الواشنطن بوست: سحب الدبلوماسيين من العراق قد يتبعه حملة جوية أميركية ضد الميليشيات

أكدت صحيفة الواشنطن بوست، أن سحب الولايات المتحدة لدبلوماسييها من السفارة قد تتبعها حملة جوية أميركية ضد الميليشيات في العراق.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب وجه حملته للضغط الأقصى على العراق، مبينة أن واشنطن تأمل أن يجبر إغلاق السفارة الحكومة العراقية على اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد الميليشيات من تلقاء نفسها.

وأكدت الصحيفة أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يريد كبح جماح القوات التي تعمل بالوكالة عن إيران، ولكن ليس على حساب الانتحار السياسي، موضحة أن إغلاق السفارة قد تعتبره إيران وحلفاؤها انتصارا دعائيا كبيرا.

Related Posts