المرشدي يصف تأكيد بعض الأحزاب السياسية على إجراء الانتخابات المبكرة بالتسويق السياسي

النائب عن كتلة الاصلاح والاعمار اسعد المرشدي

وصف النائب أسعد المرشدي، تأكيد بعض القوى والأحزاب السياسية على إجراء الانتخابات المبكرة بالتسويق السياسي.

فيما أشار المرشدي إلى أن الانتخابات المبكرة لن تحدث قبل سنة ونصف، وهو نفس موعد الانتخابات العامة، بحسب تعبيره، مضيفاً أن الأزمات التي تضرب العراق الآن على قدم وساق كثيرة، ومنها، الازمة الاقتصادية، والسياسية، والصحية، لذا فإن الابقاء على الحكومة الحالية هو الحفاظ على القليل، خير من الحرمان، مشيرا إلى أن الحكومة تشكلت خلال ستة أشهر، فكيف سيكون الحال بالفترة المقبلة، خاصة وان المفوضية أكدت أنها ستقوم بإجراء الانتخابات المبكرة خلال سنة ونصف، والانتخابات العامة لم يبقَ لها سوى سنة ونصف.

هذا، واكد المرشدي أن مَن يريد الإصلاح فليُصلح بالانتخابات العامة المقبلة، مضيفا أن تأكيد قوى وأحزاب دعمها للانتخابات المبكرة، هو للتسويق السياسي وتناغم مع مطالب المتظاهرين، لأن كل الاشارات سواء من المفوضية، أو خبراء الأمم المتحدة، تؤكد تأخر إجراء الانتخابات، وتحتاج ربما الى سنتين لإجرائها.

Related Posts