اهالي الفلوجة يشيعون الصحفي ياسر الجميلي الذي قتل في سوريا

يعمل الاعلاميون الميدانيون في العراق بين مطرقة السلطات الامنية و سندان سطوة المليشيات الارهابية , ليغدوا الموت رفيق دربهم بلا حماية من دولة و لا غطاء من المجتمع الدولي الذي يكتفي بالإدانة و اصدار الاحصائيات .

Related Posts

LEAVE A COMMENT