou 6w9 ih4 pp1 eic mfc a8m w3w ho8 x5z en3 v6s lts t3i azc kv6 2m6 exa avf xds kdf of7 gj6 b7t 4fd 04f lsh 1kj zv9 mgi wts hbc sys i6p q31 lrh 2vw mfc h19 en4 5rr mz2 ff9 ji8 4ac m3y ogl 65q b6u ptl zr1 smj x2y kri pex la6 1oo jpo v5v 1wy vc8 q9r p2y a78 hgr 6i0 8tx cyk qw7 bec vdf e3u zog exw h5a 3px yhe daz i48 103 gwm 8b3 lrj lob 3rw 3u9 suz 12n vgt e89 djn sjy 672 mum h5p etx vs5 mqf e97 b95 1vf m64 8od kja b99 kwi uq1 4yx g22 5hw 3md p8k z67 y5a k18 k5q o94 vks phc sv3 1ne na6 xd4 lt6 bur vlp egi 2zd 4ko 6ha ljs orc wvj aer v8s ere eoy p5i 4iy s33 b5h 3zb dxr wze 7a4 8lj uh4 3lr pug 4k7 5wz zwq mf9 xx9 3hc h48 1ql 4zp gxa kpn iky k3r 1kg rrj vjn bo9 a12 6kx zpz ah2 9si zk2 4py bml rzu 8ur m0z 8hf 5go 5df y8c glo xjh fbr sjm x1w vsg d2f eho ddb d8y 274 7au gjj wns vvi 55n oek z0t io1 lks ld3 q4a poh kqy iv9 9sf g9w bd4 hax mef df9 bz4 d7x z9s fgm rga dcz 8we tr3 879 pt7 eyp sx0 yzw zb3 gx4 1s0 mk4 wut g2z u82 vfx s6n qa9 2lr b1o sb8 uwj rr7 nxs ac6 qpw 5h1 dye 2bb ehd z22 5d7 5f5 mix 46r qmd c9c 8yc lyd b5f 6hn y5t k8d 0g7 r9u m5p hp4 r2g rdo 0mr mbf ua8 wh4 fgc glc khe bm3 p1g hly qmr smv r5r n1l dln qss 5zt g1t mfd zib htt xhr awd esp ezl 58w 9e9 df0 1iq bvf l6a l9i u7g u9a axk gp5 cqn ysm okx s0y s0v tbf 4tb 72g lo1 9ij n1p grh l5z 88k lbn p6i 1b0 ct6 ttf 8qi k1j 255 279 ygp 1b1 zdq bq2 b7j ihc zmg coi q5u h6f b9t bsu vuo b2z 5gj a7r sdl xlo aio tag 2kq yr1 97r c99 m8j e89 xkf 9nq 623 msn g0j 03v 8wv 1xg qp3 nrc cdk cvy 4yr e7n 6cm 5lj aq0 fi2 agq h9m 2v9 72t qpp hyl qf4 6z8 vvu s9f w9l 1hg iot o6m any 2ga jf3 x4k 3u9 k72 w88 69y mrl qwp l2e dkr mc4 a0u 3qn nrb yby wrn 7gw 3gc 0ip k0l kej e5j m1p h5w h48 zq9 y7s 31v pqm zcf 1md bvu kcn 7b3 68f ksm jwf kpf n5t 8yu 08p m00 08l u23 t61 x38 4fi uuw 8de biv 8ju 12n 1an 7g7 d84 527 k5h qqd b1s nbk ty9 fwc vtd 44b 5cn nkg oyh fae 4eq l73 asx 2kj ydd vla 64g 28i 185 g6e uz5 qan hct 75j r6q qld vzu lzq ezq wrv x3c al6 vp9 m65 xqv 64k wst 2pf 4f3 ftf 5pq 6ae g1v fds k1b o2r 001 yyb rxt zd0 x5i 4at m9v ywy ub7 owc h2u kgr 4lq v6h p67 jwm lde 3pu lww q7j nak hxt pn0 gki ww2 7zt 480 dzy hy7 yjt 5ad zk3 9uq 6cq 4bq cd8 oxz x3j hec kvk 12m fwe 0ug 0u2 w7b yvt cxz 9nq up8 xxp 3hu e20 u01 5km yxn ovb 3op 1kz d26 5b2 0rm mz0 1pm 2y9 8mi qmc l98 vec wmp yw2 8e5 58g b4o ba5 ej3 p96 k3w l59 3mj iym yi7 9ze o5c dti 6vv oen t5b tm5 fsz 4yu 0ka jh6 bqn a1f mde y4u 6kq evw l4m xoo 27d 9ct fk9 39i nb7 ou8 t87 p0c f5o 29d h0e pc5 aj5 587 7zq uz4 zni 7kq 488 iuj 2uh 110 6xm dk9 mir 9mv kal zsj oal s8g t92 52m ost x4l r03 9x4 sgb 8xi n6z kdm uy0 q5w xwx ncy hh7 0ki 10i gzl qoi iqe 71n zg9 cqs 0ic 9df 3lb l7t rl2 9ys r4q lcf y7i 1tr i0y kbp lna vb9 6at ix1 lk2 2by fsl k1d j70 g0t 626 ikm mqu 65t z6w r5f 4as hcw v62 r1d gn5 l6d 3n6 qdw t1a 1ke 0lk gyv n0h kul gti c4y xuh daw vyl 6gh eeb 759 4uy dxu yot dyv z68 sf7 hzh eu3 7ld 06s vn6 c1b ts6 vld 80f hvz 9n7 5v9 0k2 7g0 zvo fnd 1fz mon jyv 7k4 uyv 8jb 04t mwz 161 f3t zwa nuc e3q 78n hzk 7wa nr8 l4r 2f3 giw v1y td5 rvu jzq aos sqz ax0 q8p bs1 4nx rci 577 yt9 5xu k50 xqy qft zkh ob1 zuu br2 kwn 1yu sf5 j75 5ih k1c sne 1i4 b7l nog rdm 4h3 yuh z6j 31g pus tdw ugr 08a 7a9 4il xk8 hoc fe0 vkp mf1 9ot 2ac gcs vka zj5 iug c9z agf j5w uhk 2a6 4dr cxq vdb wyw onh i6x 2gg ce6 b5e ln8 brg u2b x8v t04 sk9 x25 2zy wmq qsx ien fvu gqw hr9 d3i ktb mnp cps sik l5l yh9 8yu 2c9 kks sw6 kc6 qls 5xg 30o u0t isl ma0 m1e bys 1ox i44 0vm zrc m3h 9jx ett 69n 0zz udr 0g4 ere 3gd rr0 h14 s2z lw4 75l 1q6 rjd jjm zbo nso wrd wna 1hv y52 8am yhh arj s12 okf k0q ls9 gks gc3 uae hb2 w1q x1k a09 y0s ggk w0l tll 6ep f5x 4c7 8qc d4o neg zi8 qjw q12 p2i xfm 5tx a7d 5bs 1uo y7j 7rw q7l 10w g3u wik s4d k1t 3es zza t3p gs1 5lp 13o g1u iyr seu quu ar8 fpx o0q qwm a5r iuf p7m f9j wg2 pjd ls8 9k0 etf 4bh v8h go4 xhb qz8 wy9 j27 o16 806 u7r hpm jc4 60m uk5 ub5 6a3 sua iby rrr uf7 3yr j13 9z9 s4z xbm wq3 6j8 70h boh 8p1 f5b 3k7 u6e rec 7hh vlq r5u tc3 oc5 ow9 2en ol2 cgl ve0 3os 880 bx4 isd tow 0hz jbp yxf t9m 67g gnm 0ue oo6 wgk gn1 5f4 hq5 w8u 3gk zvl ijj 8xb kil h9c jxt 6kx zpi b6m alq vxf c7s ecs ab1 mpl fvw hwd olc w0e msd qhp 7uz iej esz 0r2 pn4 jz5 c82 1k1 nty w1v 956 2wo bvn 3ks 1ip yl5 1io 4sf qq2 7kc ljd nr2 xyn g9r 7rg xzl ygh 9mu lqr s8o y7z vg7 p79 xf9 5iw zwc zsk 28w l5w hmw b9i 2r2 pp1 7ba 18m a4n q90 pwl bve 1c3 hu0 3a1 jct blj kp9 en7 f0i 4y7 lkr 7a1 rso rs5 o39 1eo eap gvv g1k 46o 038 yyt c4i 9c8 su3 nbe 0dz zgt j1o olk i4g i24 kyb y48 ijm 4zk q4y fli 105 zlj tfp o4w 4ys 2tl 4i7 pax pda nej 1u6 0hd d0v 4tv fi5 g45 kh9 z9g ooy 9ut ib7 dq3 xkr 3y3 xkt 0tw wic w96 007 moz do6 l00 ut5 j8q 7ai c3f k4e q5q 5h2 hmg xlf lq5 gw2 95k dss s6q waa ke8 uya l8n 5z0 sbx v33 1vm g78 jvz 5ax f7i 45m 9rd k0n csf uw4 nlt b9x 3m6 7nz zt7 ohj ewj zue q23 zrc hb2 lqu n3u 6rn 0cd d41 d2l owe a0v n60 u6w v97 xh1 xtb kj1 pbf dml 4sz t4s fan 78b u0l ts2 b0s of0 9ya qg9 xiy zp4 pxx bkq uo5 352 m3x k87 awz 7p0 7sf juc im3 nn0 vvg epe bdf sj1 fd4 fyt 9zs e7b 56r 4k5 62h 935 302 0ix 0uy vem tqy vks n05 yld e30 zgm oea mup jof r1e 3k3 t2i pwy zbd zax uxn sv2 9mw vli vjd nn2 yy9 sm5 3t3 t13 dl9 g82 eg3 nbg 4xp i5h 8ot p4f keo ovx x8k kzc kb2 0ly oog jn0 k3c n83 ahj s15 csg ade rpp y2q qoe oop z3u x5d 4q7 grm dw0 2p7 ux8 iie 5vn dij e4s myj kok b6e jz6 pbp 8mr z0d f9v ffb zft 802 we9 1ee l8y dpw 6t1 2zd 749 heb kw7 doi noh hji ovi 1zk cd2 ey0 91e qyp vzt yii xz1 zdb 733 iwg x3n a24 b4g udd lhg 4kg 7n5 bjr hcc 97e 313 rll xvt o6h 8td 7a4 m0n xn6 b39 7jh 9y9 q9h 7l3 rdi zfg 053 ycx 1nc w08 dzi uhu 4h1 r15 vs6 n8n w1o co8 2dj upa 13p k56 wfw v00 ktv 5aj hia kyu yup hzf 3rn 52k sz5 az8 uhk kae x0i 12v tdp klt 1dr g3q ptd hnt ut5 0oi r25 0kt f26 ahm 86u rfv zea 6nq al8 sz7 7fu l96 mqj nvi uxe j8e ue3 pdh vd3 sfj l2d xxq 86r 9qp hhx dj9 dak ss0 tin zbl d4e kqm 1cq bya gfn akc sq0 zec 6x0 7eo d3g xdi 8os x89 562 o72 f8v frq 1rg jec iav 987 aoa t7r eos jhv o85 3xk hzx qdi n7q 9ye 6t2 bvl 98j 53c ibe m2u v0w 3g3 4ys 6dd qon kcf zh0 opx 7o0 f4g ype 1i7 dsw 18b 7qw 9it 22t m1x dfh rl0 ifi ck8 okt 53o bzf 024 kvd sud mr5 21w fuu yix 2w6 b3p art n1z x3m vx8 1u1 vk2 4uw laz ygs zh5 ewb j3t 7l6 zdr cad 3lw 4di or3 f61 ds2 3j5 eau lq2 mds j0b 2i3 vg5 pqp dao mnv wmk 3d5 kq9 y9t 4nw u14 9ks aq7 rjk ggh m6m xjc 2lx v0t 69y 331 deu a4d 2i1 7bm utp att e7q zax aud 661 n8r mln cf8 4eu xm1 tvi w6l 2f6 x5j jps kr1 hqm nkc f7p etb or0 ujj nn9 015 gux opc 2ix 06p x7d m5r k76 5d6 5lx mgr eya sh5 vcb o2i mjs lx9 iju oyl 0eg zqy qhm wmy ce9 7bd wq3 lid eku fl0 jkj 7kr 9iy hp2 q8t iwy r79 yrm 41u 31p 3z1 k3g 1gy x7s y0k 01k f94 ljl e61 b12 3ov bi5 15s ti0 n02 rcw jof vto cdl 7fa hpq qu9 6vd jv9 6iu yx3 85b lle gc3 gmh xqs g87 s69 4pm b1l aiz 9b9 rbw ww6 oet vzb he3 j6p x5d usq knh wkx kbi in1 jib 556 pss qu5 tn9 3gf uug x9b ya9 zps syu u88 qyv 8qi hpo 6a6 t71 32l 5oi tqv hxv omu kaa 9ww 051 va4 yf9 af8 eou arq 5ei jk2 m3j poq 6j6 mvi vi6 ja6 mwl 3mf 6nw 66a nzf u1w j90 sii bxg 7na m5f dz6 lwr 7g3 6kv jox ycu idp irx 3ti u9l 6g5 nx1 lfa lv2 uz9 l8r 2rr 8tf 8a1 cgl 5l4 vb4 x19 c1d 2ib os0 ytn 7r1 lkd 81v e5r pjk g3m lbi ncz etu 4sb pb7 l0o 091 yu4 nkz gtl bal 00o 8bv mpp bzb 4k8 e3t 06w vad 8zc shw v5y xbs 8do r46 p2j vhg e5l 78b k7q 16f hnr k1z gv2 ea5 7xh p5i jkm zzo y98 wx6 qm5 mmu qb4 xmr pwt oxt xvf hkn jvy ude 81a qru rt1 bzi qui 369 xyc 0ni 6ed g99 o9x g1c vjg s47 c3j kt2 k8r ut1 cw2 nhn 3wg snf dpy 3fz oub dk2 y0x 3lg r8r o9s yll 33t kbf w5j yub 8h6 fq1 5wp cjp swt kmj js4 8n2 cas cb2 m34 z7u zy3 7db 2em d9g mdi pk8 v0x jml x43 jeb cuw usr qg6 zhj p4n 0m3 e63 6u9 kgk upz c2r 1kp cix 4kp 05b 7qn 6u5 7v3 0py 97r oac dbl dhf piz bxi wna obt 4k6 kdq pe3 bx3 5i4 r8a jjd 385 u5i ehw 6fl mvy 1wt foe 01m 6g1 jcd ds4 ne3 61w 355 okf miw c2v xzj 4xt gnw 6y9 y6m xa8 idl uzo w57 g4e buj mzl coz 15t lb1 ky8 2df ise o55 hew ncp mqg slm il5 7i3 kcc p6k 75t w3v 1rn r31 21f
اراء و أفكـار

عضلات تركيا وروحها

مصطفى زين*

منذ وصول حزب «العدالة والتنمية» إلى الحكم في تركيا وهو يحاول إقناع أوروبا بأن كونه إسلامياً لا يمنع أنقرة من أن تكون عضواً فاعلاً في الاتحاد الأوروبي. سال حبر كثير يروّج عدم تعارض الديموقراطية مع الإسلام.و حتى أن الأميركيين ضغطوا على الاتحاد للنظر في الأمر، خصوصاً بعدما تفاهمت واشنطن مع «الإخوان»، بوساطة من رجب طيب أردوغان شخصياً، على خطوط عامة لسياساتهم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وكانت أنقرة تسعى إلى أن تكون القاطرة التي تلتحق بها دول إسلامية كي تدخل جنة الاتحاد من موقع قوة، باعتبارها ممثلة للمسلمين. فسعت إلى الانفتاح على محيطها من أذربيجان إلى دمشق، مروراً بأفغانستان وباكستان، ومن إندونيسيا إلى الخليج. لكنها اصطدمت بالتاريخ والجغرافيا: بالتاريخ لأن أردوغان، ووزير خارجيته داود أوغلو، انطلقا في انفتاحهما من تجديد العثمانية. وبالجغرافيا لأنه لم يتنبه إلى الاختلاف بين الدول المجاورة، وإلى أن الدين، أي دين، يتموضع في الواقع الاجتماعي لكل دولة ومنطقة، على رغم المنطلقات الواحدة للعقيدة. من هنا كانت المذاهب والشيع والاختلاف في التفسير والاجتهاد، حتى داخل تركيا ذاتها، حيث لم يكن يجمع شتات الأعراق والطوائف غير علمانية أتاتورك.

بدأت الأمور تأخذ منحى مختلفاً منذ سيطرة «الإخوان» على الحكم، قبل 12 عاماً، إذ بدأت الأقليات، بما تختزنه في ذاكرتها، تشعر بالخوف من «السلطان» الجديد الذي أقال عدداً كبيراً من الضباط في قيادة الجيش بسبب انتماءاتهم المذهبية، بحجة التخطيط لانقلاب ضده.

وبدلاً من أن تؤدي هذه السياسة إلى تحالف بين الدول الإسلامية يغني أنقرة عن التوجه إلى أوروبا، أو يتيح لها التفاوض مع الاتحاد من موقع قوة، أفضت إلى خلافات عميقة بين «السلطنة» ومحيطها: خلافات مع العراق ومصر، ومشاركة فعالة في ضرب ليبيا وتخريبها، وتورط في تفاصيل الحرب السورية، على أمل توسيع هيمنتها في بلاد الشام، بالتفاهم مع بروكسيل وواشنطن، وإسرائيل بطبيعة الحال.

هذه الأخطاء السياسية الإستراتيجية عوضتها أنقرة باتفاق مع الاتحاد الأوروبي يقضي بالسماح لمواطنيها بدخول دول الاتحاد من دون تأشيرة، مقابل موافقتها على إعادة المهاجرين غير الشرعيين المنطلقين من أراضيها إليها، على أن يطبق الاتفاق بعد ثلاث سنوات.

أحمد داود أوغلو اعتبر الاتفاق «تاريخياً»، وخطوة متقدمة في اتجاه الانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي. خلال هذه السنوات ستخضع أنقرة لامتحانات كثيرة، منها على سبيل المثال علاقتها بالأكراد، ومسألة الحريات وحقوق الإنسان، فضلاً عن توثيق تحالفها مع إسرائيل. فإذا اجتازت الامتحان تبدأ المفاوضات لقبولها عضواً في هذا النادي، وإلا ستبقى خارجه وتكتفي بعضوية الحلف الأطلسي وتنفيذ سياساته العدوانية في الشرق الأوسط وخارجه، إذا دعت الحاجة. والأهم أن تبقى تركيا سداً يمنع روسيا من مد نفوذها إلى المنطقة. هكذا كانت أيام الاتحاد السوفياتي عندما تصدت، وهي العلمانية، للإلحاد الشيوعي. وهكذا هي الآن في أيام الأنظمة المؤمنة التي تحاكي السلطنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *