تأكيدا لمعلومات “التغيير”: انتحاريان كانا برفقة الكروي وكبار ضباطه وفجرا نفسيهما والمالكي يعرب عن المه العميق

الكروي في لقاء مع شيوخ عشائر في الانبار

تأكيدا لمعلومات “التغيير” حول مقتل قائد الفرقة السابعة بالجيش اللواء الركن محمد الكروي واحد امري الويته العميد الركن نومان محمد و3 ضباط وعدد من الجنود، فقد قام انتحاريان كانا برفقة الكروي اثناء وصوله الى معسكر للقاعدة في الانبار وكبار ضباطه وفجرا نفسيهما مما ادى الى المجزرة.

وذكر مصدر امني ان “المعسكر الواقع في منطقة المدهم بوادي حوران جنوب شرقي الرطبة، يحتوي على انفاق وكهوف وان انتحاريين يرتديان حزامين ناسفين دخلا الى النفق بصحبة قائد الفرقة والعسكريين الاخرين وفجرا نفسيهما ما ادى الى مقتل قائد الفرقة السابعة وامر احد الوية الفرقة وضباطا وجنودا “.

الى ذلك عبر رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي عن المه البالغ لمقتل قائد الفرقة السابعة اللواء الركن محمد الكروي ومجموعة من افراد القوات المسلحة في محافظة الانبار اليوم.

وقال المالكي :” أنني أعزي جيشنا الباسل بفقده لاحد قادته الأبطال كما أتقدم الى عائلة الشهيد وعوائل الشهداء الآخرين الذين استشهدوا معه بأحر التعازي “.

Related Posts

LEAVE A COMMENT