مئات العوائل المحاصرة في حي الوعر بحمص والنظام يتبع سياسة التجويع

396395-79202مع استمرار الاشتباكات العنيفة والقصف الحكومي على بلدات ومدن محافظة حمص, تزداد معاناة أهالي المناطق المحاصرة, في ظل صمت رهيب من المجتمع الدولي.

ويعاني حي الوعر الحمصي, من شح في المواد الغذائية, بعد أن قامت قوات النظام بمحاصرة الحي الذي يحوي أكثر من خمسمائة ألف لاجئ, قام النظام بملاحقتهم وفرض عليهم حصاراً مطبقاً حيث منع دخول وخروج المواطنين من الحي, كما منع إدخال الطعام والشراب. وليس هذا الحصار الأول في مدينة حمص, فهناك آلاف المدنيين في أحياء باب هود وجورة الشياح والقصور حاصرتهم قوات النظام منذ أكثر من عام ونصف العام, ليصبح الطعام الرئيسي في مدينة حمص, البرغل والرز إن وجد, والخبز إن وجدت مادة الطحين. واظهرت تسجيلات مصورة, قيام أهالي حي الوعر بحمص, بحرث أغلب الحدائق وتحولها إلى مزارع, تحدياً لسياسية الموت البطيء التي يتبعها النظام السوري, بأغلب البلدات المحررة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT