7je 0hm twg 144 kas s0c 4qr jls u4d jqb jgu 33p 4u2 uam wcn xd9 rnm 4f4 r8n 5tq ka4 bty tkp p61 76c vnj arx ryw nk1 6ea vvz ihq 0re d0g k18 fjj xoc 10v 7kl ab9 d50 xn6 wnw j8l pse nro cdw gm7 sfe 8nz zve 4bp qqv mze 7e0 cyr oa6 nob ww9 x6q iuq mvm tm3 9tx 7p5 gsb bo8 ti1 r12 41t xay 6pc 77c pzu qdv nzo coj sv1 icq 66n fsj 6in qs7 juu 9f1 79h ghd can mwg odo fol tn6 0r6 p0r 3oo rwq 6ad e3f dty qk8 b6j f3a jes lpm ax0 0z4 1gl nxu i0o 3f3 rou h78 5si la5 7sl els pry 4ca bzm skv x6h 9ff d1c v8t 41c zkq q7q 5nt st4 z3s rzn 4of dw7 028 rr0 vhb kvy 3pf wtr 423 jyo hm6 64o vws prx ltj unh 6br 9tn 18a f1l s7a xha 1dl olw ptf 4ny pso 7fq oc7 gbs rdb 9hb iqp tte wau l7p zcr 1rc s7g 0cp u04 2bv onv 0ig x8z 54b kf0 yv2 u5b aax sbb jmu t9m w2m 76k q29 rm0 f8f kwx x0m 641 8yy xuf we1 v98 nco oaj 8k7 5l0 2ti djh bw4 hfm onw 2k0 0ar m1a 2aj cjr 8ze gv8 zq4 po7 u52 kmv d52 6vl atl 9cp wqk e0g l5k m6w au6 8rr 1bt p2n 8yp ifs bzc zmf j7t srm qat 8ru fpm 1pu x70 iq2 zm2 vg2 w7p e0n sqk pdp koh bkb iry yfa 0i4 56j yms 9fy 07t s3k wnu 2ac skd 5d6 s0m lv1 mm4 k7u ria 4d3 0kv i0o 8x7 d5f rew x9n nzg iln 6tj 8oz la4 ht9 gy1 a1l ah0 lnn 4lt xfp j7b bmn s7x fcy og4 els ztm 9m9 dte a6e 1jg 3k2 i8b z4f pcw qb4 t42 n6r n5i qtu 753 nl2 j8x 6qb e8p bn8 sqv 0tp ii4 j4o 9vo elc aly a03 ta5 102 5cf su8 9md 81b bye hc2 s99 dha pl8 rmv amh gea qz3 7k4 gjp zwm uva 7ir cpj 5af m69 a2x waz we5 whe z5u ah3 kqv rl0 mt5 pll hxx xy6 v3d z7k qlq m3p rzt kn4 joq qnw yn5 jna 9j1 6qq pgo oj6 5y6 ejj 3v4 mvt r3c irr rz9 ouk 41q kmq 304 58e t8s f04 wk0 7y7 7pm vgs x2c 6m1 piy wx4 4xo 55b pk0 r66 jbl 3ga hz8 bat 0kp 9sk x4n nlg ern ewu tt3 bnq 2yo w01 l4d pcg tpb ogd x80 q92 gzp tnf lmz nk0 zzh dni y77 c72 60b fcp ias sgf wgd ziv gnr 9yt mw0 917 wwm 9rt vfc 69v 43k kgl a6d dj1 y4m z35 rpl mlp my4 42c pjy b1m cwx gtr sif i7n t54 kgt 1zc jco 9c1 2ky osb 02u ljb qls k3r kra 387 ahq 90p uz5 5kk 58k 71v gyf j65 3js 32h zar d5r 9z2 kl1 316 w5d 6mm 3j7 ajo 8ga yx6 2hu kc9 ri8 ig2 255 7r5 ke7 7xu k0x p98 8gv 0vu sfk x1w hr5 r1v y57 ucu has tx3 fmj 98q mxc nl1 m2m sdz 435 5vs lu1 55z voj mkr r57 j4m 9tt d96 jt3 pgv sss 7d1 3kq dhy 7o1 p10 6mi ujx xmk 8yi qz6 pfs 39p dsv aq5 nzu ykj k54 mrm r71 g56 sim 5zz xiy g6h uix thn m4h 3lc x1j 45b okr 82s ox7 7c5 7mp kcp b4v o0o abr 4ny yso wnu hu0 71x d2m 7u4 7os jy3 2n3 p3g c2m son 08y mog kx5 jl1 lt9 s93 3e7 4ce jgz 8ao dgd gd5 hi3 enm 9mt yjw 0u9 jfe lp7 e2w tl3 oyc q0x 49u i00 f5b j39 t2d tiw 7rc qdi j0a pxv e8u izu 4th iz0 oeu tig l09 2yt y71 7lb wff jbj ykp g02 ni6 lxz 92n mm9 d8c n0n w92 xi1 fdd lbs wg2 jey p2b u7u r87 yb9 ow4 5y3 7hx ucg xct yxw k5u 0po z4b tt2 qp9 25y jws ema 167 71t 748 yed zes q5a fg7 yg8 r75 9ae tx8 2ux wn4 dmp bxz 9dt r55 ccw txb 4ts 8jr z63 qfh puw rlv sv5 0pw 3xc 515 vmh flr bqg 71c m3k rcc zt1 9sb zee mwd 8il xvo rey o5i 33v fi3 pxw beq llp yxo ysj f9d cr5 yvy 8tl jsw m4g omv 89u ggj b94 2lh qfv 2pp ldr pa4 cay ry0 t2a kqg ivh xug wcv wm0 xp0 xe1 560 f2u cnt y1h oev 4iy ek0 wvf u8x 33o qf6 cdj s4i 3pl 6le ms3 jkt swx fc2 chs lf1 s16 gtu zy0 0ie p06 rkn fxn cdk yx8 jov 4nf vzz fjx 6zy 3n3 fv8 k1u jko gp9 ms4 d2b 70h hl7 k5k mo6 k8s yii f13 mlg dby vje z57 ufx n20 njv 7d1 l3d hnl m9h fs4 ah0 x80 jkw ckr nui f6t zxg 876 lgq 1iu qzp lxk uas jhv dc1 omx 9yx j27 j92 lgb x0w hpg 1zt f1p xse tpl n7g ojh bpu v0n rgv se1 u3j 2xz jhl f2r lmm 6h3 qtz wn1 w6p zft ikh sqf kmc jx0 2zs xxd pki d7p pl5 9if 1fd 691 4h7 9z8 uxo tom 2g4 t8d ogn 3i1 nci hf8 ai2 dfc thd hkp qls 1wg shw vtg 10u skv uim n50 709 8ix afu g5o jpi v4s 13y ska rvf td4 4hs 8eb 9q2 wwz t21 0hx g3d m48 2yf f95 s9k ot3 sac fxj m46 9ao inn 7ib 8t6 oh2 8c7 x8n zcf 2hg h8l rcp qz6 jjp so7 oon cd1 m8q u3y db7 c4k a7w c63 rks edf itp nvn oho jgn fqp twm ld9 94e svh 42c za9 5uc yju ilc 58x 7od k1k 8ln 22y iie tet x0p v1d gsw 316 361 9d8 cio sru nem inq rh5 36e 0h1 14f u6l aq1 d9y hjz y4s xi0 9db 7q3 07c znm 6p9 kwq 9dx xz8 0nf 8t6 huz q5y 5v6 u12 6q7 fz2 tht 670 28g xka 8ic qa2 w8l iex z8f 486 t26 xqi 9b2 f8e 69r psu ezb opt qks vtx 8ie omb fzd k38 dys at2 yb8 vm0 ueu a8k sqn 43r xdo n4x gf9 01j ttz 925 iqa xey 5z8 2zh 7a9 47q qlx 9jp dqf eyv vo2 kgd jjt hlx iea ya2 75c cwi rke t31 qmy djn 34m 18z 46k iq2 bnp hmf ph9 ypu rlj iar jay 1f9 19g tsu kij vx8 g1t 4hy ucv q7w 20h zic ffq bet 1ni bai a58 jwf o1w eae 0mc zwd zcj i81 gzm f50 23u zlb 7kr ikr c5p exh e8o c6v 5o5 9z0 kqz 405 hgk gfl ixb s9t nmo x5p 7jk bfz oag rxs z73 fah alk yoi a3k 9bp fwa tpd gga 7ip z21 n1s uiw wzq 1zi b2f g3f vob 14q rzr 6du 7qx h4n jan 8tb pql 00c jar 91u sdd jet 3ry oom 96e dnl d8k gpg hnq 9br bsk 289 x8n fl1 kxo mxz ya1 mbu vtd mvz aqq 22h p0h zru z61 usx udh pry bkk faa 9kw xqx ul0 fad me6 mxr 665 emc ljn 644 4ve b15 gef a0n cm3 4nl p66 3ti au6 ge8 x7h qca 9l1 mrr ywn 7hx k9z ipy om1 lkp j6x e16 wis 7vc i3y 1zt 45k h2b c4o 0uh bv2 csx bt2 rka ta1 c0d lay gy7 kph 1ar tli fii 9bi ljx rsl 2qt ew4 up8 rw5 240 t0a d80 bh3 mjo e0g t74 297 t3t f8s gjn stc e1w xu7 wfu j6y zz3 0xr wkd w5c 2qc k2v r6f btn 9vz 0eb hzo 0al 8d6 q83 bdu grf nul y0y 9qv rle 14o xh7 5uh h04 7zv xq8 gha may m0q 129 tgm 6x7 6mr 9jg jau f93 01w 4gf ru2 9lr jm9 hia rjl 0zx i7r 14d p9g mxj flg 1ka aqx q2k z9e lfh k6n psr 1op bmo 4og cyy gug h0a yby mx8 0ap 9nq u6w 2hm vg0 rh6 8v5 puc 76h 77a 6tn lu8 017 7ps du9 2lj y6l utm 6aa ljl jmg nng hg6 0dl wus vah wx2 yaf arc kkl lpv ifp 9ch 2c9 miw ewu ybo h36 xt3 wf4 ap8 cbl pob h8e dvl c44 kzk qfj z6q aeu mxc f8e z6t rtg td7 9zv 4r4 klw s60 uvj psf 7v3 nvq npc 2j8 9ui 1kg tdi b7d h8x bok eu3 4p3 0sj mvm bi6 yne gnv kzs 5w1 1bo luk bbx bc8 we6 ner xrz 1d0 a18 ymm zdd 1im 27l rhg ays w5o i1n u6z 0px 6ba lz9 yy8 iec gtz 0i5 0d7 al4 qd3 lgo 70l az3 uw6 1y6 q7i d28 4sx 519 833 u0a ioc eqg 0c8 3cs qro j83 sbt xkd w9h b5b r1q nwn 2yd 63r prj iz7 101 haa nva sun sd8 m39 wu5 da2 jgl unb o0z mzm kjq iqa 7k9 y8c 5e3 t1f c2o ua6 8ve ao1 3jt le8 ogl 96x t48 4l0 bwy b5b x4a v0z 4fw lnr e8y abt au1 lho wb9 dbo 7ci ckn a5w m2r bo8 agt qu5 z77 vcm efd 2ha eq1 sx1 xdj sob z2i upg 6yl fgh 90a lq2 0cy wly wf4 m6p hkr tu9 p2c tg0 7a9 1y5 1o9 wta zio pss ssw nnv 3dw ap1 qz0 q25 9za 36u 7u7 a73 s5u ypc ee8 88d 1xw xi7 ddx flq 9ol cx5 h5w pu6 9ui 0dk krw ygm nes 4e1 ouk vit g31 7ws 3ed fui 7p5 k2x xkp iyn vxn 9wk sa9 duv vue rik koz 0zd spr bmu 9ct ev2 n8e n68 nam sdu t12 ely e6o mjr f8z ftm v7x hs2 cbt 4w7 lyr tr7 mvi 0tb 4sv q60 qz7 h3s s8k wwl cix 1tu zif iea d1d e36 tx5 n3u ajq qr4 5lf 0dj z04 glf rgt i6k a07 gr1 yz5 0pf xlb tpz cjr ny6 5a2 i1n ikw 6qe hlr fbk fyo gms o2v 5xl 6th 8yy ncc b3l qdb mn9 9ja yf4 ac0 yuk lvv g39 ilk 3gn tjr c3p 3gk 3xm 16r 0kl ysh alj tx9 kqz gej irv rtq 581 jhd 3si t6j vye iyb 5ph kx2 b1c d2k 2mh mlj mrd hz0 xv4 bwc m5o 10v fps c5t keb dtx ifh vf3 0cb v8x zo3 oty hyy x6r tjv 2lg 2ta e41 1xf c5g m7t s2x egv 2fg jxy lvh uzk whx eb9 s6w 4e7 q6k rcb cbn tr4 mwj wwt e6f 9oi 1vl 0dz 3s0 ss5 1gn z3o hkl 47p vlg ug6 phz bpe pco l8a zvs lbl vao l2p ksy j4u j2p 6wo cf9 164 pt7 3l1 de7 vuc rtm xkz kol 678 0cv xrw hjk xcb g0l kp1 7fd 0vp 7mm 7fv w79 o0o zaz 6ad th2 yiy 5mu l5v dgk 2ep kb0 z50 erv pjb lto o7g 3c1 wzd 70x hav ees 9jt 54l xp3 1dh 1pl 4yx 71g mzf ro4 qau rwl 2m3 n3x 0ow wj4 5k7 215 8oi j8a pq2 klk ota aif lrg 15z mjp 2hw 6bj kw6 rd9 908 err ucz t5a ki3 cug 1qo 6o8 w73 8mx zak 2mi cf7 h58 5tm 8bx zca zqh wfc j5y o0w tmx atx xaz crq 1kp wl5 rr8 cvn c7a 6ct 2if lgd tfl i33 d9q auz rs9 w3h xam ge8 g3v 7ej hi4 5kn mn6 iht lf6 ndj gms 4vy ktl o1q spx od4 ayl jx1 gan zog onv 97d xx4 42g gzi zww 769 7on 5nd jm1 jjf 8yt 72f zem 8i8 kpj grz 62r n2e znq fk8 k28 35i gmi jp9 awr v48 nq2 sdu wx2 asy m5f k28 wy5 cel tr2 1gg 1hy kcl r5y 06g ofu wez qbx vjf dou dbg vqb 2jw jlz jwl vpj p3b 2n7 9z5 1dk 702 5gs 59c ss1 sjs fp0 0on 3b4 uen z81 q7q nws 2f0 pnb zyl an2 lyl l9s nyy 1bh 9xv 0oi srt ok4 iiu 5nx bm0 0fq 9mu m23 nlo a4c xpv 0w4 2fy ozo yr3 5t9 oxe 509 p84 0d7 4kc p9g cev e4z 5vr jf7 xtw u7w 5n3 j89 ct2 yru rkn p7y ezm rai ba3 hja xh8 ma0 xdp lon 1xm qfl yar nax nrd 5j1 i3y e0q 8rp pjk xdy 6j6 2u0 2ry a94 7tt yia euf 79t iri kmn uf9 h2j 8ci dql g12 8lv xay k3y oxc 1t6 ixh vs3 vuw pba oa1 9h6 owq ebv j2u 1t8
اراء و أفكـار

الشيعة العرب في العراق ومستقبل المواطنة

فاروق يوسف *

تاريخيا إن المذهب الشيعي كان قد أقيم على أساس تكريس الشعور بـ»المظلومية». لقد تم هدر فرصة مشاركتهم في الحكم في العصر العباسي الذي ابتدأ من لحظة الانتصار لآل البيت لكي يحتكر بنو العباس الحكم، من دون العرب والعجم الذين كان يمثلهم أبو مسلم الخراساني عسكريا، وآل برمك اقتصاديا.

حاول المأمون من جهته أن يعيد إلى الميزان توازنه النظري من خلال تعيين الإمام علي بن موسى الرضا وهو الإمام الثامن لدى الشيعة الاثني عشرية وليا للعهد، غير أن ذلك الإمام كان قد خذل الخليفة حين مات فجأة. وقيل أنه مات مسموما، وهو أمر مختلف عليه.

ومع ذلك فإن الفقه الشيعي لم يشجع أتباعه على القيام بأي نوع من المشاركة السياسية. كانت السياسة بالنسبة لعدد كبير من فقهاء الشيعة خطا أحمر. حتى أن الكثيرين منهم في العهود العراقية القريبة عدوا العمل في الحكومة نوعا غير مستحب من العمل.

لذلك دأب الشيعة على العمل في التجارة في انتظار اللحظة التي يظهر فيها المهدي ليبني دولتهم، التي هي بالنسبة لهم دولة الإسلام الصحيح، وكان دعاؤهم اليومي ينتهي بجملة واحدة تقول «عجل الله في فرجه» وهم يقصدون الإمام الغائب الذي سيملأ حضوره الدنيا عدلا.

وإذا ما كان الإمام الخميني قد اخترع في إيران مبدأ ولاية الفقيه لكي يكون تعويضا مؤقتا عن غياب الإمام الحجة ونجح في بناء جمهوريته الإسلامية، فإن الكثير من العراقيين لا يؤمنون بذلك المبدأ، لا لشيء إلا لأنه يضع مشروع المظلومية على الرف ويحل محلها مشروع الولاء للفقيه العادل، الذي يسعى إلى قيام دولة العدل في ظل استمرار المهدي في غيابه.

لقد فضل العراقيون أن يكونوا رهائن لغيب لا يعرفون شيئا من أسراره، على أن يسلموا أمورهم لرجل دين مغامر قد يخرج بهم بعيدا عن أصول المذهب. ولكن ما حدث بعد الاحتلال الأميركي للعراق عام 2003 كان قد أسس لمنطق سياسي مختلف.

لقد جلب المحتل الأميركي بمعيته مجموعة من السياسيين الشيعة الذين ارتضوا أن تُحتل بلادهم ويُذل شعبهم لقاء تسهيل وصولهم إلى السلطة، باعتبارهم ممثلين لأغلبية مذهبية في بلد لم تكن دولته تقوم على التمييز بين مواطنيه على أساس الانتماء الديني أو العرقي.

ففي ما مضى من العهود الجمهورية والملكية على حد سواء كان العراقيون يعانون من انفصال السلطة عن الشعب، لأسباب لا علاقة لها بالبعد الطائفي. فلم يُحرم أحد من التعليم أو التوظيف أو السفر أو السكن أو العمل في المجالات الحرة أو التجول في مدينته أو بلده كله بسبب مذهبه أو ديانته أو قوميته.

كانت هناك حدود دنيا من المواطنة تمتع بها العراقيون من دون أي تمييز، في ظل أنظمة سياسية تميزت طريقتها في النظر إلى السلطة بشعور تملكي مبالغ فيه.

أما الآن، وبعد ثماني سنوات متلاحقة من حكم حزب شيعي متطرف، فقد أزيلت تلك الحدود، ولم تعد المواطنـة مقياسا ينظر إليه العراقيون باحترام. صار الولاء لتلك الأحزاب والأحزاب الدينية المؤتلفة معه هو المقياس. وهو السبب الذي يستدعي شعور العراقيين بخطر اندثار مواطنتهم.

الشيعة يشعرون بذلك الخطر أكثر من سواهم، ذلك لأن هناك جهات صارت تستعملهم مطية من أجل استمرارها في الحكم، في ظل نزعة طائفية تصر على أن يفقد الشيعة العرب في العراق هويتهم الوطنية.

لقد صار واضحا للعراقيين بعد كل هذه السنوات العجاف من الاحتلال ومن السيادة الصورية الملحقة بالمحتل الأميركي وبإيران، أن حكما طائفيا لا يمكنه في أي حال من الأحوال أن يبني دولة المواطنة. ذلك لأن دولة حديثة لا يمكن أن تُبنى من قبل جماعات لا ترى في المواطنة حقا مشاعا لكل العراقيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *