المالكي: لن نذهب إلى الانتخابات إلا بعد إقامة أجهزة تمنع التزوير والتلاعب بالنتائج

المالكي

قال رئيس الوزراء نوري المالكي ” انه ليس من حق الكتل السياسية اطلاق التهديد والوعيد والتظاهر ضد نائب او نائبة حينما ارادت الخروج من كتلتها ، والذهاب الى كتلة اخرى” ، مشيرا الى ان “هذا الامر طبيعي يجب التسليم به واحترامه واحترام هذا النائب”.
واضاف المالكي في كلمته الاسبوعية اليوم “ان الخطوة التي ستقضي على التزوير والتلاعب بالانتخابات هي الخطوة التي أقبلت عليها المفوضية باعتماد مبدأ الانتخابات الإلكترونية، حيث تم التعاون مع شركة أجنبية لإتمامها”.

وأشار إلى “ان تزوير الانتخابات هو أمر اعتاشت عليه بعض الجهات من خلال التلاعب بصناديق الاقتراع ، إلا أن البطاقة الإلكترونية ، ستعطي المواطن دورا لحسن الاختيار، وستمنع المتلاعبين، من أجل أن يشارك الناس بانتخابات نزيهة”.

وأكد على أن “فرص المتلاعبين بالانتخابات قد قلت أو قد تكون انعدمت”، داعيا “المفوضية إلى أن تواكب عملية التدريب لأجهزتها وتنهيها في تاريخ (15/ 2/ 2014)، لأننا لن نذهب إلى الانتخابات إلا بعد إقامة أجهزة تمنع التزوير والتلاعب بنتائج الانتخابات”.

واوضح ” انه ليس من حق الكتل السياسية اطلاق التهديد والوعيد والتظاهر ضد نائب او نائبة حينما ارادت الخروج من كتلتها ، والذهاب الى كتلة اخرى ، مشيرا الى ان هذا الامر طبيعي يجب التسليم به واحترامه واحترام هذا النائب”.

وتابع ” لعلي احترم النائب هذا النائب احتراما مضاعفاً ، لانه استطاع ان يكسر حالة الانتماء غير الواعي ، وينتقل الى الانتماء الواعي ، بحسن الاختيار ، وحسب ما تتوفر لديه من ادلة وقناعات ، لافتا الى ” ان الدولة واجهزتها الامنية ستكون بالضد مع الذين يكرهون النواب المنتقلين من كتلة الى اخرى ، ومع جميع النواب الذين يريدون اختيار طريق اخر ، ولاية جهة كانت ، ما دام ضمن الاطار الوطني ، في التعبير عن الراي”.
ونصح المالكي القوى والكتل السياسية التي تمارس القوة والعنف ضد النواب او المرشحين ، بان هذا طريق يذكرنا باسوء انواع الدكتاتورية والعصابات ، التي لا يمكن ان نسمح بها ، في عراق ديمقراطي يحرص اشد الحرص على حرية المواطنين في اختياراتهم السياسية والاقتصادية والفكرية “.

Related Posts

LEAVE A COMMENT