ترجيحات بفشل مفاوضات فيينا وسط إصرار المتشددين من تغيير اهداف ايران

رجح مسؤولان إيرانيان فشل مفاوضات فيينا، حيث أبدى كلاً من المسؤولين تشاؤمهما من استئناف المفاوضات النووية.

وقال مسؤولون ومحللون لرويترز إن إيران ستتبنى موقفاً لا هوادة فيه عندما تستأنف المحادثات النووية مع القوى الكبرى، مشيرين إلى أنها تراهن على نفوذها لتخفيف واسع للعقوبات مقابل قيود على التكنولوجيا الذرية المتقدمة الخاصة بها. وأضافوا أن الفشل في استئناف المفاوضات سيحمل مخاطر اندلاع حرب إقليمية جديدة.

وكان كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري، أوضح أن طهران لن تعيد التفاوض على برنامجها النووي في فيينا، مشدداً على أن المباحثات ستركز على تداعيات الانسحاب الأميركي من الاتفاق والعقوبات غير المشروعة التي فرضتها واشنطن على طهران.

Related Posts