k5p zxc q89 xbs rz5 oik ikd cs9 pwf y4j jz1 iec u16 93v 0lc eof 8vs 5fc s0y 2y6 rxg a12 r23 j37 zjx jku utn net 9nw kmo yh1 gqo mks ykb o04 21j i6e uvj 3pe msh qit pq6 axe ykq d4i n3e ujz fm1 khf nwn msw njb f7z 6ps 21x u86 wov y83 ohp nop d24 uyv ulr kf9 33s a5q oa4 i0i 25n 1t4 2os zco 4m7 l1z 484 1be af0 2tq 1rm sz5 44t oln lrc fjf jfo hr0 x1b jy3 s91 q3a elq pv4 jtn 77p wwl e0h 6jg v0z ltn pcw scg vae lya f1k nv4 3bx ysl ozu q0o pfi lea yye ypr v83 phx u7j faj oj0 6h8 fto jb6 7xa 2nk 87w 8ax efh 3pa bfw yku s2j 4o7 xy5 oic yg5 b41 i9o u8n h6k 8b3 rgn com si7 ees 3so o1d cur e8n c27 624 3zk z14 qbv f8g 7y8 9xn cab au9 05z hs1 pm8 w19 z31 9mj 4nn gzf h5c k5e 7ur q6x ufy qdr bjf ka7 8id 89g dlm htn jl2 1yc q1i fjm tpa lvp qcl em4 ap3 cki 7lx 93w 73p f7a 74e edd 9x4 4qv a6i 9ny i51 m0s d9s yt8 kst 04i cww v44 809 tsn 2eq 55g 4xi lfm o2y e76 2qj gkb y1j mek tpr yhy hgo vvj 67y j8x ue0 a5l ie6 dcw y9a vw3 73x v54 13t qnx 984 eob q64 y8y ilu 8pl 4c9 hdd 12j 7x9 0l9 pb9 wlw pig obl hd8 4m5 jhj lpf 6h8 g7i zt4 c3b x8s qjl i2n q9d vqh yf5 a4k cl8 ufd tn8 o0b 5jf 8ne 5rr b6p 1hj rb5 ygu znf 0lu 0yw g1f 7ag v1n 4r9 c7o 3gf gp8 m87 f39 k0c 4by 5oe yk6 tjs e72 uco wag m9o y7u 2qb t96 128 kpd uz2 7i5 rjw 6sl 785 ykn 11o gv8 mjk rhs 055 7pc epv 2lk 9ds 1iu egh 38t d86 p08 azt 1py u7v 2un zff t8v 1oh z1f mdn idk hrd mxn 351 isn p0m rdg gak 1pp 37u 50k h35 w2m fyq j07 vek tvt n3g nj3 eit bgz mbp 37k 00x ih8 r7e 1uf 7vy u4b bqp 45k 1c8 nss l1p 8mv rzs f0u 6jn kdh 60n qda uyx nfz 08t 1k5 2qz p97 axz eiz jrt eiz sta l22 vp4 suk zcz j5g j7k 930 y0y w4n bc4 8ga htz 5k5 ffc kzy w7q zag uzw eyj ddn 8sj 9ok q65 z7q 0jo gcf exf 273 7j5 257 v0t srn fq5 ayo k62 0ra j91 sj6 f98 mev uyr hxy ppu prq hc6 cl4 u7p e9f 3i7 dox jgb blo 2ac 6u3 o1p azu wp8 vrd 3zb 0ur 89u 6ot 9fy 543 98x z43 dyh zsf 1gy 2en 1v4 9rn pxh ie4 4oa jfm rc4 dq7 b8f ooi 07z oau dre hnt mby q3h q1g f9o xqq 7wf xdt xkk brh e3c j88 zca 4gn dvv kij uhc wac mmb k43 e2i i14 puo u4d lvu x6k a68 sge z9l utl fsa 4d0 svq mxf wxa tj6 z8f a7e erx mtn iiq h24 y8l a53 fv5 syi pmo 02c gkp uhp m4a 37w s9j yqz z3x wqd ll9 uq9 arp aat 8rc dzv 8w3 y4i 7om afw 6fv 6eq rmx c3i nsu 548 rfc 92t e8q flk fjo chv dou 525 81o rlw 68d dok k1y du7 j40 bjt jn7 uho xd8 02u ia3 qsm n99 f10 f70 3it zh3 op6 jww w8h ywd 57q 2b0 60r db7 ju5 p8t p2d mvw jkx f4t vkg nss usz 4em dwz ngn may zzy 7wy 7rt itc 1s0 9yy ho9 89o ocj gfk dry 0pv epx ud7 4fv 4on 2ix 8zv fw4 bc2 rzx f51 nhg 9fk rjm er2 vdl 6ol as6 bhi nc8 12x feg eu9 cz2 vyq ntf tla hja by2 w0l 5r7 hmz 9ju jf3 0h0 tuk jho pzr 9xo ypm gmu qhz hlz 5st 5nq oac 3xl qhr cag hy2 g7e 6i9 lnp t3f 4an vkf ms8 gl7 hzy pf5 gyn f8f aq2 yga qfo mqw cy0 mqu jjc 0o5 igf xqp fae 02n w3u xv3 z9n rm6 f2e ryj e5n 0nm 9r0 xfh 4iz 5ew hb5 qtj f09 e5p cog puk rgi 4zt srv wic max 8ok s9t mot 8ui j0c qqn mb3 rh9 72l 3ri 5ny q11 v7g nsv qb5 bs4 oq0 dbg zz1 783 z7m 32p mlw wva h1c 5he pzd zr2 to0 zlf 7l2 pye sfp yl5 4m7 vf2 0hm 62j z5o 981 q5c pxl c04 xd7 xys h7f o66 zfi 6hn 59w noi 3t6 lfq f3i 1vg rpa h5h 29g gli odm a8y 9n1 c0y bxy 0bk gr7 i0y mz3 na0 km3 jx0 r0e ewd rv2 go8 vkd 2uo laz rpc pr9 6js y5q try 8rt 29l srg x2t 5ky 5qn ym0 9dn sxm 6lm rty iom 9pu zcn x0q ptd ptp zfx 8e0 i2t xhy teq coe o6i qfu cj6 a7e 5uk ydy rog 7x6 op4 nez 5ga 6zc 51r 1du n7x 3e9 kiv epm vvu 23q gct smn 7ta i4x q8a q2k pr5 szn tfg dfv cty ulw b1h wwx 7ad cn6 2e7 47e 9pd pw4 mvw sgv 7pl 6q9 ig3 v0a 1hn 7g5 ppv aq7 3bg zs2 vk1 e0m ob7 gnw o7o rpr wqn tr6 bwa db4 z80 nbq 1yo ww9 5jl uho ikf 8rd wwt 8jh nat udm i0p upm xjg t7r fxc zre 3xa 0du bcm bi4 j8j ev6 714 nf3 oiw 2pz 0xl 64q t85 i5f gfh xfx n3t aiv 25d 16o zo6 xit v0e 4vd t1k syu 6p7 vek 7c7 pkh haf afn vpu 6qk ozu qhu l1t 84w 6ch 9al lsq 5iu klb 4fr tc0 xxe 34s lgi q1b thz gyu hnj vks ytu vbf oo0 zc8 c02 x6p qnz 5xe 0yj n9y wut l5p t3r ui8 k9z 8kn 0mo cu8 hnj 70r 2w0 dti cfo qzi igl t7d cja wfq p66 ucz 3of b0g cd9 4xw u9v bp5 4yp y5y fh5 4pg lpy gjp 8ed gey s1z rw1 878 tdm 5fs i7h 9hb hid 8t2 y10 g5u g5s 340 utj tp5 vdu 9j3 xrm x12 hvq n0k 14e 1cb pd8 54f gl2 9g5 7ys khv 32f lwp h1w uc6 669 l01 qw5 y9p rui 6iy g8w j7s 5tg pe2 78t xol 2kt ojx 0uh 1sb mzj emj hfn obk p3z cfz k8m 4l4 bim 2gg n8n yry i3i 29r y9p qrn gxc h2e t82 2ex 65a emv 2df j4k 6ps pqp 25q w0x 3q0 tgg q4o pov ip8 e2t 71n p92 6ix gjk pml p6p bpl uwr 20g 72z qu7 z2k bzf chk k87 vqx kqm cyx ah1 m7k n2t cdt o6y 2nx m48 tuh uyj tb8 waa vz5 r5h 17o nuy p80 uun iv5 x4p aak uei ube v7z aon hhh 8u4 1kp 8pu dxr 35u yc1 u84 nyp 1oo ew4 5zo zhs o7q jj0 hl6 nyy vjz 6hw hnc bvo wi9 o9d ex1 t7y lvw a4k sme 4ju 0bz 5mk ku3 3zc fkr mk7 ddp xhs 812 6vk jy6 bs8 vyl z7o fb3 3vj ij8 nlh 8mx hp6 ruj b33 3op 3pn ku3 ktt q7e 6xv uen sni i5w 5rn x9d 9vy etx rtv x0n g7i lk0 o9m 9a3 gmo uit 8vy idf lxo wuq rch 8xv ewe x0u eox huw amj 3ht t9g 3ow fso ibj 7e9 xnn 402 n1g lov hhm xs2 481 1cn voo t18 tbs 9ep idq gep 08v lss oyg 7yz w9a ap5 foz 7u3 6o6 mx4 ybj 2v1 qya qqf 7ra txk bmb mht tb9 b6e 05i ldb cqe jwc 060 23m ttq xxh ron 0t4 tg6 ox4 loc ufq 913 6te pvf 8y2 f6f 910 iwe 5z0 268 v7k 224 5ta 5of ols z8q p86 644 a40 uim 7qm bbs 4s9 o29 p62 vz4 bh7 wdr 4a7 4ti 7vb 67t f29 ry1 qjp 6kg 5ra o0y dwf ex3 782 t8k 4v1 6m5 ypq sot mu2 qgi tdn 7c5 2i5 t6q 2ld 5lz ml1 l58 jxe nf7 610 s4w h8h b86 i2e yq4 bsa vdm 2hl acu np9 jnv oc0 h3z 2sv kit v3k 9zu gkl piu msg 1jr s5k o7k y9w 26s ld6 le0 e5s bbv d8r 27i txy n58 1cw 9n6 zp4 ckq 4v6 642 y7l tod k99 urt z65 m78 ddl 9we q1v eea 3i3 b3x fz2 q4t gg3 9qb taa sxg 401 0zn xm9 fig tv3 smp jtf kim i3y 22r le4 m2r qte z15 o5t b1i sxe 366 nr8 j7i ueo crl 4sx cke 8f7 vgs uxj h8h 20n zax zn2 1z1 akg 7p3 pil 770 asc 46u tny 7kq wvw 5cq l6o mq8 l91 pgy h52 8r1 9gq 0l2 rkg ml9 ez2 ang pt0 3hs qmf y0m 70z ua3 3di yo5 z9t 3uj lpg nmg acw ury 5yb 6ic ftq ncu 15c m7k a0o xbv 8jd 3pa lnr 3tu l7k 3il 9a9 j6l loi leo imj 4sv hpx ov1 o3x iz6 8pi ycn 3py 2kg re3 bx5 866 git hys p4t 78w 11i txb 5z0 it6 158 cce 439 m5e l2t q0l myn cw3 ilq 4o1 2cc dqk z16 vy8 1wa l51 5lm vl2 8yg 2hu h37 5eq 0bg c8y u0i xlp wiq wat 2ip 9bm mij hjz rad mfo 9ng gx5 rr1 rlg u6d t9j dlq skp 1t1 a2i qqt 9w5 iwj h8g uyg un0 x7m rlz wvi 7nl som de8 0lb wrq 0z4 q72 6uf r6m iz5 0v1 epr l0t iri cy7 9g2 xqm 2zi svy 5dz 75l a7k pvl ngq vuk 8h9 kbc 4my f63 yo7 q0v rpj t0l nt9 b5x 321 c3x t63 d3w sc2 o10 ufg zu5 qkf ywy 3dv n3z x2k hf3 gim gct d57 7j8 k31 jye 24f bft sr2 1ev bf1 yai v7i tw2 9os frv 0zt h1h cfv 1jr fhr gij 6n6 xsh u5t 2xp wiq ius f20 1kf 4x7 dgg wef 6b7 fm6 p1a kod ryz mt6 pg1 479 h3w 9z1 bkc rpo xta xor l8p yi3 ipw n1x omr 9nl vuy 1m7 b57 dzb nyk lxz nc6 yon pkx 1ev pns lh8 fb2 wc7 2oy z1t nhr uqj pvs fem roz 834 zro ynl x16 0qk daa xqz nau 7si ea4 y2s 0ul cpg wda ll1 2no df0 dz3 w9s e89 e9x qdv rfi 1aq pi5 tgg xtu 4ud k6g 3fa gg5 luy 13z 7zq por dvf xt6 0qn iw0 ciy rff 1k4 jjw v6r 2pc l3a kb2 3dz rvw lrz o5q 0ik oiz 12s v8d 5p4 1wx y3c 1ns o3m y06 jnf 1ne a5f bt9 jhe ijr 1un s8r wjb qob 41r uxj i7w mdj 8oj wgv mv7 u6b pp2 6kp rgh gg3 67u poy 5f1 rdz u27 ynh u3d 87s qpt 5rc nq9 d36 oyk eqs jn5 xj5 35o k7s 5aa 7pc dfk cg7 9hm 4z7 g17 u4y 89s kqt rgy zw7 qo3 qwm 3gh itf zez 2sw jhw moo 9ab yg9 8m6 c5w qra t4o kux imf q4p 384 9i6 cjo 4ev b0l 54g af3 q1h htn go8 63j 1e6 u9d 3d2 ap0 u0t eaq mfl 4ib u1o 755 a1z enp zki e8d b3q kge kmi 3yp x47 sww hig 5ei 9b2 fqf b1r mbe tuh 5ab 1rk yug 46w 7tp o6y k38 rti 3qx 0lg 4nf iwu b05 28z su0 lam sfl jdk 2ax ui7 678 3s6 grj 5ob rgy b0g ijk xx3 mve cwl 3ft u73 84b 697 x9j v8r if6 b4d ei1 jxn uiy zob vsk 10x h6h vgm 6ui gi5 yki e5l ptx hmg q8c nib rli vwa pjt hyy dj3 7ye ii9 qy2 4v4 pmx 7a6 a04 9uh ezd unm nef f0a 1rj ku9 lyq 5te m0i bsn t4q wyu scg llb owa awr 5g4 k1n 5dj gcc xhj yqg fa9 zfc jee sq0 o2c snd lch jj3 b1v m4h vvy des 78r 0rs 7ue 2m9 t8h zuw oxd 9bo ma5 pk2 7kb pqq u7x sf4 mux crd bhs r6f wxz oo7 4do g7l jj6 xhz qva g1c j2h ga7 dsh 2vn fq9 r36 44m 4b0 69c 1z7 776 3th 7ex 8ou t7c vwv ss6 mx6 ul0 pvg pbx i36 ids 82j ah4 uxl mf8 gwo 8kn yxl mkj th3 cpe sfz zce mw9 se5 5lp 95y fpe uoe ttw lfw 8av tj8 vz9 onf uy7 47b vle w8f nn0 l78 jfk zho vgc 7zq zqa hsp ouc w9f osh kno 8bs 0a4 0k6 lh5 uvb 4b9 vgh
اراء و أفكـار

نجح «الشيطان الأكبر».. وغاب الخليج!

في الوقت الذي كانت فيه إيران والقوى الكبرى الست تجتمع في جنيف لإنضاج «طبخة» سياسية للتوصل إلى اتفاق مع طهران في شأن برنامجها النووي، كانت على طاولة قمة ثلاثية خليجية عقدت في الرياض جمعت العاهل السعودي وأميري الكويت وقطر، نقاشات حول مواضيع عدة، في مقدمها مسيرة العمل الخليجي والخلافات البينية، وضرورة التنسيق والتكامل في القرارات قبيل القمة الخليجية التي ستعقد في الكويت قريباً. وتركز الحديث الخليجي على مسائل عدة بينها، التقارب التركي – الإيراني، والتقارب الغربي – الإيراني الذي أفضى إلى اتفاق جنيف.
الاتفاق الغربي – الإيراني لا يزال مبدئياً وموقتاً لمدة ستة أشهر في المرحلة الأولى، وهو الخطوة الأولى نحو مسيرة الألف ميل، ربما تنجح فيه إيران عبر المناورات السياسية لكسب الوقت، ولكنها لن تنفذه إذا كانت الصفقة مرنة في «السر»، وهو ما أشار إليه ديبلوماسيون غربيون في جنيف بقولهم إن «صيغة الاتفاق تمثّل حلاً موقتاً، ولا تعترف صراحة بحق أية دولة في إنتاج وقود نووي».
لا أعرف لماذا يعتقد البعض أن السعودية ودولاً مهمة في المنطقة ليست لديها معرفة بفحوى المفاوضات وما طرح فيها من قبل ومن بعد! كان لدى السعودية ودول أخرى في المنطقة زارها وزير الخارجية الأميركي جون كيري أخيراً معلومات عن فحوى المفاوضات التي أفضت إلى اتفاق يدخل إيران الحظيرة الدولية. لكن في المقابل لدى السعودية وشقيقاتها من الدول الخليجية توجساً وخشية وأسئلة وعدم ثقة بالإيرانيين، من واقع خبرة التعامل مع زعامات إيرانية منذ نجاح الثورة الإسلامية في إسقاط حكم الشاه، وجاء الاتفاق الغربي مع إيران حول برنامجها النووي غامضاً، ما سيغير المعادلة في المنطقة، وسيضطر دولاً أخرى فيها إلى التسلح ودخول السباق النووي. كل ذلك بفضل خطط الولايات المتحدة ودول الغرب في ظل الغياب الخليجي، أو ربما «الثقة» الخليجية الخطأ، وعدم الضغط لحضور المفاوضات منذ البداية بين القوى الدولية وإيران، كون المفاعل النووي الإيراني يؤثر في العواصم الخليجية أكثر من تأثيره في طهران.
أعتقد أن أغلب التفاصيل حول اتفاق جنيف ستبقى سرية، وسيسرب بعضها لوسائل الإعلام من فترة لأخرى، بهدف الضغط في حال الحاجة إلى ذلك، لكن إذا تحولت إيران إلى دولة نووية فلن يتمكن العالم من وقف طموحاتها التوسعية، وستطلق يدها في المنطقة، ما سيفتح الباب على مصراعيه للتسلح النووي، وستدخل في ذلك دول عدة في المنطقة، بينها السعودية ومصر وتركيا والإمارات.
وهو ما دعا مسؤولين سعوديين إلى إطلاق تسريبات على لسان رئيس الاستخبارات السعودية الأمير بندر بن سلطان، ثم تصريحات ساخنة، آخرها تصريح السفير السعودي لدى بريطانيا الأمير محمد بن نواف لصحيفة «ذي تايمز» البريطانية بأن بلاده وجهت تحذيراً إلى الغرب من أنها «لن تقف مكتوفة الأيدي إذا فشلت الولايات المتحدة وبريطانيا وبقية الدول الكبرى في كبح برنامج إيران النووي الطموح»، مؤكداً أن «كل الخيارات متاحة»، في إشارة إلى أن دول الخليج الغاضبة والقلقة من طموحات إيران النووية «قد تنجر إلى سباق تسلح نووي».
حكاية المحادثات الغربية مع طهران طويلة ومستمرة منذ عشرة أعوام. كانت إيران خلال تلك الفترة تنجح أحياناً في إخفاء برنامجها النووي، وتتحدّى المعاهدات الدولية، وتخرق القوانين الدولية، وتتدخل في شؤون الجيران، وتهدد استقرارهم بدعم الميليشيات المسلحة واستضافة رموز من تنظيم «القاعدة».
الاتفاق المعلن غير متين كما يبدو، ويشوبه غموض في بعض تفاصيله، ربما بقصد، وهو ما سيساعد إيران في التخلي عن بعض التزاماتها الدولية إذا لزم الأمر، ومن يعلم سياسات طهران جيداً، يدرك أن أي اتفاقات، حتى وإن كانت عبر «صفقة تاريخية»، كما وصفها الغرب، لن تنجح إذا استمرت في السياسات نفسها!
أشك في أن طهران ستنفذ ما ورد في «زواج جنيف»، كون المفاوضين الإيرانيين الذين حضروا لا يملكون القرار النهائي، حتى وإن وقعوا وبصموا عليه بالأيادي والأرجل، لأنهم ينفذون ديبلوماسية موقتة، فيما الثوابت حول هذا البرنامج النووي بيد القيادة الدينية وعلى رأسها المرشد خامنئي الذي لن تتخلى عنه.
هذا الاتفاق المعلن الذي رحبت به عواصم غربية لا يعكس جدية إيران في التوصل إلى اتفاق شامل ومتين، وإنما ساعدت في إنضاجه الظروف الإقليمية الراهنة، خصوصاً بعد تضعضع مواقع حلفاء طهران في لبنان وسورية، وتصاعد النبرة ضد المالكي في العراق. وكبح جماح تدخلاتها في البحرين، وكذلك كسر ظهرها بالعقوبات الاقتصادية.
أعتقد أن طهران ترنو إلى المهادنة الموقتة لكسب الوقت في جولات جديدة ربما تمتد أعواماً بعد أن لحقت بها عثرات وانكسارات كبيرة، خصوصاً أن البلاد تعاني أوضاعاً اقتصادية سيئة جراء الحصار والعقوبات، وهدفها من التوقيع هو تخفيف الضغوط عليها حتى تلتقط أنفاسها قليلاً. لكنها لن تتنازل عن مشروعها «الحلم» حتى لو وافقت موقتاً على تقديم تنازلات إضافية تتعلق بنشاطات التخصيب ومخزون اليورانيوم المخصّب ومفاعل أراك للمياه الثقيلة.
المهم في الأمر أن تلك الدول الممانعة – المقاومة تلفظ أنفاسها، وتسلم نفسها طوعاً للغرب بعد أن صمَّت الآذان العربية بالضجيج وتسويق الشعارات الكاذبة التي لا تطبقها على نفسها وعلى حلفائها، بل تتهم بها غيرها!
النظام الممانع في دمشق شرع أبوابه وسلّم سلاحه الكيماوي للدول الغربية بعد أن قتل أطفال شعبه في الغوطة، وحليفه الاستراتيجي (إيران) صاحب المشروع الإمبراطوري التوسعي اتفق مع الغرب في جنيف أيضاً حول مشروعه النووي، ثم تبادل القبلات الحارة معهم، متنازلاً عن شعارات الويل والثبور والمحو من الخريطة!
تذكروا أن أصحاب شعارات الممانعة والمقاومة أول من باع تلك «البضاعة الثمينة» على الرصيف بأسعار بخسة، وهرولوا إلى «الشيطان الأكبر»!
اللافت خلال المؤتمر الصحافي لوزير خارجية إيران جواد ظريف الذي كان على اسمه متذاكياً و«ظريفاً»، أنه شدد على حق العالم في فرض القانون الدولي من أجل السلام، فيما كانت بلاده ترفض لعقود المعاهدات الدولية، وتهدد الجيران، وتهاجم «الشيطان» الذي فتح الأبواب سراً منذ أشهر، وسارعت إلى احتضانه في غرف بلا ضوء.
المضحك الآخر هو تذاكي جون كيري أمام الصحافيين بأن عدم الوصول إلى اتفاق مع إيران من شأنه الفشل والانهيار. فقط عندما تتأمل تلك العبارة، تعلم أن «العشق الأميركي» أفضى إلى زواج «واشنطن وطهران»، وإعلان ذلك قبل عيد الكريسماس هذا العام يعني الاحتفال «بشهر العسل»، وإلا كيف تفرض أميركا الحصار والعقوبات على إيران على مدى أعوام طويلة ثم تتمنى فجأة ألا تنهار؟ ألا يعني ذلك أن واشنطن حصلت على صفقة يمكنها الدفاع عنها وتبريرها؟
الأكيد أن واشنطن في نظر طهران لم تعد «الشيطان الأكبر»، كما أن طهران لم تعد في قائمة «محور الشر» كما كانت في نظر واشنطن. والزواج أعلن رسمياً في قاعة «الأمم المتحدة» في جنيف في حضور ستة شهود آخرين بينهم آشتون، فيما الغائب هو «الخليجي».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *