عدد القتلى في سوريا 126 ألفا تقريبا

350

قال المرصد السوري لحقوق الانسان يوم الاثنين ان عدد قتلى الحرب الاهلية في سوريا ارتفع الى ما لا يقل عن 125835 قتيلا أكثر من ثلثهم مدنيون لكن العدد الحقيقي أعلى كثيرا على الأرجح.

وناشدت الجماعة المؤيدة للمعارضة الامين العام للامم المتحدة بان جي مون وكل أصحاب الضمير في المجتمع الدولي زيادة جهودهم لانهاء الحرب المستمرة منذ عامين ونصف العام.

وقالت الجماعة ومقرها بريطانيا لكنها تراقب الوضع في سوريا من خلال شبكة نشطاء في أنحاء البلاد إن عدد الاطفال الذين قتلوا في الصراع حتى الان 6627 طفلا.

وأضاف المرصد أن عدد قتلى المعارضة المسلحة لا يقل عن 27746 مقاتلا بينهم أكثر من 6000 وصفهم بمقاتلين أجانب أو محاربين غير معروفين.

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد لرويترز ان العدد أعلى كثيرا على الارجح لكن في كثير من المعارك تخفي الجماعات المقاتلة خسائرها وخصوصا جماعتا جبهة النصرة والدولة الاسلامية في العراق والشام المرتبطان بالقاعدة.

واضاف ان المرصد وثق 50430 حالة وفاة بين أفراد القوات المسلحة السورية والميليشيات المحلية الداعمة لها لكنه قال ان العدد أكبر على الأرجح.

وقال عبد الرحمن ان ما لا يقل عن 40 الف مقاتل آخر سقطوا في القتال ولم يتضمنهم العدد الإجمالي للقتلى لان حالاتهم لم توثق بالقدر الكافي.

وقال المرصد انه بالاضافة الى السوريين قتل نحو 500 مسلح أجنبي شيعي أثناء مشاركتهم في الحرب إلى جانب القوات الحكومية السورية ونصفهم تقريبا من مقاتلي جماعة حزب الله اللبنانية.

ودعا المرصد المجتمع الدولي في بيان إلى بذل جهود جادة لوقف القتل في سوريا ومساعدة شعبها في التحول الى دولة ديمقراطية تتمتع بالحرية والعدل والمساواة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT