واشنطن تعلق إرسال المساعدات غير الفتاكة إلى شمال سورية

واشنطن تعلق إرسال المساعدات غير الفتاكة لشمال سوريا

قال متحدث باسم السفارة الأمريكية في أنقرة إن الولايات المتحدة علقت كل المساعدات غير الفتاكة إلى شمال سوريا بعد أن استولى مقاتلو الجبهة الإسلامية على مقر المجلس العسكري الأعلى التابع للمعارضة وعلى مخازنه.

وسيطر مقاتلون من الجبهة الاسلامية وهي تحالف من ست جماعات معارضة رئيسية على قواعد الجيش السوري الحر عند معبر باب الهوى على الحدود الشمالية الغربية لسوريا مع تركيا في وقت متأخر يوم الجمعة.

وقالت مصادر في الجمارك لرويترز إن تركيا أغلقت المعبر من جهة حدودها في إقليم هاتاي بسبب تقارير عن زيادة الاشتباكات على الجانب السوري. ولم يرد تأكيد من المسؤولين الأتراك.

وأضعف الاقتتال بين مقاتلي المعارضة السورية جهودهم لإسقاط الرئيس بشار الأسد في الصراع الذي بدأ باحتجاجات سلمية على حكمه في مارس آذار 2011 وتحول الى حرب أهلية.

ولم يتضح بعد السبب في سيطرة الجبهة الإسلامية على قواعد المجلس العسكري الأعلى وما اذا كانت أي مخزونات قد فقدت.

وقال المتحدث الامريكي “نتيجة لهذا الموقف علقت الولايات المتحدة إرسال كل الدفعات الجديدة من المساعدات غير الفتاكة إلى شمال سوريا.”

وأضاف أن المساعدات الإنسانية لن تتأثر لأن منظمات دولية وغير حكومية هي التي تقوم بتوزيعها.

ولم يتسن الاتصال بممثلي الجيش السوري الحر للتعليق وقال المتحدث باسم السفارة الأمريكية إن الموقف لايزال قيد التحقيق لتحديد “موقف المعدات والإمدادات الأمريكية التي أرسلت الى المجلس العسكري الأعلى.”

Related Posts

LEAVE A COMMENT