المحمدي ينتقد الدعوات الموجهة الى اهل السنة في العراق بمقاطعة الانتخابات ويصفها بالمشبوهة وتنطوي على تضليل كبير

 النائب وليد المحمدي
انتقد النائب وليد المحمدي، الدعوات الموجهة الى اهل السُنة في العراق بمقاطعة الانتخابات، واصفا اياها بـ ” المشبوهة وتنطوي على تضليل كبير لجمهور اهل السُنة في العراق “.
وقال المحمدي في بيان صحفي ان “مطلقيها (الدعوات للمقاطعة) اما هم اناس مأجورون من جهات تريد تهميش أهل السُنة واضعافهم، او أنهم لا وعي لهم ولا يفقهون الواقع “.
ودعا المواطنين كافة الى تحديث سجلاتهم الانتخابية وأستثمار فرصة التمديد التي سمحت بها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والتي ستنتهي في التاسع من الشهر الحالي، مشددا ان “الانتخابات فرصة يجب على كل المواطنين المتضررين من الوضع السياسي الراهن ، ان لا يفوتوها ، وان يشاركوا في التغيير الذي يطلبه الجميع “.

وشدد على “ضرورة المشاركة في الانتخابات المقبلة كونها ستكون بمثابة تعداد سكاني للمكونات وطوائف العراق، ومن سيذهب بعدد أكبر الى الانتخابات ستكون له الاغلبية والغلبة في القرار السياسي في العراق “.

Related Posts

LEAVE A COMMENT