ائـتـلاف لـيـبرالـي واســع عــابــر للـطـائـفيـة يـخـوض الانـتـخـابـات الـعــراقيــة

113481_ghasan alatiyaa

اعلن في بغداد عن اتفاق قوى مدنية وديمقراطية ليبرالية على تشكيل ائتلاف انتخابي واسع وصف بأنه عابر للطائفية لخوض الانتخابات البرلمانية العامة المنتظرة في 30 نيسان (أبريل) المقبل .. فيما اتهم مرصد للحريات الصحافية الشرطة العراقية بارغام صحافيين على توقيع تعهدات بعدم ممارسة المهنة.

ابلغ راعي الائتلاف الجديد رئيس المعهد العراقي للتنمية والديمقراطية غسان العطية “إيلاف” اليوم أن هذه القوى والشخصيات المدنية الديمقراطية قد اتفقت خلال اجتماع في بغداد على الانتظام في تحالف لقوى الاعتدال المدني للمشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة بائتلاف موحد على المستوى الوطني.
وأشار إلى أن قوى وشخصيات هذا التحالف الذي اطلق عليه مبدئيًا اسم “التحالف الديمقراطي المدني”، حيث سيتم تسجيله لدى المفوضية العليا للانتخابات الاربعاء المقبل قبل يوم من اغلاقها لباب تسجيل الائتلافات الخميس المقبل . وأقر المنتظمون في الائتلاف جملة توصيات ستأخذ طريقها للتنفيذ خلال اجتماع مقبل يهدف الى اعداد مشروع وثيقة خطاب سياسي سيؤكد على أن هذا الائتلاف الجديد سيكون “ذا طبيعة مدنية وديمقراطية عابرة للطائفية ونظام المحاصصة المقيتة في اتجاه بناء دولة المواطنة والقانون والضمانات الاجتماعية”.
واشار العطية إلى أن المجتمعين قد اتفقوا على أهمية أن يكون برنامج التحالف واقعياً يمس حاجات ومصالح المواطنين بعيداً عن محاولات ايهام الناس وخداعهم بما لا يمكن تحقيقه على أرض الواقع.. كما اكدوا على “ضرورة الانفتاح على القوى والشخصيات المدنية الاخرى لتأمين مشاركتها في هذا التحالف، وللعمل سوية من أجل التغيير نحو عراق امن ومستقر يتجاوز أزمة نظام الحكم المبني على المحاصصة الطائفية وما خلفته من خراب ودمار وفساد، وما وفرته من بيئة مناسبة لنشاط قوى الارهاب والمليشيات والجريمة المنظمة”.
وأضاف العطية أن السنوات العشر الماضية من التغيير في العراق ققد اثبتت لهذه القوى والشخصيات المنتظمة في الائتلاف العروبي الديمقراطي الليبرالي هذا أنه لا مستقبل لها في العراق من دون توحيد قواها والظهور على الساحة كفصيل فاعل ومؤثر خاصة مع الانقسامات المذهبية والقومية التي يشهدها العراق حاليًا وافرزت الاوضاع الصعبة الراهنة التي يعيشها الشعب العراقي.
والقوى التي انتظمت في التحالف الانتخابي الجديد هي : الحركة الاشتراكية العربية، الإرادة الوطنية، نهضة الاهالي، حزب الشعب ،حركة الوفاء ،تجمع الهلال ،الحزب الليبرالي العراقي،تجمع صورة بغداد، التجمع الديمقراطي الاجتماعي، حزب العمال الثوري العربي، حزب الاصلاح الديمقراطي، حزب الموظفين والمتقاعدين الليبرالي، التجمع الوطني المسيحي الموحد حركة الشباب للتغيير، مؤسسة اللاطائفيين العراقيين، المفوضية العراقية لمنظمات المجتمع المدني المستقل .. إضافة الى: المنبر الديمقراطي الكلداني، جماعة الاهالي اليوم، قوى وشخصيات التيار الديمقراطي، الحزب الشيوعي العراقي ،الحزب الوطني الديمقراطي، حزب العمل الوطني، حزب الأمة العراقية، حركة العمل الديمقراطي وشخصيات ديمقراطية ويسارية أخرى. ومن المنتظر انتظام قوى وشخصيات اخرى الى هذا الائتلاف الانتخابي خلال الايام الاربعة التي تسبق تسجيله لدى مفوضية الانتخابات.

Related Posts

LEAVE A COMMENT