الصدريون: زيارة المالكي الى ايران لايعرفها مجلسا الوزراء والنواب ومن هم اعضاء الوفد المرافق وبالتالي سيكون مجهولا ما يتم الاتفاق عليه

33342_AMEER-ALKENANI

وصف النائب عن “كتلة الاحرار” الممثلة للتيار الصدري امير الكناني، زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي المرتقبة الى ايران، بانها :” لا تخلو من محاولة الحصول على الدعم للحصول على ولاية ثالثة “.

وقال الكناني ان “نتائج زيارة المالكي الى ايران قريبا، ستكون غامضة، لان مجلسي الوزراء والنواب لا يعرفان طبيعة الزيارة، ومن الوفد الذي سيرافقه، وبالتالي سيغيب ما يتم الاتفاق عليه في هذه الزيارة عن المجلسين “.

واضاف ان “زيارات المسؤولين والقادة الى دول الجوار والمحور الاقليمي مطلوبة، لمصلحة العراق “، معربا عن امله بان “يكون لزيارة المالكي الى ايران برنامج يطلع عليه مجلسا الوزراء والنواب “.

وطالب الكناني رئيس الوزراء :”بكشف برنامج الزيارة، والوفد المسمى، واصطحاب بعض الوزراء التنفيذيين في حال كانت ذات طابع وزاري، واشراك بعض القادة السياسيين، ممثلين عن الكتل المختلفة، اذا كانت ذات طابع سياسي “.

واشار الى ان “المالكي سافر منذ فترة الى الولايات المتحدة، واصطحب معه نائبا من دولة القانون، وهذا الامر مستغرب لدينا. في حين كان من المفروض ان ياخذ معه فريق عمل متكاملا من وزراء ومستشارين من الاطياف كافة ، وغير محصور بطيف واحد فقط “.

وكانت معلومات كشفت الى ان زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي الى ايران الاربعاء المقبل ستكون من اجل اقناعها بتوليه ولاية ثالثة .

وبهذا الشأن قال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في وقت سابق ان قادة ايرانيين ابلغوه رفض ايران تولي المالكي ولاية ثالثة. في حين وصف علي الموسوي مستشار رئيس الوزراءتصريحات الصدر بانها “سخافات “.

Related Posts

LEAVE A COMMENT