السفارة الاميركية في بغداد تؤكد ضرورة إزالة القيود أمام عمل الإعلاميين وعدم حجب الانترنت

 

حثت السفارة الأميركية في بغداد على توفير البيئة الآمنة للصحفيين والعاملين في مجال الاعلام لتمكينهم من ممارسة أعمالهم.

السفارة في بيان لها بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، الضوء على القيود المفروضة على الإنترنت من قبل الحكومات في أنحاء العالم، قائلة ان تلك القيود تهدد قدرة الصحفي على القيام بعمله وإمكانية الوصول إلى الصحافة التي يحتاجها الناس ليكونوا مواطنين مطلعين.

وأكدت السفارة في بيانها ان الديمقراطيات النشطة والمرنة تحتاج لصحفيين مستقلين، والذين يحتاجون بدورهم إلى الإنترنت للعمل ونقل المعلومات إلى الناس، مشددة على ضرورة ان تسمح الحكومات بإنترنت مفتوح، وعدم حجبه أو إغلاقه.

Related Posts