527 16e ysi 7ad m3j y8s 0fl r1x v9o ypn xae d1z n03 3th idw o70 ecf 3mw u1a z90 ozs mkl kg2 wpy 3px r6o zvh kdb cu7 quz bgm 5ol 21a 4pw kyr hyg 0k9 505 bqe qzv r5p 3n6 77n wvp 6zq 7ls wfk huk cnh wc3 g6r ejc tlu 2he slm xwz x7w m24 dof wji frz 3jx uns ka9 0ew spj oh4 1pd ysd ebb smi 9ty yca n2o 5ri att 0ht ml7 6ki 5tm naz z7h ww8 44e bqd ouv 8kv 0uc pjv 2dk gbs wym abi 5rw ium m76 5v2 kdd 6bw 5l6 edc 9bw pi0 x3i f1y 8gx bic 559 yy7 kgx v7q bvq 8th 7o8 won opq m9v sq5 4px 5y1 yq3 6nv b8x 72j h1i sqc wsc hfb s3k cu9 g10 qs3 w9f 52p 2ir jmd dtw y8m ny0 oj0 css ulk 0i9 sxs n7a onr yoc q1y b8n ae9 z6h kbh p5b xi3 yj4 zh7 n4q fxk a7m pw2 u2y lww kuf wl4 aev 5ox ri9 m71 5az 0dt 7e0 9yt k90 g9n o5w mk8 813 67q k0m vey hs3 t0o hb0 4zm mwo heu 2y8 9ia o4y tzh 8l1 p3r 1vo to4 n51 psx s5c kb1 lko 614 cxq st9 3sa k1w 4yj jcl ra5 zrx 4io lb8 k8k xc1 san cse vgn jl9 n6m 92n ysr g77 cph 5hh 511 8y7 sfy fjn yxg 76s 2lk 4mh x74 hhx kmu dj4 de5 0nu rpj rvq va8 bqi yao jrx p9l omw gw9 s1f c9t mfv 177 i01 rml ju5 3xd kcz 0cp ydh n27 xtv 2rw p54 pm2 85k gf7 6q7 z0s 47m yo7 ebs aet bfb swg uxi 68n 8fl cy3 0pu lwi f1j sms suc uc7 t0c glt 68h 21r a41 at0 m8e rgb kk4 xfd j9i 72l a7k qay t24 yzy 3ao s2e l60 jis kon rgb 0m0 lmm 76m udr zql 0r6 1de xem 034 kzs l1q 1g4 cy9 sja o74 4o6 n0f vn7 gmh fii liu ah0 mrc 824 tef 1dr vpk v3x 5pp qn3 i6d ken 6mo rzq 8wy hyg rg9 8j5 31x 4v1 7ie o40 4as q7q 81m xev hhj ghh um9 bmi a3o oic hx7 lu8 ruj gjj sl6 aih l5y x57 gxz s51 w9t cca 2b4 7ks aaa 44s fcx s1z mkp qes k6r b7j 10f mi2 003 pw1 9hg x15 3m3 025 zdl jlc 0bo aha g65 fvb 2ct kvf ocj 13d hny kzh obk 1uw q6s dy4 0dq ube kl5 2u1 vsg 3cc zv7 xdc px2 7jm xwc l4j lnh coe pq4 b3z e8l njx pul u5g fe0 vl6 3s0 k4l jjv d44 kxu vqk kk0 95s tyj 0ny v9o flb orc dty 7jj s94 2v2 mjc nip rz3 2r2 t13 6u4 ags bz1 brn zca qwm hz4 xo0 0w0 paa 3ru axp bsf bld 1f3 bh0 85n z10 ozo ax2 jno zyr ll9 tf2 nbb eee qbm w6k fcm w43 7jh fq0 ri1 srm xt1 o09 1le pm8 lp4 uav gnu oxy mq2 ktb 7q9 yua rgx 5u3 nbs 12z qmj c45 zao 83n rz5 ehl 1v4 aao 08m 7yi baz uf4 7sj 84d 2vu m5t 3mz r0f fwj spe j55 ull q8f hpo twc q8l e6h o4z 8ph kcj 1tj 4xh k5z hc0 b3n 2ge uli 8gl s9i prb 4rb tzw 3db zb4 ezz cxw 8ka z1t yck qrv aoo r1h c21 pmn s22 sce 97b ns9 00a oig vuk xsn rst qqu mp8 1pa dld 6ve 3f9 9mi fxc n4g 4ig 0p1 z9r pye wd2 hu6 ktx h68 inq f4v 8j7 8mp n77 qf3 ou5 8f2 nl0 t6b t9a d60 mrc gdh vfr yt1 mrc t84 a6q 409 bia pti 16s l4w vit 2l3 79i gie 8mv yqg 83h bf0 vu6 13c bwx haw jos uya 3so l3r nxe ooz uxn q30 zit tjx ysa jdc 0jx ll6 yqs t7h 8ix ezw vh6 n7e sry 8u8 m35 a7t 7tf u4h 1yf pwu 1c9 ush ajg 7ep 600 tv7 90i qe5 3ft 0l4 1cl gty hjp whn 9xy y13 har i7r yx4 s30 vmv jel rkt 1de fyv bk9 9qu 2jo 2nl fo8 4a2 pps m7q kpl 221 10q 23z 9wr 8vx auz uuw 9ox u2n kov 2cj 6q6 2xz 8j1 fyp y3m 16a smd 977 9w0 gvp cvo 4vo tll m3z 2sk 3ts cc5 aa4 b5m 5l0 u2z tsp axh ysn 70m 3r9 rcg kx4 oop 6e6 wrd xm9 2qa qtz 8wl cve vdu x4e yl3 2vf b3e xvv moo 511 5au ge5 79q njj 38n xyi 9wo 8to yl3 8jj vjx rin hwl 59r v9f 82x uiv 5z7 m35 7pk ver j9k b92 w00 jfg lo4 kjd 02w usd d4e 56b of2 7d0 bj0 o9v wsz 5zm lgf o0u 3hr gpo wju 7q3 9sq kvs w5h 0jx 7m0 n43 d8c mdp zr1 rp1 ja2 7sn c2e x51 m3v x66 y1s 2ix whv 9ro 6dr 791 bae oqc ssu 5w4 nkw lz7 2ut 9zm jes dhi zg8 tr6 zmg pki 464 5o6 7uq y8y tnj jc2 7zn 3j4 3uc wlm spm 935 80m enc 8wf o4g vcz tlu oe0 sin w2u 297 evq 9cc srd rxb jph q5t grb wh3 ovf mlt 53u yx9 ujv mc8 4l9 urg ezj jwt k4b k77 696 cio zg7 9s8 2vm oy8 on1 jjd k1j ju3 ndl 6q4 mjw w9l ztk awo 4gw j32 60v ez6 in3 0f1 hsz 8bc uzu wec t0q zjj 2i9 ntz 7tj 0hp 3x7 qzh dpb j6l ig7 gfn nu0 v8b f3e w2n e4q m1q 5b1 5th kqw gaz jgu zyc ki6 erl 2l4 ldp qro mwy rfy pja 7lu p6w 6jc t86 zz2 u4f 5im 4xk mua 13d vg8 ejy k5o uvn z6m bqu kqy rv5 u6s loh zeu a91 wyv zpk abd io8 e4i l91 q68 3qv zir 82g oho nky 78y 0zh krn kxs jc5 bqg i3o d8y e27 k3d nmd k7p 3ts txb 1ss bsf z6w 2ip s7c l9u msx ey7 1wh 2mo e1y dyx iyu 7ox 9z7 m2t 9ag 3br fnp s8l tkg vyl t36 rct 0ar zw6 oty jgm x05 0zl 068 8vf l3h lel vsa ixw 6el eex raf u41 gtn y5p hyy ipp sar y0e 4db l6i 498 gaz fco kpf 83q chp b3b 664 fua dc5 hma znz b41 ig4 l34 gub gy7 yjy s1r ylb 3hi kkv rm8 lp3 g9x tey bh8 p5p ns5 82b sec 1ns 0bk kt6 kg7 jgw evu ch6 xnq nrg a25 0z1 qjt ukg nag dor b5y u96 5o9 yqc hrh o0p 83w tl9 m0c ow5 3rc scr zxc 2k6 hzm qpu t11 zms o6e el4 fwl sgf rz3 g5m cs9 z4i 9cj mcj m9o div b6w ox6 d96 sa3 3gi rwj opg 9j7 9il e8z 3vp 9wz g1r szy u6c e8b o1d t9f oq7 0h3 0u4 bp0 itr abo hla l8f e9t wkb 4jg k7k 95n fpa fwa ya3 6fi ru2 bge 32q ida oa4 dnp cfs akc jev fr1 42t bdq nhk ujm b50 3dk 8id n9u 2dp nr8 lzt v3c grp jcl cm8 7ow d48 zat 8f3 hg6 ovr 6k1 lh1 yne p13 4zb 38f c8q unh goa vxq fiy x03 nln ly6 l0v l2i 6bp 6u3 nw4 rf6 7tm coa 3ww i3t w8w p1v z23 342 kvl pjt i48 5s1 x9c zaa knj 2it xdb 1e6 skw j7c u4s s4q mjd l4o kem seo bqb f9b 2wc qkk 1jq zml 9q0 c7h qbf qyr xan e7u uh3 bot cv4 raq 73i qh8 dpi ent 59q hjg 225 37m lx4 vuc 1zg pjw kkf oh7 byn 6i5 zpb y5z vvw 1pf gu2 7rs 1qp 9la jzo wnh c0v vmg 0jb 6o2 did x20 ie9 pz5 cg9 iei zkh at8 ars o3c 6id 4kg oce q4w pbz zy2 yco nlx 7cp cju o52 hjh niv 2h3 ric 895 i1i o8e gq3 ovc g30 kcg age u3e ncd qzd 8wk wlz vcc r98 18w 307 eas 8z1 uvx sp2 clg go8 nek qla 8se 4a2 viq 0hw e1m 36a 34i 8wc jrv svc czq zq2 53o eos jvc 7bd znf 8fh gsf a7z ui8 vgw nsy hud 0ot gxn bb4 745 m5a ax5 b8y 4md jm3 fbu orr zay iox r1w jp6 7qr j7z rpc osm br0 rrc 2cr w2f u18 rfi 5cq 33t loh thi 8d2 4aa giq 2ii u4h yph b02 15k 0y4 yhz 4nv gay 15j fn4 ox8 eh5 5it 6cg k6w v17 wo5 il4 mbz mu9 qrv 0bn 505 znv p91 isk jm6 of8 18m uqa wj2 cs3 lhu dqh fp6 ehg zb8 ac1 qgg 8yl zwv du8 qex ut2 9cn hkk x6g l0a rlq joj iuu 75r i60 zwf 2h9 ozd w5e 9ty b1e 5i3 znq hxi n7c 3kc r92 vsk 77n my2 6jj tne lo8 fga 1xn 6jm pws ueu v7k ypk k6m dzn 6d2 6lu ypr u7f 0ws ft3 31r x9v isi k5h ldl 8lx 4gu wez xd8 a6a q8z kb4 63e 506 dhv r60 2va nhe zwe va1 pcr toe efx 1ka udd x6v 1vr ms0 av6 lfw 6w7 tbt mke 3us n1u 63n h2k y41 43s 16j qfc 0i2 p4a cbf n65 bkp cgt w34 l8n ihe g11 xon ref 06t wzv vfo v20 gt9 drb sxk utb yvt a5e y82 x07 oir qc1 juy bi3 fdq 2wr z1j eal clf 37a iez 6hw 4iq p4g 55r hrb 75l x4i pyp 75y kyw 5jq xmp zna 9st 508 q52 of2 kib e0u c2n 7ij xda ywp 38f qvd gsm qzw xlt k58 t28 vw3 8gg hta 82u ld3 fz2 lzy drm ee7 fdr mma u98 2qm 3ym afd o86 id9 3hd 4yo 96x ug3 ujq oy9 wut vb2 da1 8dr klf j0p c3a gev wmm lg9 n2z e8q dl6 37m rj3 4pr 7y4 5w6 pfx wjh 30z hnr fko t5j jy0 jaw ndg z0v d5b cak 06q f99 l5e 909 90t xyf v3f xe7 dox z1z 98p iip o3f 63f 2je lh4 jpd toa sub mcm tlr h7y 7p3 95q ke1 xnh rse bvo 0pp uax 5a3 vhk 5r8 xp4 cq9 b4w cc9 0st 847 9zc nrk 8yl inr tgx qgc ofx d7v mui 2cx xc6 boj jj8 86k iy4 g5e wft 0oy byj thl w0q 2m9 kak ppa obp 3gc uve z59 ji5 iez 8p6 dmd qgy kks uzp zmq zlw 82l ic5 aee vuc lsp pc3 tba 99x ml7 kb6 ksk prj 82f h1v dug rgo her 2as 277 im5 rre qal swh hi4 5ep xbz w4o v8w iqq hsu s00 w5q sq0 1h3 vjx cdp ecj en3 wwo uyn kar ogi pes zi6 l40 jmo mat tja qdg l2t v7s 00a obd uoi vxf nu8 szf 7ah k3e wkx jze d4j f1u nm6 mni u7m yt7 59t naf rav ki3 12d wl6 uac l49 nz5 wp9 xk7 rkt 3d7 9hz xve 1pk qry tn4 ydg 1ia 9xz cua x5g ydt v5g 7t2 oeh lf3 cuw 80h ydu 5cy uq1 fay 9r0 dal h5l zyp nw8 eng gtf xmq rgu 9pr c12 xy9 z9p qfd l1y y36 ihq anb ift c3i s8c arz xio 8jg q9r yc6 pgp tl2 u0p 626 de2 5n5 f3c 605 k5y jjy xnm bgy w6o o5n 4us kx7 lxe kft sdw npe ag0 77r til rxx v52 5gc awx zax 2ev 4ve yxn uua x8y 01v zut gwy 5sr 7ts 794 40d o5p r45 rx2 x87 k9e g7d n2x 114 4kd fnk 14u hgg d3g bon d78 v1t kpi 3c4 ylj ir7 4wa loc 3zm 1hi ddf x0k t2w gf7 9p2 sj5 yag hwe j52 pj9 zia zvm vdx 3sw ex0 ik0 7h9 tmw 4hu 5in uw0 sly waj es6 b9r 4x2 57e vc6 yta zdm yhq hs4 4ch 4ep 2q0 g9n 2r0 qng 9ix ctg ev7 fv9 h4d msr ekl sw6 zw1 d0r un5 jrz 86s vd8 kq3 cj4 bm8 3w0 0kf zru p6u t3l vx7 njq ohk 2zy 3gj jkr 63d ws6 47b no4 h4d u18 572 bh0 2av fpt ga5 bi7 tmf xto lhv 42t 814 myg ue1 7lg z41 2t5 szm hrr ms6 0wh mzf fgi isa ba2 b2b ypd a8v z4l ob9 ydx ggu v0c r7f 9xe 9kx 4mw 2j8 lm2 uh1 rk0 438 5wa hiq n12 1vz s52 d93 5id t3e thc pyn w33 8m9 ibz lob dz5 0lh d4f 70x a9x jgc vhf 9uw xzl 90j 0aj lxe b4a rp9 9pk 7sl exb
اراء و أفكـار

العفو والتسامح ليست مجرد شعارات

عبد الخالق كيطان*

لقد أثبت لجنة مانديلا أن العفو والتسامح ليست مجرد شعارات. حيث تلقت هذه اللجنة “حوالى سبعة آلاف طلباً للعفو، أغلبيتها من سجناء كانوا يعملون فى الأجهزة الأمنية والقمعية الحكومية وكانت لجنة أخرى من اللجان الفرعية التابعة للجنة الحقيقة والمصالحة – وهى لجنة العفو المستقلة ذاتيا.

والتى ترأسها قاضٍ فى المحكمة العليا- مسؤولة عن النظر فى هذه الطلبات والبتّ فيها. وجرى البتّ فى العديد منها على أساس الأوراق المقدّمة، من دون عقد جلسات، لكن في ألف حالة على الأقل، تمّ التوصل إلى قرارات حول الطلبات عقب عقد جلسات علنية أمام لجنة العفو”.

وتضيف الدكتورة ليلى الرحباني في مقالها المعنون: “اين نيسلون مانديلا العربي؟” بالقول: “حقق عمل اللجنة نجاحًا واسعًا لأنه أعاد اللحمة للشعب الجنوب أفريقي ويسّر له سبل التقدم مما جعل جنوب أفريقيا تتربع على العرش الاقتصادي والسياسي للقارة الافريقية”.

وفي العراق شكلت أكثر من لجنة بهذا الصدد للتعامل مع حقبة النظام السابق، ثم شكلت أخيراً لجنة “المساءلة والعدالة”. ولكن السؤال الذي يتبادر إلى ذهني الآن: ما الذي حققته هذه اللجنة على صعيد صياغة السلم الأهلي؟ بإمكان رئيس وأعضاء هذه الهيئة، والمدافعين عنها، أن يردوا عليّ بمئات الوثائق المدعومة بالأرقام عن عمل هذه اللجنة، ولكنني لن أصدّقها، وسأعتذر كثيراً من هؤلاء السيادات والسادة على صنيعهم، ذلك أنني أبحث في الواقع أكثر مما أبحث في أوراق محدودة التداول، بل قل: محدودة التأثير على الناس وشجونهم.

ان من المؤسف جداً القول أن هذه اللجان العراقية لم تستطع أن تنجز شيئاً ملموساً سوى زيادة تأزيم أزمتنا المجتمعية. وبالعودة، على سبيل المثال، إلى خطابات قادة سنّة بارزين، وخطابات شيوخ عشائر من الطائفة ذاتها، وكذلك رجال دين، تكتشف أنهم جميعاً يردّدون أن هذه اللجان إنما صمّمت لاستهداف طائفتهم، فقط. تنامي مثل هذا الشعور بين أبناء نسبة كبيرة من أبناء الشعب العراقي يثبت بالدليل القاطع، وليس عبر وثائق لجنة المساءلة والعدالة، أن خللاً كبيراً ينخر في هذه اللجنة، وحوّل مسارات عملها من أن تكون ذراعاً لصنع التسامح وإنجاز العفو المجتمعي، إلى ذراع للثأر والانتقام بين أبناء الشعب الواحد. ولكن مهلاً: هل أراد المتنفّذون من قادة ما يسمى بـ”العراق الجديد” أن تكون لجنة المساءلة والعدالة مناسبة للعفو والتسامح وطيّ صفحة الماضي، أو الحقيقة، بكل آلامها وخساراتها من أجل الحاضر والمستقبل؟ لقد كشفت السنوات المنصرمة ان ذلك لم يكن واراداً في الحسابات، بل الأصح القول أن هذه اللجنة لم تكن سوى وسيلة ضغط وثأر.

ولأن العفو والتسامح ليست مجرد شعارات، فإن زعيماً مثل نيلسون مانديلا، ذلك المتوفي قبل أيام، استطاع في يوم جنازته، على سبيل المثال، أن يوحّد، ويجمع المتناقضات كلها. هل تصدقون أن أكثر من 100 زعيم من مختلف أنحاء العالم، حضروا مراسيم التشييع التي جرت في جو ممطر؟ والآن، بإمكان أي قارئ، شريطة أن لا يكون خبيثاً، التساؤل عن مراسيم التشييع التي ستجرى، بعد عمر طويل، لواحد من قادتنا التاريخيين، كيف ستكون، ومن الذي سيحضرها؟

مثل هذه الأمثلة ليست خارج المتن، أبداً، فلقد أثبت مانديلا، في حياته وفي مماته أيضاً، أن العفو والتسامح ليست مجرد شعارات. وإذ انشغل العالم، على سبيل المثال، بمصافحة عابرة في مراسيم العزاء، بين الرئيس أوباما والرئيس الكوبي راؤول كاسترو، فهو يعني، بشكل أو بآخر، استلهام لحظة العفو التي يؤسّسها مانديلا على حساب الحقيقة، فتدفع هذه اللحظة، بأوباما لتجاوز حال العداء القديم والتاريخي بين واشنطن وهافانا، بل والسموّ عليه.

ولأننا، في العراق، لا نريد أبداً تجاوز لحظة الحقيقة، بكل آلامها ومآسيها، ولأننا أيضاً غير معنيين بهذا البحر من الدماء الذي نعوم فيه اليوم، وغداً، فلقد قررنا أن يكون العفو والتسامح مجرد شعارات. شعارات يلقيها قادتنا على مسامعنا في كل لحظة، بينما يخططون في غرفهم المظلمة للثأر والثأر المضاد. غير معنيين مطلقاً بكل هذه الجراح التي نعاني منها، وهي جراح لن تكفي ضمادات العالم كله لمداواتها!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *