صفية السهيل: العزوف عن المشاركة في الانتخابات فيه فائدة كبيرة للفاشلين والفاسدين وتعد فرصة كبيرة للبقاء في أماكنهم دون تغيي

714833_safiyaalsuhail (1)

اعتبرت النائبة المستقلة صفية السهيل ان “خيبة الأمل بالأداء السياسي في العراق، يجب ان لا تكون سبب عزوف المواطنين عن تحديث سجلاتهم الانتخابية بل حافزا أكبر لهم للتغيير”.

وقالت في بيان صحافي اليوم ان “الواقع المرير لا يتغير، إلا بتغيير كبير وحقيقي بنتائج صناديق الاقتراع، وعلى المحبطين من العملية السياسية في العراق، ان يتقدموا على الأخرين نحو صناديق الاقتراع والمراكز الانتخابية لأحداث التغيير الذي ينشدونه، وبعكسه فأنهم سيعطون الدعم القانوني والشرعي لبقاء المتسببين بأحباطهم ومعاناتهم في اماكنهم دون تغيير “.

ودعت السهيل المؤمنين بالديمقراطيين الى “بذل جهود لتثقيف المشككين بجدوى تحديث سجلاتهم الانتخابية والذهاب للانتخابات لا لانتخابهم بل لأقناعهم على قدرتهم على تغيير الواقع من خلال مشاركة واسعة لا لعزوف واسع كما هو الحال”.

وأوضحت ان “التجاوب الايجابي للاستحقاق الانتخابي هو اولاً واخيراً ينصب لخدمة تطلعات من يدعم الاصلاح والتغيير الذي هو مطلب المحبطين ، وبعكسه فأن المستفيد الأول والأخير هم انفسهم الذين تسببوا بهذا الاحباط “.

وطالبت العازفين بان “يفكروا بنتائج عزوفهم على أستمرارية معاناتهم من الواقع الذي يرفضوه، والذي لا يمكن تغييره الا بخروجهم وبكثافة للانتخابات”، معتبرة ان عزوفهم فيه “فائدة كبيرة للفاشلين والفاسدين وتعد فرصة كبيرة للبقاء في أماكنهم دون تغيير”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT