قوة جوية مشتركة تقودها قاذفة نووية أميركية تحلق في سماء الشرق الأوسط

نفذت القاذفة النووية الأميركية “بي 1 بي لانسر” دورية جوية في سماء الشرق الأوسط استمرت 5 ساعات وشملت 7 مناطق، وأعلنت القيادة المركزية الأمريكية أن البحرين وإسرائيل والسعودية ومصر شاركت في الدورية الجوية.

وذكرت القيادة في بيان أن مهمة القاذفة النووية بدأت من المحيط الهندي وشملت 7 مناطق في الشرق الأوسط هي خليج عدن وباب المندب والبحر الأحمر وقناة السويس ومنطقة الخليج ومضيق هرمز وخليج عمان.

ويأتي تحليق القاذفة بي ون بي فوق الشرق الأوسط وسط توترات مستمرة مع إيران، حيث لا يزال اتفاقها النووي المبرم مع القوى العالمية معطلا.

وتتميز القاذفة بي ون بي بالقدرة على حمل قنابل ثقيلة خارقة للتحصينات، والتي ستكون ضرورية في حال الحاجة لتوجيه ضربات للمنشآت النووية الإيرانية المدفونة تحت الأرض.

Related Posts