الامم المتحدة تدشن صندوقا للمناخ والمشكلة التمويل

smal2201019194638

افتتح الصندوق الأخضر للمناخ -الذى يعد أهم جهة تمويل فى معركة الأمم المتحدة مع التغير المناخى فى الدول النامية- مقره الجديد فى كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء لكن الشكوك حول موارد تمويله خيمت على الحدث.

كان إطلاق المشروع رمزيًا بدرجة كبيرة ومن غير المتوقع أن يعمل بشكل كامل حتى حلول النصف الثانى من العام المقبل.

وأنشأت الدول المتقدمة الصندوق للإشراف على مبالغ تعتزم إنفاقها لتصل إلى 100 مليار دولار كل عام بحلول عام 2020.

ووعدت الدول الغنية فى عام 2010 بدفع عشرة مليارات دولار سنويًا فى تمويل سريع للمناخ من عام 2011 حتى عام 2013 ثم زيادة التمويل إلى 100 مليار دولار سنويًا بحلول عام 2020.

لكن المدفوعات جاءت أقل كثيرًا مما كان متوقعًا وانخفض التمويل بأكثر من الثلثين عام 2013 مقارنة بعام 2012 طبقًا لبيانات المعهد البريطانى للتنمية الخارجية.

ولم تدفع الدول الغنية المطلوب وفقًا لهذا الجدول الزمنى نظرًا للضغوط التى تحس بها بالفعل على اقتصادها، ولا يوجد تحت تصرف الصندوق الآن سوى 40 مليون دولار وهو المبلغ الذى وعدت به كوريا الجنوبية والذى يجب أن يغطى أيضًا النفقات الإدارية.

ومن المفترض أن يساهم الصندوق الأخضر فى تسديد تكلفة خفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحرارى المعروفة بظاهرة البيوت الزجاجية ومشاريع أخرى فى الدول الفقيرة لحماية المجتمعات التى يتهددها خطر التغير المناخى مثل ارتفاع مستويات البحار ومواسم الجفاف الطويلة والإضرار التى تلحق بالمحاصيل.

 

Related Posts

LEAVE A COMMENT