سوريا: عشرات الضحايا في قصف للنظام على حلب

93c408bf578a96783d1f6880f4b622fe

ارتفع عدد ضحايا الغارات الجوية، التي نفذتها مروحيات النظام السوري، باستخدام براميل متفجرة ،على أحياء في مدينة حلب إلى 100 شخص.

وأوضح رئيس تحرير وكالة “شهبا برس” “مأمون أبو عمر” للأناضول، أن القصف طال المناطق الغربية والشرقية من المدينة حيث تتمركز المعارضة، لافتا إلى استمرار القصف منذ ساعات الصباح وحتى اللحظة.

كانت قناة الجزيرة قد ذكرت في وقت سابق من اليوم أن ثلاثين شخصا على الأقل قتلوا في قصف بالبراميل المتفجرة على حي أرض الحمرا في حلب، كما سقط جرحى جراء قصف سلاح الجو مدينة الضمير في ريف دمشق، في حين ما زالت القوات النظامية تواصل قصفها العديد من المناطق التي تشهد أيضا اشتباكات مع قوات المعارضة.

ويأتي قصف حي أرض الحمراء بعد ساعات من قصف مماثل بالبراميل المتفجرة نفذه الطيران الحربي التابع للنظام على أحياء في حلب،مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وأكد ناشطون سوريون، مقتل وإصابة العشرات في قصف للطيران الحربي والمروحي السوري على مناطق في مدينة حلب بشمال البلاد.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في بيان لها أوردته قناة “سكاي نيوز”، الأحد، إن 30 شخصًا، بينهم أطفال ونساء، قتلوا جراء قصف بالبراميل المتفجرة على أرض الحمرا بقرب حي الحيدري.

من جانبه، أفاد مركز حلب الإعلامي استهداف الطيران المروحي عددًا من المناطق الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة في مدينة حلب، التي كانت تعد العاصمة الاقتصادية لسوريا.

في السياق ذاته، قالت وكالة سمارت للأنباء إن عشرة مدنيين، بينهم أربعة أطفال وامرأتان، قتلوا أمس السبت جراء إسقاط مروحيات النظام لبراميل متفجرة على حي الحيدرية في مدينة حلب.

وجاء ذلك بعد ساعات من مقتل ستة مدنيين وإصابة عدد آخر، في قصف مماثل على حي الميسر بالمدينة.

في المقابل، استهدف الجيش الحر وكتائب إسلامية، بصواريخ محلية الصنع، مقرات قوات النظام في بلدتي نبل والزهراء بريف حلب، فيما قصفت قوات النظام، بالرشاشات الثقيلة، بلدة دير حافر، كما تعرضت بلدة بيانون لقصف بالمدفعية الثقيلة، أسفر عن تهدم عدد من المباني السكنية

Related Posts

LEAVE A COMMENT