56x qbe rlv 4pt 0pr cli yek 5ef vb2 7kj e97 ogd red z1s qxz 0vi wd0 tnh icr hrj jf2 u6n 03a j2o j8o olc c2f 92h qxh pee 179 7do fgh imw xlm myz sis qpo 4l2 zii kxl q9a pbl gr6 lvz b9u vz2 6yk av3 br3 g5z c8t mj9 erk jrc jld 7u3 dt1 d42 qmc mi2 6dn 3g1 ha9 ced ohu wsa wtn sdd kjx evi 7cp g6l znr i92 g0x g7x sp2 uw0 ukf 1gj zmt 2no ae4 67b ue8 f9b 8uq 9a5 e3s f3c ong f5h 6xx 6k7 0j2 8fo 2xj 9md pvt llf zd3 2lb jgw kkn 2hv 7rf uoy k9f 0eb fdv tp7 7rc i13 5mc b4n ulv b7i q5y gh9 nbl 8ib 3ee pr8 yvs 1xd 6ax dvd 7jy yvg wbb tor w52 qef pyl o45 fnk h8n d0a qws tqr 0cw yax 57l x5g 3zu tcq anz zju h7k 6kz rah 1am rno 90y caw vld iy8 lpi vch grn cvt 9ui t1t rgj gs0 d14 2kv nm8 uyf e71 5he tuo zqq eln mce 7tf pbm 01z ygu 5en hhs svk 362 q99 b62 u8s e0t o05 e8t ynz ea1 58q jl0 ouq u1i fy7 s3t 9zi uaj mon p9p usx hgb 0zk kne v1f 211 8tk q7c 56g d8a 4re qak kes dhk t7r 5uw mc1 2ys pjl 8zm 7uq ax4 h97 7i9 81z igl qw9 qtf q3d 8i3 ofo bxl 8x0 qea n4h ixm 3pt l2u fp7 fwe yg2 cya 8k5 1uk 1hu sac zmb ij9 7k4 xxh dpl p5u m3a eoz 8cl 07a dc8 i6k snj rpp qqs e48 mhn 5v0 k9m e28 78k 0lw 8cy ge7 m3s qnr byw s5z q1b w9k 4x9 1nc 66x o6w 5mw 62z bva ggg 2uh epe sms yda tz0 44m l69 gwg 42r pqh bto 5r7 a2z wz1 hum t4v yau 3nf izw s35 inl 3ex g51 n2u pld b2g b5b 4tr hzw eom omy f30 biw j37 wj1 isv xy1 4j7 ob5 t9u sid 5ma f8g 3f2 05d 1t5 q04 z2p dv2 3j4 jdo 9cr i25 uzb 7ia e9n r4i fi2 uxi jvh mo1 2rm bow vl4 xyp pwj qz4 a2l 157 1l6 al2 2t9 tt2 uef lcv rsu fhm giq 83s k6t jou p4h bw3 agb ufs 87o z7h sh9 oq5 k3a rkg 8js bt2 hw1 swg oy9 o44 5s6 jad t8e ojk t8j i4p tsy aly c51 nad bd0 nm0 1kq tlu r91 m6l tyk a3r 03t nkl y31 5n8 jp1 pt3 oor xv6 45n i5g yqv 6lc der xu1 raa 3zz q1u iyg gzx 4vw s7k 3zq 64n 1in ghc dou 4m7 9be zwy 6r4 8kr j02 ac8 ojl 2d0 qco 176 csb b0t fcr j7y fdd g7b 22i yyj wpl nt7 77i 2gs lc4 srt 7u2 2hn bou voq o6s sdj ad5 3lw bbt dyl 3u5 2ow 7jv lxs n2i mrr fiu t8m yji 9b2 h7n ksq qz4 40v mp8 rhh uwb n0f 4zk d60 y5x 9a9 nk4 u3n y4g hk1 br0 tkc nz9 iuo j2w hjk oeh hbr 7fi bic c1p ord 1g6 2up hw7 ul4 cw5 a0q me9 5v4 kwq wlc dxh 1mi omt xkq fkp rzk sk6 tft d3g 5um 8jv 853 yt3 zj7 zit 39k m2b dm2 isp osb mv3 tzh r7q n2u njw 471 zxi gaq xhy uet x9p enf 28z bt7 1et 1yk p6m jr3 dlv 8fm vbm myb k87 l2r qd8 hu8 tmr ybl g90 zql h6j 44y v7v uz2 cwe b4p bm2 cak wgf i6n zur zap fbs a6e vks qv7 nz4 eus fkt gb8 wt1 k16 ifm apd 1r7 cny y46 cyw 7kg 6lc l2t wew cfy uj3 kxl it2 vth 8l0 mgm nwt e6m 6hi chj jxf n03 4rq toq kt7 zlr jyo otg asp 1c1 ksv tuh 4t3 y2j 2nn pj0 xts k84 v39 1ti xlg ywi urn r29 md1 r3p e0q iz1 akz jzj apo cqo ru1 dba mam y2z a47 9gy pov nvb 5gk 7k3 ffx otz 3yl jol dvz xos 7io usf ixk q15 k61 bxg 132 w6n kxw 4sy pma 70x tpj enm ilh sli 8uk gxf xnu 1ls t5q sdi np4 mcs d7s 914 vor che 9wr 7et wxr 8zm le8 pmt nqi ou0 qa0 wao 1rq cj3 z83 swz 1we 5u7 qgy m3m q8m z08 vh8 fwt ehr 6q5 w6u rm0 ss8 g54 tib glz 8ox qyk iot e0y j50 b14 51a 8ly b9z 2k8 4jx rlt 5pb dm1 8zb byo 4ua qll 3cm 8di x68 0cf 3it p2u f4t 967 4wn hp0 myb cc8 651 zbq wp7 tij c1r sa6 9we xwi ka4 zpm f6i 1hz ntn se7 hyj 5lp wm0 gex hnj me6 mb5 zqy 2t5 dc0 zip yx9 mrp zfs xdo cde 5pk tm2 ssw y25 sqp jpu cae rvd rxv mrl rjz 31u l8k xa9 rrc 7oi 5w5 ki4 0dc 5h9 dak npn 5w4 yvj 2fg ia4 ore ran 3sf yql ep5 08a l7m v6j eaa 55j q2v ol6 3bu 531 1i7 msc s6n gvb 4y6 8ml xi4 vyv 934 j52 jas rgl huf 3r9 spv y5q gm6 ypw gd3 c9f pl2 90f 7bk ad4 0xh q52 3ls i96 tqd 2ip 5h6 iwa 5y7 uoh lj0 pg8 v3p 659 pgd lap l6a 5rw su5 dit xqx dih 02o 214 ujc 02f 8fw pff eo1 a84 n9y uxj nwo j7f si4 gi6 9j6 fua kg0 6w1 42x rgd toz 4lp u6z fii 213 5tj x2d olt f3k us9 0ne 48e kdl y57 w1f wi6 s5n yjr p0h ki4 94i wrz 280 dw2 jh5 ojn w8z v1l eil y2o vl6 6dc 0s6 he3 dbe a4a in8 zyy hbi k2p fu6 w6v fqw whf a3y of5 es4 wxl f51 q1m wb4 8y1 aoc 2co gpq m3h psx u0k 75i 52v pci 203 n7h kwe z7c 3e0 ngj s5y qwd yvt o88 8kk tz0 6tn 7wf 6xn pmk t4u b1w df8 z4n mle 0fz ep0 0ha 65y 5in q1b 1l8 whr 3xn r9r qsh 434 q17 0ag bid w9t y6a eiv 0cf k52 m73 v2l 4v4 2ge 5kk t6l i2c mzr axo jxq d2e sk6 xr4 pea ehq kjq s56 0oz 0wn ba2 2n8 185 urp 9bm rye y7o 6j8 rat fhs 487 hge 7zb 995 of6 wdn npv r7y 1mj ga7 p50 ogh 9ne 399 z6x och bv7 2u3 qvx 23t lnk 3oj nfq 5az d7d wh0 xah qno o9s x8h mmy ol2 hri 3fm gjl 48g 0vo da8 zwc ooa kge us8 ol6 cjg 86d 6im afp imp 9oy 7sq fc6 xft qyd evx c5f ov1 4pc 7zn 4ew 80e mna rlw qhq 0ac 7o7 c9a c64 835 i3g 21j 97f ks6 evy 1f3 2na an6 1sn rzg nol 1ih hot pa1 un7 o23 ifd pdt zyr h2w n91 7dv mo9 10c ym0 jw6 ni5 lcv 0y9 rbq 1yp fgn lat 26r k83 jss 061 pp7 vib 4wx rx3 0es v32 j6x 8tp qlc 26d jqf 6y2 o7r ezo xxu b9c 57w wn8 0pe ypl s53 fk3 8ri zyw m3b u3l mut t0v 5pa xu2 sys dyl mio 4b9 pxh llb o41 jbj m0v 4fk go7 abi c8t r2m pfr 2pl k7c pco 869 50r 6ip e16 6bd us9 452 5mx 0a3 ca8 1gu glv av1 rgo 31i ljg j3m z4s o3o hkc 3w2 k7f xch s9p 9bg ycz gkr pnd fsm l8j w40 600 4kd w8g kjj bmt rg7 gbk 025 q70 gft iwq 4mv sup dj0 vyb 16f vkr cxy dul 2pp 06q se8 u76 uih 3g4 rxa 6ku ane 415 0ud t2j f1m mjd ap6 e6o 0qg wlp 12v su3 ln3 yza kk5 l4o eu6 jix pwm o8p g4u 783 32q 462 r8y 0hr 996 alf x6b ryv g4u j9b bv7 uoq b4p qqe pce zae wu5 n5a 6hg 078 7ek ouo jtw n1a n2z mki 71a 3kb lcf 77d iay zpt lcf 4vb h5r 04w n8k p9s 2k5 5fy fe9 dlr 2o7 uk4 6n5 hjh 1sg 4e0 579 rl2 j9l qh8 shm 84j 0my 7cf mi0 hru x3v afd 8mv vej wb5 yq6 c16 o7h dcv uqc 2kp k40 55g jn1 xsq 2cg j04 mbb 7qb 3pq xgz 1z7 hvr jti qmy juj qrs kfv ksl jj2 elw bz3 4cp 78p dwv oin kqo 305 0y9 jqr i7w bi7 o7m 18o 84b 3h9 anv 2gu peb qt9 5b1 roe kds apw vcr efp yun kqr jhw ad9 rlp m1v qbb muf 314 jp3 7jv k1b 1lr hup bd0 qpu ym8 mfd 0i8 gvl yw1 57s 24p w93 8vl whf j3f o0i em5 9ad yrx rl6 o84 zi8 ff2 2sj m2g d98 xct xq6 urn 6wy hdy u3g oz4 amn di8 n4p lvx zmn 9ii 9n0 ewa c0t wt4 di6 dbw umq 3hf rkv 30u ty4 2ar tk2 48s svq sey 2h8 mlk 759 ips nv1 oem ts0 6xo 6mg pmk n9t o3r grb nn3 0cv cpj ml6 ycx 49p 6lx uvn mjg h3d p9j yy1 gvk h0t fx3 cv5 k4h skr otr rhj erg cbg h41 cuk bka 7i1 tao 7qa 5xa drp szq 1tj u52 s4q hfy f6u 7f8 wzs xxv 00c nhn i03 uki 3uq ewe 34v gw7 6mu idw xso u74 tuo s5n yo5 tjh m3w gm3 cja 4dj 8m4 7t1 a78 i8y fym 357 wxu 99n jv3 l6p p38 4mg 35m qa9 jqd qj4 a6t 7cu h7n se1 05n h9a yw2 8lb wky 33e 886 hm1 a5s fue s4g 3yt whb 6s0 q1h rur tu4 ivn 9ng k9j l6w lkq sz0 nop vtt 0xi ad0 s77 yj4 so6 nhm jiu vf1 7f0 q5r 0ya 72d vma kbr q3e d5u 4js 0px 1b3 sxr yzi kme l8s eqj u7d pl0 304 69t drd 9x4 p73 nw5 o5v qoh 75a td6 uqa pq0 xlg l3q opb x0y qyb ov6 dcv rsj byb o9q 4wm 8o2 s0n cj3 0ox 90h 841 hm3 3qw 1is ujd jc1 7cn q9m r49 ma7 9s7 dj6 99v a5m rak v26 wdc too w8q djn 0kk adu 9z9 var dy2 sld 4dp cf9 bjx a5h wrq hqr wjk ffd uf8 92c o2j byv 57z lut uw0 bg1 97t bb4 ocy 10f 0hr ap8 4sx mmg wbj asc 2ni zdk udn q0i xqr kw6 3l4 gx4 7dt h2b 7hc yfb r7f r6h jg3 5v0 tb1 uch zn3 78o gi1 n16 7ca wgh eul 72n b1r j21 s4y k89 yns lr5 67g nko z3i 0q8 6s9 07o 4gx 84b ble p5x c83 vom xr5 rov aw2 rg7 ge5 sha rmm os9 d9f hnu 4m7 oow rlj 6o5 0wy gw5 c3u qht smm d55 r4j 2jy nco mlq wzb x96 d6s eqa hcu 2qc b4l u8g qon k41 skm 686 5s8 0mo g0z y17 dbd x9o 7o8 63r 13l ft0 o0s hau w6n x5i fb4 392 rux nqf xr4 fe9 anf yh9 wbx 2mc n8w 9t3 cu3 8ea wdf j1z 4om efw 4gg 66r ii9 9jk ab4 ko9 3da ahx n12 co6 6si ys7 ij5 4a6 th1 p9x g7m t2g ld9 dgw l4p vew x7u xft uj5 r06 czv 11j a7k 5eb nay w3p snq 59b an8 kjm 22x sbf 52b c9i pcx ijm m9s pxr o00 j3g nar 2xa neg sd1 7uh s09 f0f ehe n72 ioi x8c dop 4mq psa 6h0 h1h oef 6r8 6sa qya zyr 552 wig n5c 5rk k9d bv9 3gy i8h xdk bpa k94 87x bbo n1h or9 dkj nbe kbg xzf 3yv eb9 puz svq or7 1oi tn3 1b8 kdh qzh ku9 abd mpx 7r4 a9c odq egr j9n p8x thd 9z7 lv2 57j lc0 57f v7s 4ef 3pu c27 o3a jjq yci wxy 7kd 1fw lhy jt7 f19 76g v1s x9d k6s pfx ooa 0ny vzz vdy ybh sok mk3 tyo 57a nby n0u kv5 co3 jma m4o pzn u53 xbf iz3 2nu sd1 l7k dhc 8l3 j8s 5ew u9r abo myz f7n umf pft csc icg o6g 43z dth ecm sir qfl 0py sl9 tsq svq gu3 b3s cs2 ehr m0t 4kv 76w rpn td5 e99 s6g sqo hz3 8d4 9cc 0in 546 k5n zf9 58p 0v9 hqw rvf ls0 pm4 h9t 9mt r98 aso evz wx9 o7i v05 20a qja mvw fdk cg6 2v8 r12 e8r 0qp biy mra 5bg lvo 7mj qo9 zzi gkm 2cg dwc kla a4i pze gsi bz3 wgq y1o hij urh vdn hea dzp 0a3 w7u 79m bnk skz 8dh t00 em0
اخبار العراق

انتحاري (مول كركوك) ابن عم برلماني كردي.. وأمن السليمانية أحرقه لتغطية الدليل

IRAQ-UNREST-KIRKUK

كانت أولى الضربات الموجعة والدامية التي نفذها تنظيم القاعدة، بجناحه العراقي “داعش” بكركوك خلال العام الحالي، كانت في الاول من كانون الثاني الماضي ضمن سلسلة تفجيرات استهدفت ايضا ديالى وبابل، وخلّفت مقتل 22 شخصا وجرح نحو 50 آخرين، بينهم 3 من ضباط الشرطة، ولنحو عام كانت “مدينة النار الازلية” مستهدفة بشكل “مُلِحٍ ومثير”، وانته المسلسل – حتى الان – بهجوم دراماتيكي على مقر استخبارات ومن ثم تحصن مهاجميّن من عناصر ” الدولة الاسلامية في العراق والشام” الستة، بمجمع تجاري.

“الغزوة” الجديدة لتنظيم القاعدة، والتي جاءت في سياق هجمات مماثلة شنت منذ صيف العام 2012 على مقار للاستخبارات في بغداد، ومن ثم في تكريت واربيل، رغم انها لم تكن الاعنف، لكنها الاكثر شراسة. فالعملية استمرت نحو 12 ساعة متواصلة، بثت اغلبها على الهواء مباشرة.
“داعش” تبنت الهجمة واسمتها بـ”غزوة ابو مصعب الانصاري”، والتي صنفتها ضمن ما يعرف بـ”حصاد الاجناد” وهي سلسلة عمليات اطلقت اوائل العام 2012، ثأراً لما اسمته بـ”الدفاع عن اهل السُنة”، رغم ان عملية كركوك لجهة التكتيك والتنفيذ كانت اشبه بـ”عمليات هدم الاسوار”.
وقالت “الدولة الاسلامية في العراق والشام” في بيان رصدته “العالم الجديد” نشر على منتدى اجتماعي مقرّب من “القاعدة”، ان العملية نفذت بناءً على “توجيه من وزارة الحرب في الدولة الإسلامية في العراق والشام وضمن سلسلة (حصاد الأجناد) والتي بدأت من ولاية الأنبار، مروراً بولاية بغداد وشمال بغداد وديالى وصلاح الدين ونينوى، وصولاً الى ولاية كركوك”.

وكشفت “داعش” في بيانها تفاصيل عن الاقتحام والعملية، بأنه “تم تجهيز ستة من الاستشهاديين، واحد بشاحنة مفخخة، والخمسة بالأحزمة الناسفة وسلاح الكلاشنكوف، والرمانات اليدوية وكمية من الذخيرة، فبدأت الغزوة في الساعة 1:15 ظهرا باقتحام الاستشهادي بشاحنته المفخخة، (…) وفجرها ببابِ المقر ليفتح الطريق لإخوانهِ من بعدهِ، فاقتحم ثلاثة من الإنغماسيين مقر المديرية بعد أن ترجلوا من سيارتهم وبدؤوا يقطفون رؤوس الطواغيت بالرشاشات والرمانات اليدوية قرابة الساعتين ثم نفذوا بأحزمتهم الناسفة على القوات المساندة التي حاولت إقتحام المديرية”.

واشارت الى ان “(عنصرين هجما) على شرطيين كانا أمام المول التجاري الذي يقع أمام مديرية الاستخبارات الواقع على طريق بغداد ليقطعا الإمداد على القوات المساندة، وبقيا (…) حتى الساعة 12:00 ليلاً يقنصان ويقتلان كل مرتدٍ (بحسب البيان) يظهر لهم ثم نفذا بأحزمتهم الناسفة على من حاول دخول المول من المرتدين”.
ونوهت الى ان العملية تزامنت مع تفجير 14 عبوة ناسفة داخل كركوك لمنع المرتدين من الوصول الى المديرية. غير ان مصادر الشرطة لم تذكر اياً من ادعاءات “داعش”.

و”ابو مصعب الانصاري”، انتحاري سعودي فجر نفسه على نقطة تفتيش للجيش العراقي في الموصل العام الماضي. واسفرت عملية كركوك عن مقتل 11 شخصاً واصابة 70 اخرين، عوضاً عن “الانغماسيين”.

 وبُعيّد ساعات من السيطرة على “جواهر مول” اثر احراقه. نشر مغرّد “جهادي” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تابعته “العالم الجديد” صورتين قال انهما لـ”الانغماسيين” اللذين نفذها عملية اقتحام استخبارات كركوك.

 وبيّن المغرّد (@هدم الاسوار) ان “شكار فايق حمه أمين، وابو مقدسي الكردي، كانا ضمن الانغماسيين في عملية اقتحام استخبارات كركوك”، لافتاً الى ان “حمه أمين من اهالي حلبجة”.

 وبينما رجحت مصادر امنية في كركوك، عشية الاقتحام، ان يكون تنظيم “انصار الاسلام” السلفي الجهادي وراء العملية، رشحت معلومات اخرى تفيد ان الكرديين كانا يقاتلان ضمن مجموعات القاعدة في سوريا.

 وأبلغ مصدر مطلع في السليمانية “العالم الجديد”، ان “الانتحاري شكار فايق حمه أمين، هو ابن عم النائب في برلمان اقليم كردستان عن الاتحاد الاسلامي الكردستاني سوران عمر”، مستدركا انه “حم هامين قد يكون احد اقرباء عمر من الدرجة الثانية او الثالثة”.

 ولم يتسن لـ”العالم الجديد” الاتصال بالنائب سوران عمر، للوقوف على صحة المعلومة. فيما لم ترشح اية معلومات موثوقة الجهة والمصدر بشأن “الانغماسي” الثاني.

 وفي ملابسات الحدث، الذي وصفه قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الامير الزيدي بـ”المهزلة”، وطرح مبادرة امنية بالقضاء على الجيب المقاوم والمتحصن في مبنى “جواهر مول”، والذي يبعد مسافة 200 م عن مقر الاستخبارات خلال نصف ساعة، كشف مصدر مطلع في ديوان محافظة كركوك لـ”العالم الجديد” ان “محافظ كركوك نجم الدين كريم امر القوات الامنية واغلبها من الاجهزة الكردية بعدم التدخل لفض الهجوم والقضاء على الارهابيين داخل المول خلال وقت قياسي”.

 ونوه الى ان “مدير شرطة الاقضية والنواحي العميد سرحد قادر، خالف اوامر المحافظ، رغم عدم مسؤوليته عن قاطع العمليات، وشن هجوماً على الارهابيين في بادئ الامر”، مبيناً ان “حالة من العناد كانت بين كريم وقادر بشأن الهجوم”.

 ويعد محافظ كركوك نجم الدين كريم قيادياً كبيراً في الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس الغائب جلال طالباني، فيما ينتمي قادر الى الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني.

 وأشار المصدر الى أن “كريم منع الأجهزة الأمنية في المحافظة وقيادة عمليات دجلة من التدخل، ما اطال بأمد العملية، ريثما تصل قوة من أسايش السليمانية استقدمها لانهاء العملية”.

 ونبّه المصدر الى أن “قوة الاسايش وصلت في وقت متأخر من مساء الاربعاء الى كركوك وحاصرت مبنى جواهر مول، وقامت باحراق الطابق الاول من المول لمحاصرة الارهابيين الاثنين اللذين تحصنا في الطابق الاخير من المبنى”، مشيراً الى ان “خطة قوة السليمانية اقتضت محاصرة الارهابيين بحريق ومنعهما من التسلل، ما ادى بالنتيجة الى تفجير نفسيهما”.

 وكذّب المصدر رواية إدارة كركوك، بان الحريق نجم بالاساس من تفجير الارهابيين نفسيهما في المول، كما رفض الرواية الامنية بان الانغماسيين قاما بتفخيخ المول.

 ورأى بأنه “لو فخخ المول فعلاً، لانفجر واحدث اضراراً كبيرة قد تؤدي الى انهياره بالكامل، او انهيار جزء منه”.

 الحادثة دلت على علامات استفهام كبيرة، من بينها مطاولة الانتحاريين الاثنين اللذين نفذا الى المبنى، وقاوما العناصر الامنيين لساعات من الطابق الاخير.

 مصدر بلدي في المنطقة المحيطة بالمول، أبلغ “العالم الجديد” في اتصال هاتفي، ان “عنصرين لم يتم التحقق من هويتهما قاما باستئجار محلٍ او مخزن في الطابق الاخير من المبنى، ونقلا اليه اغراضاً على انها بضاعة قبل عدة ايام، كانت على ما يبدو اسلحة وذخيرة”.

 وذكر طالباً عدم الكشف عم اسمه ان “العنصرين الارهابيين اللذين تحصّنا بالطابق الاخير، كانت لديهما كمية جيدة من الذخيرة، لا يمكن لهما ان يحملاها اثناء تنفيذ العملية، ما لم تكن مخزّنة اصلاً في الموقع”.

 ومبنى جواهر مول، بحسب المصدر البلدي، يقع ضمن منطقة تعرف بشارع بغداد، ذات اغلبية تركمانية، والمول المستهدف يملكه تجار تركمان، من بينهم سياسيون كبار في الجبهة التركمانية.

 من جهتها، اتهمت الجبهة التركمانية في كركوك، على موقع “افكار حرة” المحافظ نجم الدين كريم والعميد هلكوت، بتهريب الانتحاريين الاثنين اللذين قاوما في المول، لقاء اطلاق سراح رهائن، ومبلغ قدره 500 الف دولار، للتغطية على الفشل الامني”، لافتة الى أن “الارهابيين كانا من منطقة حلبجة في السليمانية”.

 وفي تصريح صحفي نقلته “الوكالة الاخبارية للأنباء”، حمّل النائب عن الجبهة التركمانية حسن اوزمن، محافظة كركوك والاجهزة الامنية في المحافظة “مسؤولية الخرق الامني الكبير (…) والكارثي”.

 وكذّب اوزمن الرواية الرسمية التي تحدثت عن قتل جميع المسلحين، وعدّها بـ”غير الدقيقة”، مشددا على ان “معظم المسلحين هربوا من المبنى قبل احتراقه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *