نواب يحذرون من عودة العنف الطائفي ويطالبون الحكومة بـ”الضغط على الاجهزة الامنية” للعمل بشكل حيادي

على الصعيد البرلماني حذر نواب يمثلون ثلاث كتل برلمانية كبيرة من عودة العنف الطائفي للعراق، داعين الحكومة للضغط على الأجهزة الأمنية لتكون حيادية بعملها.

وفي حين حمل أحدهم تنظيم القاعدة والجهات المتحالفة معه مسؤولية تصاعد العنف مؤخراً لتنفيذ أجندات خارجية، اتهم آخر الجهد الاستخباري بـالفشل والأجهزة الأمنية بعدم الكفاءة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT