مسلحون يهاجمون الجيش في صيدا بلبنان ومقتل خمسة

مسلحون يهاجمون الجيش في صيدا بلبنان ومقتل خمسة

قال الجيش اللبناني ان مسلحين هاجموا نقطتي تفتيش للجيش خارج مدينة صيدا بجنوب لبنان يوم الاحد مما ادى الى مقتل جندي واصابة ثلاثة اخرين.

وقتل اربعة مهاجمين ايضا في الاشتباكات التي وقعت حول صيدا التي شهدت قتالا عنيفا قبل ستة اشهر بين الجيش وانصار رجل دين سني يؤيد مقاتلي المعارضة في الصراع الدائر في سوريا.

وقال بيان للجيش ان احد منفذي هجوم يوم الاحد قتل نفسه وجنديا في نقطة تفتيش في ضاحية مجدليون الى الشمال من المدينة عندما فجر نفسه بقنبلة يدوية.

واضاف ان الجنود قتلوا المهاجمين الاخرين.

وقال الجيش انه قبل اقل من ساعة في الساعة 9.15 مساء(1915 بتوقيت جرينتش) القى رجل قنبلة يدوية على نقطة تفتيش عوالي عند المدخل الشمالي لصيدا مما ادى الى اصابة جنديين . وقتل الجنود ايضا هذا الرجل.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن هذه الهجمات التي تأتي بعد القتال الذي استمر اياما في يونيو حزيران بين الجيش وانصار الشيخ احمد الاسير.

وأدى العنف في صيدا الى توتر العلاقات الطائفية الهشة عبر لبنان واثار مخاوف من ان تؤدي الاشتباكات المرتبطة بالصراع في سوريا الى اغراق لبنان مرة اخرى في حرب اهلية مثل التي اندلعت فيما بين عامي 1975 و1990 .

ويقع حي مجدليون بجوار معقل الاسير في عبرا التي استعادها الجيش بعد اشتباكات عنيفة قتل فيها عشرات من انصاره واختفى الاسير نفسه خلال القتال.

وقالت مصادر امنية الشهر الماضي ان السلطات اللبنانية حددت هوية احد المفجرين الانتحاريين الذين هاجموا السفارة الايرانية في بيروت في 19 نوفمبر تشرين الثاني بانه فلسطيني على صلة بالشيخ الهارب.

Related Posts

LEAVE A COMMENT